كم عدد فقرات العمود الفقري في جسم الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
كم عدد فقرات العمود الفقري في جسم الانسان

روان رضوان

يعدّ العمود الفقري الجزء الأهم في جسم الإنسان فهو المسؤول عن قدرته على الحركة ومرونة أطرافه، حيث يحتوي العمود الفقري على كمية كبيرة من الأعصاب التي تحيط به وتحميه فقرات من العظام ذات شكل أسطواني قصير وتلتصق بها أقراص غضروفية تمنع احتكاكها مع بعضها البعض.

ولأهمية العمود الفقري فقد صنِّفت الكائنات الحية حسب احتوائها عليه إلى مجموعتين: الفقاريات، وهي التي تمتلك عمودًا فقاريًا واللافقاريات، تلك التي لا تمتلكه.

عدد فقرات العمود الفقري ووظائفها

تقسَّم فقرات العمود الفقري إلى عدة أقسام حسب مكانها ووظيفتها وعددها في المجمل ثلاث وثلاثون فقرة وهي:

  1. فقرات منطقة الرقبة وتسمى بالفقرات العنقية وتساعد الرأس على الارتكاز وعدد هذه الفقرات 7.
  2. فقرات منطقة الصّدر وتسمى بالفقرات الصدرية وهي تساعد القفص الصدري على الارتكاز وعدد هذه الفقرات 12 فقرة.
  3. فقرات منطقة البطن وتسمى بالفقرات القطنية هي نقطة وصل ما بين الصدر والجذع وعددها 5 فقرات.
  4. فقرات منطقة الجذع وتسمى بالفقرات الجذعية وعددها 5 فقرات، وتختلف هذه الفقرات بتركيبتها عن جميع فقرات العمود الفقري إذ تأتي ملتحمة ومفلطحة الجوانب.
  5. الفقرات العصعصية وهي التي تأتي في نهاية العمود الفقري وعددها 4 فقرات.

يمكننا اعتبار أنَّ العمود الفقري يحتوي على أربع وعشرون فقرة متحركة وهي الفقرات العنقية والصدرية والقطنية وتسعة فقرات ثابتة وهي الجذعية والعصعصية التي تكون متصلةً بعظم الحوض.

صفات التكوين العام للفقرة

  • جسم الفقرة: عبارة عن هيكل عظمي أسطواني قصير يغطي سطحيه العلوي والسفلي قرص غضروفي ليفي يفصل بينه وبين الفقرتين أعلاه وأسفله.
  • القوس الخلفي: يوجد خلف الفقرة ويتصل بالوتر الموجود على الجانب.
  • النتوء المستعرض الجانبي: وهو نتوء واحد عند نقطة اتصال الوتر بالقوس على كلّ جانب من جوانب الفقرة.
  • القناة الشوكية: وهي التجويف الداخلي للفقرة والذي يُسمح من خلاله بمرور النخاع الشوكي والسائل النخاعي والأوعية الدموية الأعصاب.
  • النتوء الشوكي الخلفي: وهو بروز في منتصف الجهة الخلفية للفقرة تتصل به الأربطة الليفية التي تربط الفقرات ببعضها البعض.
  • السطوح المفصلية: وهي أربعة سطوح: اثنان علويان عند اتصال الوتر بالنتوء المستعرض للفقرة مع الفقرة التي فوقها، واثنان سفليان للتمفصل مع الفقرة التي تحتها.
  • الأقراص الغضروفية: وهي أقراص تفصل بين الفقرات وتتركَّب من مادة هلامية في الوسط ومحاطة بحلقة ليفية غضروفية، وهذه الحلقة تكون حساسة جدًا فقد تتهتَّك في حالات من أمراض الروماتيزم أو من الحركة الفجائية للعمود الفقري، للأقراص الغضروفية فوائد كثيرة ومهمة للعمود الفقري فهي تكسبه المرونة وتساعده على أداء الحركات المختلفة كما تعطيه تقوساته الثانوية وتُساعد على امتصاص الصدمات الواقعة عليه.

طرق المحافظة على صحة العمود الفقري

للحفاظ على العمود الفقري سليمًا بلا أوجاع أو أي إصابات ينصح باتباع النصائح التالية:

  1. تجنُّب الجلوس لساعات طويلة خاصةً في الأعمال المكتبية، وفي حال الاضطرار لذلك فيجب الوقوف كل نصف ساعة والتحرّك في أرجاء المكتب ويجب أن يكون الكرسي مريحًا ومناسبًا للظهر، كما يجب الحرص على الجلوس بطريقة صحية وعدم الانحناء لفترات طويلة.
  2. الابتعاد عن شاشة الهاتف قدر استطاعتك فقد أثبتت الدّراسات أنَّ استخدام الهواتف الحديثة والانحناء على شاشاتها طوال اليوم يسبّب آلامًا عظيمة في الفقرات العنقية في العمود الفقري.
  3. التخلُّص من العاداتك السيئة عند النوم فهي تسبّب آثار مدمرة على العمود الفقري لذلك احرص على وجود وسادتين تحت رأسك او وسادة عالية ليتماشى وضع الرأس والرقبة مع العمود الفقري ويخفّ الضغط عليه.
  4. استخدم تقنيات التدليك والمساج بين الحين والآخر مع الحرص على اللجوء لأشخاص متمرسين في ذلك لما للتدليك من أهمية كبيرة في إعادة توزيع الوزن والضغط على المفاصل وأجزاء الجسم الأخرى بدلًا من الظهر كما تفيد كمادات المياه الساخنة في تخفيف الضغط والإجهاد اليومي على العمود الفقري.
  5. اجعل الأغذية الغنية بالكالسيوم والبروتينات والدهون غير المشبعة جزءًا من نظام غذائك اليومي فضمان التوازن الغذائي من معادن وفيتامينات ومضادات أكسدة يساعد على تقليل التهابات المفاصل والأنسجة في العمود الفقري.
  6. احرص على ممارسة الرياضة يوميًا ولكن بحذر إذ إنَّ الحركات العنيفة وغير المحسوبة تؤثّر بشكل سلبي على العمود الفقري، كما تؤدي رياضة رفع الأثقال دون إشراف مختص إلى تقوَّس العمود الفقري والتهابات مفاصله.