كم عدد الكواكب المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
كم عدد الكواكب المجموعة الشمسية

كوكب المجموعة الشمسية

تقسم الكواكب في مجموعتنا الشمسية إلى قسمين، الكواكب الداخلية الأقرب للشمس، وتتميز هذه الكواكب بقربها من الشمس وقرب مداراتها من بعضها، كما أن معظم تركيبها صخري، وحجمها صغير نسبيًّا، إذ إن الأرض هو أكبر كواكب المجموعة الداخلية، بالإضافة إلى قلة أقمار الكواكب، فمجموعها 3 أقمار واحد للأرض وللمريخ اثنان وليس لعطارد والزهرة أقمار، والقسم الثاني؛ الكواكب الخارجية التي تقع خارج حزام الكويكبات، وتسمى بالعمالقة الغازية، تتميز هذه الكواكب بأحجامها العملاقة ووجود حلقات لها، كما أن معظم تركيبها من الغازات، ويدور حولها أعداد كبيرة من الأقمار، وبعض هذه الأقمار أكبر حجمًا من كوكب وعطارد، وأخرى أقطارها أقل من 10 كيلو متر.


الكواكب الداخلية

  • عطارِد: هو أقرب كوكب إلى الشمس، سمي بهذا الاسم لأنه أسرع كوكب؛ أَي كأنّه يطارِد الشمس، يبلغ نصف قطر عطارد 2439.7 كم، وهو ما يعادل حجم الولايات المتحدة القارية، ويبعد عن الشمس 57.6 مليون كم، وتصل درجة حرارته خلال النهار 450 درجة مئوية تقريبًا، وذلك بسبب قربه من الشمس، بينما تنخفض خلال الليل إلى مئات الدرجات تحت الصفر.
  • الزهرة: هو الكوكب الثاني الأقرب إلى الشمسِ، سمي بهذا الاسم لأنه أسطع كوكب في القبة السماوية، والزهرة هو الكوكب الأكثر حرارة في المجموعة الشمسية، يبلغ نصف قطر الزهرة 6051.8 كم، ويبعد عن الشمس 107.6 مليون كم، ويتميز بأن اليوم فيه هو الأطول من بين الكواكب؛ فاليوم الواحد في الزهرة يساوي أكثر من سنة في الأرض.
  • الأرض: هو الكوكب الثالث الأقرب إلى الشمس، سمي الأرض بِهذا الاسم لأنه الكوكب الوحيد الذي توجد عليه حياة؛ لذلكَ تسمى الأرض أيضًا "الكوكب المسكون"، يبلغ نصف قطر الأرض 6378.1 كم، وبعدها عن الشمس 148.7 مليون كم.
  • المريخ: هو الكوكب الرابِع الأقرب إلى الشمس، وقد سمي أيضًا بِالكوكب الأحمر؛ نسبةً إلى لونه المائل إلى الحمرة، ويبلغ نصف قطره 3466.4 كم، ويبعد عن الشمس 226.5 مليون كم.


الكواكب الخارجية

  • المشتري: أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، وهو الكوكب الخامس في بعده عن الشمس، وسمي بهذا الاسم بسبب سرعته الهائلة حول نفسه، ويبلغ نصف قطره 60,818 كم، وبعده عن الشمس 774.08 مليون كم.
  • زحل: هو الكوكب السادس في بعده عن الشمس، وسمي بهذا الاسم لأن الناس اعتقدوا قَديمًا بأنه الأبعد وَالأخير في المنظومة الشمسية، أي أنه زحل وابتعد، يبلغ نصف قطره 57,894 كم، ويبعد عن الشمس 1425 مليون كم.
  • أورانوس: هو الكوكب السابِع في بعده عن الشمس، وسمي بِهذا الاسم بِسبب لونه الأزرق المائل إِلى الفاتح مثل لون السماء، وسمي ملك السماء عند الرومانِ باسم أورانوس، يبلغ نصف قطره 57,894 كم، ويبعد عن الشمس 2848 مليون كم.
  • نبتون: هو الكوكب الثامن في بعده عن الشمس، وسمي بهذا الاسم بِسبب لونه الأزرق المائل إِلى الغامق، مثل لون البحر، وسمي ملِك البحارِ عند الرومان باسم نبتون، ويبلغ نصف قطره 25,244 كم، ويبعد عن الشمس 4575 مليون كم.
  • بلوتو: ويسمى أيضًا أفلوطن، هو كوكب قزم يبعد عن الشمس لدرجة أنه يُرى كنجم نيّر صغير، كما أنه كان أصغر كواكب المجموعة الشمسية التسعة، إلا أنّ الاتحاد الفلكي الدولي أعاد تعريف مصطلح كوكب عام 2006 م، وبلوتو كوكبًا قزمًا، ليصبح عدد كواكب المجموعة الشمسية ثمانية، ويبلغ نصف قطر بلوتو 1180.8 كم، ولبلوتو قمر شارون ويبلغ حجمه ثلثي حجم بلوتو تقريبًا بالإضافة إلى قمرين صغيرين، وقد كان الرومان يعتقدون أن الإله بلوتو هو إله العالم السفلي، وعند الهندوس حارس جهنم.