أين يقع كوكب بلوتو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

أين يقع كوكب بلوتو

كوكب بلوتو، هو أحد الكواكب التابعة لنظام المجموعة الشمسية، وأبعد الكواكب عن الشمس ومن أصغرها، فمن سطح بلوتو يمكن رؤية الشمس كنجم صغير مضيء، اكتُشف في عام 1930م من قبل الفلكي كلايد تومبو وهو في سن الرابعة والعشرين في مرصد لويل الواقع في ولاية أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفد تنبأ الفلكي بيرسيفال لويل بموقعه من الشمس في عام 1905م، لكنه توفي قبل اكتشاف بلوتو، ومثل كوكبي بنبتون وأورانوس فلا يمكن رؤية بلوتو بالعين المجردة، ويُعتقد أن بلوتو كان أصلًا قمرًا لكوكب نبتون، لكنه اصطدم به وانحرف مساره الأصلي، وفي عام 2006م صُنّف بلوتو ككوكب قزم، وسُمي "أفلوطن" أي الكوكب القزم، وحُذف من قائمة الكواكب الرئيسية للمجموعة الشمسية، بسبب عدم استيفاء بلوتو لشروط الكواكب، وهذه الشروط:[١][٢]

  • الدوران في مدار مُنظم حول الشمس.
  • سحب الكوكب كل ما يحيط به من أجسام أُخرى.
  • وجود كتلة كافية للتوازن الهيدروستاتيكي.

يبعد كوكب بلوتو عن الشمس مسافة 5.9 مليار كم، ويدور حولها دورة كل 247 سنة، وكوكب بلوتو حجمه صغير بالنسبة للكواكب الأخرى، إذ يبلغ قطره 2284 كم، ويمتد الغلاف الجوي لمسافة 1600 كم، ويحوي على قمم جبلية يصل ارتفاعها إلى 3500 متر، وأكبر الأقمار التي تدور حوله يبلغ قطره 1192 كم، وقد اكتشف في عام 1978م، والمناخ في بلوتو بارد بسبب بعده عن الشمس وغلافه الرقيق المركب من الميتان، وتكثر في بلوتو المواد الصخرية بنسبة عالية عن الكواكب الأخرى، ويعود السبب للتركيبات الكيميائية في الحرارة المنخفضة والضغط المنخفض في الكوكب.[١][٢]


حقائق عن بلوتو

على الرغم من تصنيف كوكب بلوتو ككويكب، إلا أنه يملك العديد من الصفات المميزة، ومنها:[٣]

  • بلوتو أحدث كوكب اكتشف.
  • تعدّ مركبة ناسا الفضائية (New Horizon) أول مركبة تُحلق بالقرب من بلوتو في عام 1915م.
  • غاز الهيدروجين هو الغاز المنتشر في بلوتو.
  • سطح بلوتو هو الأبرد بين كواكب المجموعة الشمسية.
  • يتكون الكوكب من تركيبة كيميائية بين الصخور والجليد.
  • عدد الأقمار التابعة لبلوتو خمسة أقمار، وهي: هيدرا، وستيكس، ونيكس، وشارون وكيربيروس.
  • اسم بلوتو جاء من فتاة عمرها 11 عامًا، وهي حفيدة صديق المكتشف، وبلوتو اسم إله روماني.


كواكب المجموعة الشمسية

المجموعة الشمسية هي المجموعة التي ينتمي لها كوكب بلوتو وأرضنا، وتدور الكواكب والكويكبات حول الشمس من الغرب للشرق إلا كوكب الزُّهرة، والمجموعة الشمسية تتكون من عدد من الكواكب والكويكبات، وهي:[٤]

  • كوكب عطارد: وهو أقرب الكواكب للشمس، ويتميز بأن سطحه حار جدًا، ولا توجد له أقمار تابعة.
  • كوكب الزُّهرة: وهو كوكب مغطى بسحب بيضاء سميكة وسامة، وهو كوكب ساخن جدًا، إذ تحجب السحب الحرارة، والزُّهرة لا يوجد له أقمار تابعة، ويدور الكوكب عكس الكواكب الأخرى فهو يدور من الشرق للغرب.
  • كوكب الأرض: وهو الكوكب الذي نعيش عليه والوحيد المُفعم بالحياة في المجموعة الشمسية وغيرها، إذ توجد الكائنات الحية فيه، وله قمر واحد.
  • كوكب المريخ: واسمه مارس مأخوذ من الرومان، ومارس هو إله الحب عندهم، ويسمى أيضًا الكوكب الأحمر، وهو كوكب مغطى بالصخور الحمراء التي تشكلت من صدأ الحديد، وبسبب كمية غاز أكسيد الحديد الهائلة على سطحه، ويوجد فيه مناطق براكين عملاقة يصل طول بعضها لضعفي أعلى قمة في جبال إفيرست، وللمريخ قمران هما؛ ديموس وفوبوس.
  • كوكب المشتري: وهو أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، يغطي الكوكب سحب سامة، ولديه 16 قمرًا تابعًا له.
  • كوكب زحل: واسمه جاء من إله الزراعة والحصاد الروماني، وهو كوكب مليء بالغازات وجميل الشكل، تدور حوله 7 حلقات، وللكوكب 21 قمرًا تدور حوله.
  • كوكب أورانوس: وسمي نسبة للإله أورانوس، وهو أول كوكب أكتشف عن طريق التلسكوب في عام 1781م عن طريق الفلكي وليام هرشل، غالبًا ما يكون لونه أخضر، وله 13 حلقة تدور حوله، و15 قمرًا تابعًا له.
  • كوكب نبتون: وهو كوكب بارد مُغطى بالسحب الزرقاء المكونة من غازات مختلفة، يدور حوله 8 أقمار، أحدها أكبر قمر في المجموعة الشمسية.
  • كوكب بلوتو: أو كويكب بلوتو، وهو كوكب صغير يدور حول الشمس، والمقال يعطي تفاصيل عن بلوتو.
  • كويكب سيريس: هو كويكب اُكتشف حديثًا، ولا يمكن تصنيفه ككوكب.
  • كويكب إييريس: هو كويكب اُكتشف حديثًا، ولا يمكن تصنيفه ككوكب.


المراجع

  1. ^ أ ب Tobias Chant Owen (09-08-2019), " Pluto"، britannica, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب The Library of Congress Editors, " Why is Pluto no longer a planet?"، loc, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  3. Charles Q. Choi (14-11-2017), "Dwarf Planet Pluto: Facts About the Icy Former Planet"، space, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  4. أحمد مطوان، "كواكب المجموعة الشّمسيّة "، khayma، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.