فوائد حزام الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد حزام الظهر

حزام الظهر

من الممكن أن ينشأ ألم الظهر بسبب العديد من الأسباب والأمراض من بيئتك وعادات حياتك مثل رفع الأشياء الثقيلة، والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، وهنا تبرز الحاجة لمجموعة من العلاجات والأمور التي من الممكن أن تساعدك في تخفيف آلام الظهر، مثل استخدام حزام الظهر، ولكن ماذا تعرف عن حزام الظهر؟

يعتبر استخدام أحزمة الظهر من الطرق الممتازة لتوفير دعم إضافي لأحزمة الظهر، حيث أنها تساعد في تثبيت وحماية المناطق المُصابة من الظهر والعمود الفِقري بعد الجراحة، أو بعد وقوع الحوادث أو الإصابات الناتجة عن الإجهاد، حيث يساعد ارتداء الحزام إلى تحسين أو حل آلام أسفل الظهر وأعراض الإصابة تمامًا، بالإضافة إلى دورها في توفير دعم إضافي لهياكل أسفل الظهر مثل العضلات المعقدة وعظام أسفل الظهر والعمود الفِقري، كما أنها تساعد أيضًا على تقليل الضغط والإجهاد الذي يقع عادةً على الظهر أثناء الأنشطة اليومية المعتادة. [١]


فوائد حزام الظهر

من الممكن أن يكون استخدام دعامة أسفل الظهر من العناصر الفعّالة في خطة علاج شاملة لبعض حالات العمود الفقري، كما يمكنها أيضًا توفير الدعم للعمود الفقري أثناء التعافي بعد جراحة الظهر، ويُطلق عليها أيضًا باسم التقويم التقويمي القطني العجزي، ويهدف استخدام أحزمة الظهر إلى تقليل توتر العضلات وآلام أسفل الظهر، وتحسين الوضع لإعادة توزيع الوزن في العمود الفقري، وتوفير بيئة علاجية صحية لهياكل العمود الفقري، بالإضافة إلى زيادة الوظائف أثناء أداء الأنشطة اليومية، ويمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال الآليات الأساسية للدعامات الخلفية أثناء الاستخدام، وفي ما يلي، بعض فوائد أحزمة الظهر: [٢]

  • توفير دعم إضافي للعمود الفقري: حيث يمكن أن تُضيف أحزمة الظهر الاستقرار عندما يكون أسفل الظهر غير مستقر بسبب هياكل العمود الفقري المصابة أو الهياكل الضعيفة، وذلك من خلال تثبيت الجذع في وضع آمن وداعم، فأحزمة الظهر تساعد في توفير بيئة علاجية صحية للإصابة الحالية ومنع الإصابات الإضافية.
  • تقليل الضغط على هياكل العمود الفقري: قد يساعد استخدام أحزمة الظهر على تفريغ بعض الوزن الذي يُوضع عادةً في أسفل الظهر، وهذا بدوره يقلل الضغط على مفاصل العمود الفقري والأقراص والعضلات، حيث أنَّ تقليل هذا الضغط يقلل من توتر العضلات المؤلم الذي هو عبارة عن رد فعل وقائي شائع بعد التعرّض للإصابات.
  • التقليل من نطاق الحركة أثناء الشفاء: يتمُّ استخدام دعامات الظهر لمنع أو تقييد الحركات المؤلمة مثل التوء العمود الفقري أو الانحناء للأمام أو للخلف أو للجانب، حيث يمكن أن يساعد الحدُّ من الحركات والأوضاع المؤلمة أيضًا في تحسين الوعي وتحسين صحة الظهر.
  • تقليل الحركات الدقيقة بين الأجزاء الفقرية: حيث تحدُّ أحزمة الظهر التي تكون على شكل أقواس من الحركات الدقيقة الزائدة في جزء معين من العمود الفقري أو كسر في العمود الفقري، مما يلعب دورًا مهمًّا في الحدِّ من الألم الناتج عن توتر العضلات وتهيُّج المفاصل أو جذور الأعصاب.


استخدامات حزام الظهر

هناك العديد من استخدامات أحزمة الظهر، ولكن يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها، وذلك لأنها تُوصف كأحد جوانب برنامج العلاج الشامل، ولكن ارتداء دعامة غير مناسبة قد يسبب زيادة الألم، وفي ما يلي، بعض استخدامات أحزمة الظهر: [٣]

