فوائد زيت النعناع للجسم

فوائد زيت النعناع للجسم

زيت النعناع

يستخرج زيت النعناع من النعناع المعروف بأنه أحد الأعشاب العطرية المتواجدة في كل من أمريكا الشمالية وأوروبا، ويستخرج من أوراق نبات النعناع الذي يتميز بالرائحة الحادة والمنعشة، ويستخدم في عدة مجالات، بما في ذلك العلاجات الطبية لبعض الحالات بالإضافة الى استخدامه في الصناعات، وتوجد عدة أشكال منه، وهي في ما يأتي:[١][٢]

  • زيت النعناع الأساسي: وهو زيت النعناع المركز جدًا والمستخدم في العلاجات العطرية بالإضافة إلى إمكانية استخدامه على الجلد بعد تخفيفه.
  • مستخلص زيت النعناع: وهو النوع المخفف من زيت النعناع والمستخدم لإضافة نكهته إلى الأطعمة.
  • كبسولات زيت النعناع: يأتي هذا النوع من زيت النعناع على شكل مكمل غذائي.


فوائد زيت النعناع للجسم

يساعد زيت النعناع في تقديم العديد من الفوائد الصحية بفضل خصائصه المهدئة والمضادة للميكروبات، وتشمل الفوائد كلًا من الحالات الآتية:[٢][٣]

  • عسر الهضم: تساعد الخصائص المهدئة لزيت النعناع في تهدئة عضلات المعدة بالإضافة إلى تحسين تدفق المادة الصفراء، ولكن من المهم تجنب استخدامه من الأشخاص المصابين بمرض الارتداد المعدي المريئي (GERD).
  • متلازمة القولون العصبي: يساهم زيت النعناع بفعالية في التقليل من أعراض القولون العصبي بفضل خصائصه المضادة للتشنج، فيقلل من الألم والانتفاخ والإسهال والغازات المرافقة لحالات القولون العصبي، بالإضافة إلى تقليل شدة التشنجات وتكرارها أو الحركة اللاإرادية في الأمعاء، وقد أظهرت دراسة أجريت في عام 2013 حول علاج آلام البطن التي تحدث للأشخاص الذين يعانون من الإسهال نتيجة الإصابة بمرض القولون العصبي.
  • الأمراض الجلدية: يمكن استخدام زيت النعناع مباشرة على البشرة بعد تخفيفه لتهدئة تهيج الجلد والحكة بالإضافة إلى التقليل من الاحمرار.
  • الصداع: يساعد تطبيق زيت النعناع المخفف على الجبين في التخفيف من صداع التوتر، وقد أظهرت تجربتان أن التطبيق الموضعي لزيت النعناع يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض صداع التوتر، إذ وجدت واحدة منهم أن زيت النعناع يكون فعالًا كدواء الباراسيتامول للتخفيف من الآلام.
  • الرشح والبرد: يحتوي زيت النعناع على المنثول الذي يساهم في التخلص من الاحتقان بفضل فعاليته في تقليص الأغشية المتورمة في الأنف، وهو ما يحسن من عملية التنفس بالإضافة إلى فعاليته كمقشع وطارد للبلغم المتراكم في الرئتين من خلال السعال.
  • تخفيف بعض الأعراض الناجمة عن العلاج الكيميائي: يقلل زيت النعناع من الشعور بالغثيان المرافق للعلاجات الكيميائية لمرضى السرطان.
  • شفاء الجروح: تساعد الكبسولات المحتوية على زيت النعناع والسيناملديهايد؛ وهي مركبات مضادة للميكروبات في تعزيز شفاء الجروح من خلال تعزيز نمو الأرومات الليفية، وهي من أنواع الخلايا المهمة لالتئام الجروح.
  • العدوى البكتيرية والخميرية: يحتوي زيت النعناع على خصائص مضادة للميكروبات، إذ وجدت إحدى الدراسات أن وضعه مع عدة سلالات من بكتيريا العنقودية الذهبية التي يعد بعضها مقاومًا للمضادات الحيوية حال دون إنتاج مواد سامة بكتيرية، بينما وجدت دراسة أخرى أن زيت النعناع لم يظهر أي تأثير مضاد لبعض أنواع البكتيريا العِقْدِيَّة، من جهة أخرى أظهرت دراسة أن لزيت النعناع تأثيرًا خفيفًا مضادًا للفطريات ضد سلالات معينة من المبيضات.


