كيفية التخلص من ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٤ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية التخلص من ضيق التنفس

ضيق التنفس

يعرف ضيق التنفس على أنه الإحساس بتضيّق شديد في منطقة الصدر، أو صعوبة في الحصول على كميات كافية من الأكسجين اللازم لعملية التنفس، أو انقطاع النفس، أو التعرض للاختناق الناجم عن عدم دخول هواء كافٍ للرئتين، وقد يواجه الأشخاص الأصحاء حالة ضيق التنفس في عدد من الحالات والظروف، مثل: ممارسة التمارين الشاقة والمجهدة، والتعرض لدرجات حرارة الشديدة، والسمنة، والصعود، والتواجد على مناطق شاهقة الارتفاع، كما قد ينشأ ضيق التنفس كعلامة تشير إلى وجود حالة مرضية كامنة، وينبغي للأشخاص زيارة الطبيب عند الشعور بضيق في التنفس دون وجود سبب واضح، أو عند الإصابة بضيق تنفس مفاجئ وشديد.[١]


كيفية التخلص من ضيق التنفس

قد يتمكن الأشخاص من التخلص من ضيق التنفس بإجراء عدد من التغييرات في نمط الحياة واستخدام بعض العلاجات المنزلية البسيطة، ويمكن توضيح ذلك وفق ما يلي:[٢]

العلاجات المنزلية

يمكن التخلص من حالات ضيق التنفس الناجمة عن بعض الأسباب والحالات غير الخطيرة باستخدام بعض العلاجات المنزلية والتمارين البسيطة، ومنها ما يلي:

  • التنفس العميق: إذ يسهم التنفس العميق عبر البطن في السيطرة على ضيق التنفس، ويمكن تطبيق تمارين التنفس العميق بالطريقة التالية:
    • اتخاذ وضعية الاستلقاء، ووضع اليدين على منطقة البطن.
    • إدخال الهواء بعمق عبر الأنف وتوسيع البطن وإتاحة المجال لملء الرئتين بالهواء.
    • حبس النفس داخل الرئتين لبضع ثوان.
    • إخراج الهواء تدريجيًا عبر الفم، وتفريغ الرئتين من الهواء.
    • تكرار هذه الطريقة لمدة 5 إلى 10 دقائق عدة مرات يوميًا أو كلما استدعت الحاجة لذلك، ويفضل التنفس ببطء وعمق وسلاسة وعدم التعجل أو التنفس بسرعة.
  • التنفس بشفاه صارّة: تساعد هذه الطريقة في التخلص من ضيق التنفس أو التخفيف منه، وذلك من خلال إبطاء سرعة التنفس، وتبرز فعالية هذه الطريقة في حالات ضيق التنفس الناجمة عن القلق، ويمكن تطبيق هذا التمرين باتباع الطريقة التالية:
    • الجلوس على كرسي بوضعية مستقيمة وإرخاء الكتفين.
    • صرّ الشفتين معًا وإبقاء فتحة في منتصفهما.
    • تنفس الهواء عبر الأنف لبضع ثوان.
    • الزفير وإخراج الهواء ببطء من خلال الشفاه الصارة.
    • تكرار الشهيق والزفير بهذه الطريقة لمدة 10 دقائق، ويمكن تكرار هذا التمرين عدة مرات لغاية الشعور بالتحسن.
  • إيجاد وضعية مريحة توفر الراحة والاسترخاء عند التنفس: وتجدي هذه الطريقة نفعًا في حالات ضيق التنفس الناجمة عن القلق أو الإجهاد الشديد، ويمكن توضيح بعض الوضعيات التي قد تقلل من الضغط الواقع على الشعب الهوائية وتحسّن من عملية التنفس كما يلي:
    • الاتكاء على الجدار وإسناد الظهر.
    • الوقوف وإسناد الأيدي على طاولة للتخفيف من الوزن الواقع على القدمين.
    • الاستلقاء وإسناد الرأس والركبتين على الوسائد.
  • استخدام المروحة: لتعزيز تدفق الهواء عبر الأنف والوجه، مما يقلل من الشعور بضيق التنفس.
  • استنشاق البخار: قد يسهم استنشاق البخار في تنظيف الممرات الأنفية، وبالتالي تسهيل التنفس، وقد تساعد الحرارة والرطوبة المنبعثة من البخار على تفتيت المخاط الموجود في الرئتين، مما يخفف من ضيق التنفس، ويمكن إجراء هذه الطريقة عن طريق تعبئة وعاء بالماء الساخن وإضافة بضع قطرات من النعناع أو زيت الكافور عليه، ثم يوجه الوجه مقابل الوعاء الذي ينبعث منه البخار وتوضع منشفة على الرأس، ويأخذ الشخص نفسًا عميقًا لإدخال البخار المتصاعد إلى الرئتين.
  • شرب القهوة السوداء: إذ تحتوي القهوة على الكافيين الذي يسهم في تقليل الضعف الحاصل في العضلات الممتدة في مجرى الهواء، مما يخلص الأشخاص من ضيق التنفس.
  • تناول الزنجبيل الطازج، أو إضافته إلى المشروبات الساخنة: فقد يسهم الزنجبيل في التخفيف من ضيق التنفس الناجم عن عدوى الجهاز التنفسي.