  • بعد العمليات الجراحية: يمكن وصف دعامة صلبة بعد إجراء جراحة في العمود الفقري وذلك بهدف تقليل الضغط عليه، وإضافة الاستقرار والحد من الحركات غير المناسبة لتوفير بيئة علاجية صحية، حيث أشار الجراحون إلى أنَّ السبب الأكثر شيوعًا لاستخدام أحزمة الظهر هو الحدُّ من النشاط والحركة.
  • الانزلاق الفقاري النخاعي: لقد ثبت بأن استخدام أحزمة الظهر الصلبة للانزلاق الفقاري النخاعي قد يقلل من مقدار الانزلاق ويحسّن بشكلٍ كبيرٍ من القدرة علىالمشي ومستويات الألم بالإضافة إلى تحسين وظائف العضلات والأعصاب.
  • كسر العمود الفقري: يوصي الأطباء باستخدام دعامة شبه صلبة أو صلبة وذلك لتقليل الحركات الدقيقة المؤلمة عند مستوى العمود الفقري المكسور، مما يسمح للكسر بالشفاء ويساعد على تقليل الألم، كما يُعتقد أيضًا بأن الدعامة القطنية من الممكن أن تمنع أو تقلل من الانزلاق.
  • التهاب المفاصل في العمود الفقري: يمكن الاستعانة بأحزمة الظهر الصلبة أو شبه الصلبة لتقليل عدم الاستقرار والحركات الدقيقة المؤلمة الناتجة عن التهاب المفاصل في العمود الفقري، بالإضافة إلى ذلك، يعمل حزام الظهر على تقليل الضغط علىمفاصل الوجه المصابة وتخفيف الألم وتسهيل الحركات اليومية كالانتقال من وضعية الجلوس إلى وضعية الوقوف أو العكس.
  • كسور ضغط العمود الفقري: يوصي الأطباء بأحزمة الظهر الصلبة أو شبه الصلبة لكسور ضغط العمود الفقري وذلك لتقليل الحركات الدقيقة عند الكسر أو مستوى العمود الفقري المصاب.
  • مرض القرص التنكسي: والذي يُطلق عليه أيضًا بالقرص المنفتق القطني؛ حيث يمكن أن تساعد أحزمة الظهر الصلبة أو شبه الصلبة في تثبيت وتقليل الحركات الدقيقة في الجزء الفقري المُصاب، بالإضافة إلى أنها تساعد في الحدِّ من الانحناء والالتواء والمساعدة في حمل بعض الوزن الذي تتحمله الأقراص عادةً.
  • تضيُّق العمود الفقري: حيث تهدف أحزمة الظهر إلى تقليل الضغط على الحركات الدقيقة والحد منها في الجزء السفلي من العمود الفقري، فهذه الحركات من الممكن أن تسبب تهيجًّا في جذر العصب ألمًا جذريًا، ففي بعض الحالات تساعد الأحزمة في ضبط الوضع أو نقل الوزن إلى البطن بهدف تفريغ الضغط من العمود الفقري.
  • شد وإجهاد العضلات: يُنصح باستخدام أحزمة الظهر المرنة لإجهاد عضلات أسفل الظهر، حيث يمكن أن تساعد هذه الأحزمة في تخفيف توتر العضلات عن طريق تقليل الضغط على العمود الفقري، وبالتالي تقليل مقدار قوة العضلات المطلوبة لدعم العمود الفقري، بالإضافة إلى ذلك؛ تساعد الحرارة الناتجة من الأحزمة على إرخاء العضلات المتوترة مما يساهم ي تقليل الألم، ومن المهم معرفة بأنه لا يُنصح عمومًا باستخدام دعامة الظهر لإصابة العضلات أو ضعفها لمدة تزيد عن يومين إلى أربعة أيام.


أشكال وأنواع مشد الظهر

هناك العديد من الأشكال المتنوعة من مشدات الظهر، حيث تختلف دعامات أسفل الظهر من حيث التكوين للمساعدة في معالجة مجموعة من حالات آلام الظهر، التي تتراوح من إجهاد العضلات الشديد إلى الشفاء بعد الجراحة، كما يتمُّ صناعة معظم دعامات الظهر من مواد متشابهة، ولكنها الاختلاف في ما بينها يكون في الصلابة والتحكم في الوضع، فبشكلٍ عام، تصنَّف دعامات الظهر على أنها مرنة وصلبة وشبه صلبة، حيث يتمُّ استخدام الأقواس الصلبة في حالات الألم المتوسطة إلى الشديدة بالإضافة إلى عدم استقرار العمود الفقري، وذلك للمساعدة في التئام الكسور ، أمّأ بالنسبة للأقواس شبه الصلبة والمرنة، فيتمُّ استخدامها للآلام الخفيفة أو المتوسطة، وفي ما يلي، سيتم توضيح الأنواع بالتفصيل: [٤]

