فوائد حبوب اللقاح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد حبوب اللقاح

حبوب اللقاح

حبوب اللقاح عبارة عن مزيج يضم حبوب الطلع للأزهار والرحيق والإنزيميات والعسل والشمع وغيرها من المواد التي يفرزها النحل، فكما هو معلوم يجمع النحل حبوب اللقاح من النباتات والأزهار، وينقلها إلى الخلية حيث تُخزن وتصبح غذاء للنحل في الخلية، وفي الآونة الأخيرة، كثرت الدراسات العلمية بشأن فوائد حبوب اللقاح، خصوصًا أن تركيبتها غنية بالعناصر الغذائية المهمة للإنسان.


فوائد حبوب اللقاح

ينطوي استهلاك حبوب اللقاح ضمن النظام الغذائي على فوائد صحية كثيرة، نذكر منها ما يلي: [١]

  • خصائص مضادة للأكسدة: توجد في حبوب اللقاح مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة، مثل مركبات الفلافونويد والكاروتينات وغيرها، مما يعني أن تناولها مفيد في وقاية الجسم من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، التي تشكل أحد العوامل الرئيسة المسببة لبعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان وسكري النوع الثاني. وقد بينت بعض الدراسات المخبرية والدراسات على البشر والحيوانات أن مضادات الأكسدة الموجودة في حبوب اللقاح مفيدة في تخفيف حالات الالتهاب المزمن، والقضاء على البكتيريا الضارة، ومكافحة العدوى والحد من انتشار الأورام في الجسم. وبطبيعة الحال، ينبغي الانتباه إلى نقطة مهمة جدًا؛ فكمية مضادات الأكسدة في حبوب اللقاح تعتمد أساسًا على مصدرها النباتي.
  • الوقاية من أمراض القلب: تفيد حبوب اللقاح في الوقاية من أمراض القلب عبر خفض بعض عوامل الخطر المسببة لتلك الأمراض، فارتفاع نسبتي الدهون والكوليسترول في الدم يؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب، بيد أن استهلاك حبوب اللقاح مفيد جدًا في تخفيف هذا الخطر؛ فقد بينت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلص حبوب اللقاح فعال جدًا في خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم، كذلك تبين أن مضادات الأكسدة في حبوب اللقاح تؤدي دورًا كبيرًا في حماية الليبدات من الأكسدة، وهذا أمر هام جدًا للإنسان؛ فعندما تتعرض الليبيدات إلى الأكسدة فإنها تتجمع وتؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية، مما يقود إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • خصائص مضادة للالتهابات: كان من الشائع قديمًا استعمال حبوب اللقاح في الحد من حالات الالتهاب والتورم عند الإنسان، إذ بينت دراسة علمية أجريت على الحيوانات أن مستخلص حبوب اللقاح قلّل حالة التورم في الفئران بنسبة 75%، مما دفع بعض الباحثين إلى مقارنة هذا التأثير مع مفعول بعض مضادات الالتهاب اللا سترويدية. ويوجد في حبوب اللقاح مركبات عديدة ذات خصائص مفيدة في تخفيف حالة الالتهاب والتورم، وهذا يشمل مركب كيرسيتين المضاد للأكسدة، الذي يخفض عملية إنتاج أحماض أوميغا 6 الدهنية المساهمة في حالات الالتهاب، مثل حمض الأراكيدونيك، وتحتوي حبوب اللقاح على مركبات نباتية ذات فائدة كبرى في الحد من العمليات البيولوجية المحفزة لإنتاج هرمونات مساهمة في حالات الالتهاب، مثل عامل نخر الورم TNF.


التركيب الكيميائي لحبوب اللقاح

تتكون حبوب اللقاح من مجموعة مختلفة من العناصر وفق النسب التالية: [٢]

  • 30% من الكربوهيدرات القابلة للهضم.
  • 26% من السكريات (الفركتوز والجلوكوز).
  • 23% من البروتين (من ضمنها الأحماض الأمينية الأساسية).
  • 5% من الدهون (من ضمنها الأحماض الدهنية الأساسية).
  • 2% من مركبات الفينول.
  • 1،6% من المعادن المختلفة، وهذا يشمل الكالسيوم والفوسفور والمغنيزيوم والصوديوم والبوتاسيوم والحديد والنحاس والزنك والسيليكون والسيلينيوم.
  • 0،6% من الفيتامينات والأحماض القابلة للذوبان في الماء.
  • 0،1 من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، مثل فيتامينات (أ) و(هـ) و(د).


التأثيرات الجانبية لحبوب اللقاح

من الآمن استهلاك حبوب اللقاح عبر الفم لمدة تتراوح بين 30 و60 يومًا، أما إذا طالت مدة الاستهلاك، فعندئذ يكون الشخص عرضة للإصابة بحساسية حبوب اللقاح، وهي من أنواع الحساسية الشائعة جدًا بين الناس، ولا سيما خلال فصل الربيع، ويعاني الإنسان في حالات كهذه من الحكة وضيق التنفس والاحمرار والتورم، مما يتطلب نيل عناية طبية سريعة للتخلص من هذه الأعراض. [٣]


المراجع

  1. Ryan Raman (2018-8-13), "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen"، healthline, Retrieved 2018-10-30. Edited.
  2. Christine Ruggeri (2016-1-11), "Top 8 Bee Pollen Benefits (No. 7 Is Remarkable)"، draxe, Retrieved 2018-10-30. Edited.
  3. "What Is Bee Pollen?", everydayhealth, Retrieved 2018-10-30. Edited.