تغييرات نمط الحياة

قد يسهم إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة المتبع في تحسين التنفس والتخفيف من أعراض ضيق التنفس في بعض الحالات، ومن هذه التغييرات ما يلي:

  • محاول إنقاص الوزن عند ارتباط السمنة بحدوث مشاكل التنفس.
  • ممارسة التمارين الرياضية لتطوير اللياقة البدنية.
  • عدم ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة، أو على ارتفاعات شاهقة.
  • ترك التدخين، وتفادي التعرض للتدخين السلبي.
  • تفادي التعرض لمثيرات الحساسية والملوثات.
  • اتباع العلاج الموصوف للحالات المرضية الكامنة المسببة لضيق التنفس.


أعراض مصاحبة لضيق التنفس

يتمثل العرض الرئيسي لضيق التنفس بتعذّر قدرة الأشخاص على الحصول على كميات كافية من الأكسجين، كما قد يواجه الأشخاص نشوء عدد من العلامات والأعراض، ومنها ما يلي:[٣]

  • تسارع معدل التنفس.
  • الصفير.
  • ظهور الأظافر والشفاه بلون مزرق.
  • ظهور البشرة بلون شاحب أو رمادي.
  • كثرة التعرق.
  • اتساع فتحتي الأنف.

وينبغي للأشخاص الحصول على رعاية طبية عاجلة عند حدوث ضيق مفاجئ في التنفس، أو تباطؤ شديد، أو انقطاع في النفس، وقد يصاحب ضيق وصعوبة التنفس بعدد من الأعراض الأخرى التي تنشأ كعلامة على وجود مشكلة خطيرة، مثل: الذبحة الصدرية، أو نقص الأكسجين، أو النوبة القلبية، ومن الأعراض التي تستدعي الحصول على الرعاية الطبية ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإحساس بألم أو ضغط في الصدر.
  • الصفير.
  • الإحساس بتضيق في الحلق.
  • سعال بصوت يشبه النباح.
  • الإحساس بضيق في التنفس يجبر الأشخاص على الاستيقاظ من النوم أو الانتصاب باستمرار.


أسباب ضيق التنفس

يحدث ضيق التنفس لدى الأشخاص نتيجة للعديد من الحالات والأسباب الشائعة، وقد يصاب بعض الأشخاص بضيق التنفس لفترات قصيرة أو طويلة الأجل، ويمكن توضيح أسباب الحالتين وفق ما يلي:[٤]

  • أسباب ضيق التنفس قصير الأجل: ومنها ما يلي:
    • اضطرابات القلق.
    • مرض الربو.
    • الانصمام الرئوي الذي يحدث عند الإصابة بجلطة دموية في الرئتين.
    • تعرض أحد الضلوع للكسر.
    • تراكم السوائل حول القلب.
    • الاختناق.
    • انخماص الرئة.
    • النوبة القلبية.
    • فشل القلب.
    • اضطرابات نظم القلب.
    • فقر الدم، وهو حدوث نقص في عدد خلايا الدم الحمراء.
    • الالتهاب الرئوي وغيرها من عدوى والتهابات الجهاز التنفسي.
    • الحمل.
    • الحساسية المفرطة.
    • حدوث فقدان مفاجئ للدم.
  • أسباب ضيق التنفس طويل الأجل: ومنها ما يلي:
  • تراكم السوائل حول الرئتين.
  • مرض الربو.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن، مثل: حالة النفاخ الرئوي.
  • الساركويد، وهو حالة تنشأ نتيجة لتراكم الخلايا الالتهابية في الجسم.
  • بعض أمراض القلب، مثل: قصور القلب الاحتقاني.
  • التهاب الأنسجة المحيطة بالقلب.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي، وهو زيادة في ضغط الدم الموجود في الرئتين.
  • السمنة.
  • تندب الرئتين.
  • اعتلال عضلة القلب:،وهي حالة تتطور عند زيادة سماكة عضلة القلب أو إصابتها بالتيبس أو التورم والانتفاخ.
  • بعض الحالات الأخرى، مثل: سرطان الرئة، ومرض السل.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (5-6-2019), "Shortness of breath"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. Lana Burgess (30-8-2017), "Seven home remedies for shortness of breath"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. Chitra Badii, Marijane Leonard (27-2-2018), "Why Am I Having Trouble Breathing?"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. "Dyspnea (Shortness of Breath)", www.webmd.com,17-9-2019، Retrieved 30-11-2019. Edited.