دعامات الظهر المرنة لآلام أسفل الظهر: حيث تُصنع أجهزة تقويم العظام المرنة من مادة ناعمة مثل القطن المرن والقماش أو مادة النيوبرين التي هي عبارة عن نوع من المطاط المرن، وتتضمن الأقواس المرنة الكورسيهات والأحزمة القطنية بالإضافة إلى الأحزمة العجزية الحرقفية، كما تأتي الأحزمة أو الكورسيهات القطنية المرنة أيضًا في مجموعة متنوعة من التصاميم والأحجام، وفي العادة تشتمل الكورسيهات على دعائم معدنية أو بلاستيكية رأسية في مقدمة و / أو ظهر و / أو جوانب الدعامة لتوفير الثبات وبعض القيود على الحركة، بالإضافة إلى ذلك؛ تعمل الأحزمة القطنية والأحزمة العجزية الحرقفية على توفيير المزيد من التقييد إلى حدٍّ ما في الحركة ، وتكوم مصنوعة في العادة من نسيج أكثر ثباتًا دون إقامة. ويمكن أن تساعد الكورسيهات والأحزمة المرنة في تخفيف آلام أسفل الظهر من خلال:

  • الضغط الخفيف على الجذع وذلك للمساعدة في ضبط الوضع وتحويل الوزن من العمود الفقري.
  • توفير القليل من الدعم الإضافي للعمود الفقري وذلك لتخفيف الضغط على العضلات الضعيفة أو المصابة.
  • توفير نطاق محدود من الحركة؛ للسماح ببعض الانحناء والالتواء.
  • تعمل على تقليل الحركة الدقيقة في المفاصل الرخوة أو الضعيفة وذلك عن طريق ضغط الجذع أو الحوض خاصة في أحزمة المفصل القطني والعجزي والحرقفي.
  • إرخاء العضلات المتوترة عن طريق الحرارة الناتجة عن الأحزمة.

أجهزة التقويم الصلبة وشبه الصلبة لآلام أسفل الظهر: والتي تتكون في العادة من طبقة متينة منالقطن أو القماش لتلتف حول الجذع، كما أنها تتضمن ألواحًا صلبة تغطي مقدمة الدعامة وخلفها وأحيانًا جوانبها، وتشتمل بعض الأنواع أيضًا على حشوة إضافية أو حشوات بلاستيكية مصبوبة وذلك للحصول على الثبات وبعض الدعم الإضافي، كما تجدر الإشارة إلى أنَّ الدعامة الخلفية التي تجمع بين عناصر أجهزة التقويم المرنة والصلبة على أنها دعامة شبه صلبة، كما تساعد الدعامات الصلبة وشبه الصلبة في تخفيف آلام أسفل الظهر من خلال ما يلي:

  • تعمل على الضغط على الجذع وذلك لتثبيت العمود الفقري في وضعٍ صحيّ مع تحويل الوزن من العمود الفقري إلى البطن.
  • توفر هذه الدعامات الدعم الكبير لتخفيف الضغط على الهياكل الشوكية الضعيفة أو المُصابة بما في ذلك المفاصل والأقراص والعضلات وجذور الأعصاب.
  • تعمل على تقليل نطاق الحركة بشكلٍ كبيرٍ وذلك لمنع الانحناء إلى الأمام والخلف ومن جانب إلى جانب، بالإضافة إلى منع معظم استدارة الجذع.
  • تحدُّ بشكلٍ كبيرٍ من الحركة الدقيقة في الجزء السفلي أو الكسر، لتحسين فرص الشفاء الناجح من خلال الحدِّ من التهيُّج الناتج عن صدمة الحركات المتضاربة .
  • إرخاء العضلات المتوترة عن طريق الحرارة الناتجة عن الأحزمة.


أشارت النتائج الصادرة عن إحدى الدراسات إلى أنَّ مؤشر الإعاقة ودرجات الألم تحسّن بشكلٍ أكبر عندما استخدم المشاركون دعامة الظهر الصلبة مقارنة بالدعامة المرنة.


أضرار حزام الظهر

هناك العديد من أنواع أحزمة الظهر؛ فمنها دعامات الظهر الصلبة التي تعمل على تثبيتالهيكل العظمي والعضلي للعمود الفقري، والنوع الآخر يسمّى بالإقواس اللينة المرنة، والتي تعرف أيضًا باسم الكورسيهات القطنية، والتي تصمم لدعم العمود الفقري، وتعتبر دعامات الظهر مصدرًا قيّمًا للأشخاص الذين خضعوا لجراحة في الظهر أو للذين يعانون من آلام الظهر نتيجة لحالة طبية مستمرة أو إصابة مؤقتة، أو الأشخاص الذين يقومون برفع أشياء ثقيلة، وبالرغم من الفوائد العديدة لأحزمة الظهر؛ إلا أن الأقواس تنطوي على مخاطر إن لم يتم استخدامها بالشكل الصحيح، ومن هذه المخاطر: [٥]

