اعراض عرق النسا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
اعراض عرق النسا

عرق النسا

يشير مفهوم عرق النسا، إلى حصول تهيج في العصب الوركي، الذي يُعد أطول وأعرض الأعصاب في الجسم البشري، فهو يمتد من أسفل الظهر عبر الأرداف إلى أسفل الساقين، لينتهي خلف الركبة، وغالبًا ما يختلط على الناس مفهوم عرق النسا مع ألم الظهر، والفرق هو أن عرق النسا لا ينحصر فقط في الظهر، بل يمتد إلى مواضع أخرى، وعادة ما يُعد عرق النسا علامة على حصول مشكلة متعلقة بالعصب الوركي، وليس مرضًا بحد ذاته، ويشير الخبراء إلى أن ما يزيد عن 40% من الأفراد يصابون بألم عرق النسا خلال أحد فترات حياتهم، وترى هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا أن هذه الحالة تتحسن عادةً خلال 4-6 أسابيع من بدايتها، لكنها قد تدوم أطول أحيانًا، ويُنسب حدوث عرق النسا عند أغلب الحالات إلى انضغاط أحد أجزاء العصب بواسطة قرص منفتق، أو نتوء عظمي، أو بسبب تضيق العمود الفقري، مؤديًا إلى حدوث التهاب وألم[١][٢][٣].


أعراض عرق النسا

يؤثر عرق النسا عادةً على جانب واحد من الجزء السفلي من الجسم فقط، وينعكس الألم من أسفل الظهر إلى مؤخرة الفخذ وأسفل الساق، ومن الشائع أن يظهر خليط من الأعراض التالية عند الإصابة بعرق النسا[٤]:

  • ألم مستمر في جهة واحدة من الردفين أو الساق، لكن نادرًا ما يكون على جهتين.
  • ألم ينشأ في أسفل الظهر أو الردفين ويستمر على طول مسار العصب الوركي، تحديدًا أسفل الجزء الخلفي من الفخذ وصولًا إلى أسفل الساق والقدم.
  • ألم تقل حدته عند الاستلقاء أو المشي، لكنه يتفاقم عند الوقوف أو الجلوس.
  • ألم يُوصف عادة على أنه حاد أو حارق.
  • إحساس بوخز كالدبابيس والإبر، أو الخدر أو الضعف، أو إحساس بالوخز عند أسفل الساق عند بعض الحالات.
  • إحساس بضعف أو خدر عند تحريك الساق أو القدم.
  • ألم شديد أو حاد في ساق واحدة، يجعل من الصعب الوقوف أو المشي.
  • ألم وأعراض أخرى في أصابع القدم، اعتمادًا على مكان تأثر العصب الوركي.
  • ألم بأسفل الظهر، لكن ليس بشدة ألم الساق.

ومن الجيد بالذكر أن الأعراض المصاحبة لعرق النسا قد تكون أكثر حدة عند التحرك بحركات مفاجئة، مثل العطس، أو السعال، أو عند تغيير الوضعية، كالانتقال من وضعية الجلوس إلى وضعية الوقوف، كما قد تختلف الأعرض استنادًا إلى مكان وجود جذر العصب المضغوط، كما يلي:[٣]

  • انضغاط الجذر من الفقرة القطنية الرابعة: تصيب الأعراض بهذه الحالة الفخذ، وقد يشعر المصاب بالضعف عند استقامة الساق، بالإضافة إلى ضعف في منعكس يُعرف بمنعكس نفضة الركبة.
  • انضغاط الجذر من الفقرة القطنية الخامسة: قد تمتد الأعراض في هذه الحالة إلى إصبع القدم الكبير والكاحل، وقد يشعر المريض بألم أو خدر يصيب الجلد بين إصبع القدم الكبير وإصبع القدم الثاني.
  • انضغاط الجذر من الفقرة العجزية الأولى: توثر الأعراض في هذه الحالة على الجزء الخارجي من القدم، وقد ينعكس ذلك إلى إصبع القدم الصغير أو الأصابع الأخرى، كما قد يعاني المريض من ضعف عند رفع الكعب عن الأرض أو محاولة الوقوف على أطراف الأصابع، وقد تُصاب منطقة العرقوب بالضعف أيضًا.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون انضغاط العصب الوركي شديدًا جدًا بحيث يؤدي إلى مضاعفات عديدة، منها حصول ضعف تدريجي في الساقين وفقدان لوظائف الأمعاء أو المثانة في حالات نادرة، وهذا يستدعي الحصول على العناية الطبية فورًا؛ لأنه قد يُشير إلى حدوث تلف شديد في الأعصاب.


أعراض عرق النسا أثناء الحمل

تشكو ما بين 50-80% من النساء من ألم الظهر أثناء الحمل، لكن يُعد ظهور عرق النسا بسبب القرص المنفتق أمرًا غير شائع بين الحوامل، وغالبًا ما يُنسب حصول آلام الظهر لديهن إلى إفراز الجسم لهرمونات، مثل هرمون الريلاكسين، الذي يؤدي إلى تمدد أربطة العظام، وبالتالي ظهور آلام الظهر، وعادة ما تتضمن أعراض عرق النسا عند النساء الحوامل، ما يلي[٥]:

  • ألم مستمر أو أحيانًا في جانب واحد من الأرداف أو الساق.
  • ألم على طول مسار العصب الوركي، يمتد من الردفين، ومؤخرة الفخذ، إلى القدم.
  • ألم يوُصف بكونه حادًا وحارقًا.
  • الشعور بخدر أو ضعف في الساق أو القدم المصابة.
  • صعوبة في المشي أو الوقوف أو الجلوس.


شفاء عرق النسا

تزول أعراض عرق النسا من تلقاء نفسها في معظم الحالات، ولا تكون هنالك أي حاجة إلى عملية جراحية في معظم الحالات، وحوالي نصف الأفراد يتعافون في غضون 6 أسابيع، لكن حوالي 5-10% من الأفراد المصابين سيكون لديهم ألم أو خدر لا يتحسن مع العلاجات العادية وسيكون من الأفضل إحالتهم إلى جراح أعصاب بمقدوره إجراء جراحة لهم أو أن يوصي بحقن الستيرويد للتخفيف من الألم[١][٦].


المراجع

  1. ^ أ ب Justin Choi, MD (15-12-2017), "Sciatica: What you need to know"، Medical News Today, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  2. "Sciatica", The National Health Service (NHS),21-8-2017، Retrieved 23-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Sciatica", Mayo Clinic,30-5-2018، Retrieved 23-10-2018. Edited.
  4. Stephen H. Hochschuler, MD (5-5-2016), "Sciatica Symptoms"، Spine-Health, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  5. Beth Holloway, R.N., M.Ed. (14-11-2016), "Sciatica During Pregnancy: Symptoms, Causes, Treatments"، Healthline, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  6. Justin Laube, MD (25-5-2018), "Sciatica Symptoms and Diagnosis"، Everyday Health, Retrieved 23-10-2018. Edited.