تحذيرات استخدام زيت النعناع

قد لا يلائم استخدام زيت النعناع في جميع الحالات على الرغم من فوائده العديدة، ويشمل ذلك الأشخاص الذين يعانون من نقص إنزيم G6PD أو الأشخاص الذين يتناولون بعض أنواع الأدوية التي قد تتفاعل مع زيت النعناع، لذا فإنه من المهم عدم استخدام زيت النعناع كمستخلص أو كزيت في العلاج العطري، واستشارة الطبيب قبل استخدامه، وأخيرًا يُمنع استخدام زيت النعناع أيضًا على وجوه الأطفال والرضع أو صدورهم تجنبًا للآثار الجانبية لاستنشاق مادة المنثول المتواجدة فيه[٢]

ويعد استخدام زيت النعناع آمنًا من خلال الفم أو على الجلد أو عن طريق المستقيم، ولكنه قد يتسبب ببعض الآثار الجانبية البسيطة التي تشمل حرقة المعدة وردود الفعل التحسسية، بما في ذلك احمرار الوجه والصداع وقروح الفم، بالإضافة إلى أهمية أخذ الاحتياطات عند استخدامه في الحالات الآتية:[٤]

  • الأطفال والرضع: يمكن استخدام زيت النعناع للأطفال فوق سن الثامنة دون أي مخاطر عبر الفم من خلال الحبوب المغلفة بغلاف معوي.
  • حالات عدم إنتاج حمض الهيدروكلوريك (achlorhydria) في المعدة: من المهم عدم استخدام زيت النعناع على شكل الحبوب المغلفة بغلاف معوي في حال إصابة الشخص بحالة عدم تمكن المعدة من إنتاج حمض الهيدروكلوريك.
  • الإسهال: قد يتسبب زيت النعناع الموجود على شكل الحبوب المغلفة بغلاف معوي بحرقة في الشرج عند استخدامه من قبل الأشخاص الذين يعانون من الإسهال.


الجرعات الآمنة من زيت النعناع

يجب عدم تناول جرعات زائدة في أي من الحالات العلاجية لزيت النعناع، لذا فقد حددت الجرعات اللازمة وفقًا للدراسات التي أجريت بناءً على طريقة تناول الزيت، كما يأتي:[٤]

الجرعة الآمنة بواسطة الفم

  • متلازمة القولون العصبي (IBS): يستخدم زيت النعناع في هذه الحالة بكمية تبلغ واحد إلى اثنين من الكبسولات المغلفة بغلاف معوي التي توفر كل منها 0.2 مل أو 180-225 ملغ من زيت النعناع ثلاث مرات يوميًا.
  • التشنجات أثناء تنظير القولون: حُددت الجرعات اللازمة في حالات تنظير القولون بتناول كبسولات مغلفة بغلاف معوي تحتوي على 187 ملغ من 0.2 مل من زيت النعناع قبل أربع ساعات من تنظير القولون لمنع التشنجات أثناء هذا الإجراء.
  • اضطراب المعدة: يساعد تناول ما مقدراه 50 ملغ من زيت الكراوية و90 ملغ من زيت النعناع مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لمدة تصل إلى 4 أسابيع في التخلص من اضطرابات المعدة.

الجرعة الآمنة للاستخدام الموضعي على الجلد

  • التشنجات أثناء التنظير: يمكن استخدام زيت النعناع لهذه الحالة موضعيًا أيضًا من خلال استخدام 20 مل من الرذاذ المحتوي على زيت النعناع بتركيز 0.4-1.6٪، وتستخدم هذه الكمية على جزء من المعدة يسمى الغار أثناء التنظير للتقليل من التشنجات، كما يمكن استخدام محلول يحتوي على زيت النعناع أثناء التنظير.
  • صداع التوتر: يستخدم زيت النعناع بتركيز يبلغ 10٪ في محلول الإيثانول على الجبهة والأصداغ (أي جانب الوجه من العين إلى الأذن) وذلك للتخلص من آلام صداع التوتر، ويكرر ذلك بعد 15-30 دقيقة من الاستخدام.

الجرعة الآمنة للحقن الشرجية

يمكن استخدام زيت النعناع عبر المستقيم أيضًا من خلال الحقن الشرجية لتقليل التشنجات القولونية بعد أخذ حقنة الباريوم الشرجية، وتبلغ الكمية المستخدمة 8 مل من زيت النعناع إلى 100 مل من الماء، وأيضًا إضافة توين 80 (مؤثر سطحي) مع إزالة الجزء غير القابل للذوبان، ثم إضافة 30 مل من محلول النعناع المتبقي إلى 300 مل من محلول يحتوي على الباريوم.


المراجع

  1. "Peppermint Oil", webmd,26 - 7 -2018، Retrieved 6 -1 - 2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jill Seladi-Schulman (25 - 4 - 2019), "About Peppermint Oil Uses and Benefits"، healthline, Retrieved 6 -1 - 2020. Edited.
  3. Yvette Brazier (27 - 6 -2017), "Health benefits and risks of peppermint"، medicalnewstoday, Retrieved 6 -1 - 2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Peppermint", emedicinehealth,17 - 9 - 2017، Retrieved 6 -1 - 2020. Edited.