  • الإفراط في استخدامها من قِبل المريض: من الممكن أن يؤدي الاستخدام المفرط والمستمر لدعامات الظهر إلى إضعاف عضلات أسفل الظهر، حيث لا ينصح الخبراء عادةً بالاستخدام المستمر لأحزمة الظهر إلا في الحالات القصوى، كما يقترحون باستخدامها فقط في حالات الخطر.
  • الأقواس غير المناسبة: إنَّ عدم اختيار الدعامة المناسبة للظهر من الممكن أن يؤدي إلحاق الضرر بظهرك، فأقواس الدعم القطني تأتي في مجموعة متنوعة، فإن كنت بحاجة لدعم أسفل الظهر؛ فعليك اختيار دعامة لدعم أسفل الظهر، أمَا إن كنت بحاجة إلى دعم أسفل ظهرك ومنطقةالأرداف العلوية؛ فعليك اختيار دعامة الدعم العجزية القطنية، كما يحتاج البالغون والأطفال الذين تمَّ تشخيص إصابتهم بالجنف أو الانحاء غير الصحي أو العمود الفقري المستقيم بشكل طبيعي إلى إيجاد دعامة ظهر مصصمة خصصًا لهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن اختيار دعامة الظهر أمرُ مهم؛ حيث أمك بحاجة إلى دعامة لتخفيف الألم دون تقييد الحركة، فعند تقييد الحركة كثيرًا من الممكن أن يؤثر سلبًا على نوعية الحياة والتي بدورها قد يكون لها تأثيرًا على التعافي.
  • ممارسة تقنيات الرفع غير المناسبة: إنَّ ممارسة إجراءات الرفع غير المناسبة قد تعرضك للخطر حتى لو قمت بارتداء حزام الظهر لحماية نفسك.
  • ممارسة تمارين الظهر: إنَّ ممارسة تمارين تقوية أسفل الظهر بانتظام من العناصر الأساسية لصحة ظهرك، ولكن من المهم دائمًا استشارة طبيب متخصص في حالة استمرار آلام الظهر، وذلك لأن استخدام أحزمة الظهر في هذه الحالات قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.


قَد يُهِمُّكَ

قد تتساءل عن الامور التي عليك الانتباه لها عند ارتداء الدعامة بالشكل الصحيح؛ فقد تحتاج إلى لبس بعض الأقواس كتلك المستخدمة في الكسور على مدار 24 ساعة في اليوم، ولكن قد يكون من المقبول إزالة الدعامات لفترات قصيرة للاستحمام أو للسماح بالجلد بالتنفس، وفي ما يلي بعض النصائح التي عليك الأخذ بها بعين الاعتبار عند ارتداء الدعامة: [٦]

  • طلب المساعدة: حيث يصعب وضع بعض الاوقاس أو إزالتها دون مساعدة، خاصة إن كنت تعاني منآلام الظهر، لذلك عليك طلب المساعدة من أحد أفراد الأسرة عند ارتداء الدعامة.
  • ارتداء قميص تحت الدعامة: حيث سيساعدك ارتداء القميص على منع التهيج، لذلك عليك اخيار قميص نظيف وضيق، ومصنوع من القطن، وبدون طبقات جانبية ، ويصل إلى طول الدعامة، كما عليك التأكد بعدم وجود أي تجاعيد في القميص وأنه تمَّ سحبه بإحكام.
  • حافظ على نظافة بشرتك: إنَّ التأكد من الحفاظ على نظافة بشرتك سيساعدك على منع ظهورالبثور، لذلك قم بغسل الجلد جيدًّا يوميًّا تحت الدعامة للتخلص من تراكم الأوساخ، وتأكد من نظافة بشرتك بعد الانشطة أو أثناء يومك، وإن لاحظت بأن بشرتك وردية لأكثر من نصف ساعة فقد يحتاج الطبيب إلى تعديل الدعامة.
  • وضع الكحول المحمر: حيث أنه يعمل على تقوية بشرتك ويمنع من تكسّر الجلد ومن التهيُّج الشديد.
  • تجنّب وضع اللوشن تحت الدعامة: من المهم إبقاء بشرتك قدر الإمكان جافة تحت الدعامة، وذلك لأن الرطوبة قد تسبب التهيُّج والتقرحات.


المراجع

  1. "How Back Braces Help with Lumbar Pain", backpainok.com, 2014-05-22, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  2. "Using a Back Brace for Lower Back Pain Relief", spine-health, 2018-03-06, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  3. "When to Consider a Back Brace", spine-health, 2018-03-06, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  4. "Types of Back Braces Used for Lower Back Pain Relief", spine-health, 2018-03-06, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  5. "Risks of a Back Brace", www.livestrong.com, Retrieved 2020-08-24. Edited.
  6. "Wearing And Caring For Your Back Brace", spineina, Retrieved 2020-08-27. Edited.