فوائد الكوسا للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
فوائد الكوسا للبشرة

الكوسا

تعرف الكوسا بأنها من أنواع القرع التي يرجع موطنه الأصلي إلى أمريكا، يوجد بألوان عديدة تشمل الأصفر والأخضر، ويكون شبيهًا جدًا من حيث الشكل بالخيار، ويحتوي على كمية كبيرة من البذور، وفي الوقت الحالي، تتضمن قائمة أهم الدول المنتجة للكوسا كلًا من اليابان والصين ورومانيا وإيطاليا وتركيا ومصر والأرجنتين، إذ يزرع على مدار السنة، ويؤكل إما نيئًا أو مطهوًا، ومع أن الكوسا يندرج ضمن قائمة الفواكه، فإنه يستخدم خضارًا في تحضير وجبات الطعام لأن مذاقه أفضل وهو مطهوّ، وغالبًا ما يختار الناس عند الطهي ثمار الكوسا التي يبلغ طولها أقل من 20 سم. وتكون جميع أجزاء الكوسا صالحة للأكل، كالقشرة الخارجية واللب والبذور، ويحتوي الكوب الواحد منها على 33 سعرة حرارية، في حين أنها خالية تمامًا من الدهون. [١]

وتشير بيانات وزارة الزراعة الأمريكية إلى أن الكوسا غنيّ بالعناصر الغذائية المهمة، مثل الفيتامنيات والمعادن الأساسية، وهذا يشمل البوتاسيوم والفوسفور والمغنيزيوم والكالسيوم والصوديوم والزنك والحديد والألياف الغذائية، فضلًا عن فيتامين C والريبوفلافين، ويحتوي الكوسا كذلك على فيتامينات كفيتامين B6 وA وE وK، ويوجد فيه نسبة مرتفعة من الماء تقدر بنحو 94%، لذلك كان الكوسا مفيدًا جدًا لصحة الإنسان، فهي تعرف بفعاليتها في إنقاص الوزن وحماية جهاز القلب والأوعية الدموية والوقاية من مرض السكري. [١]


فوائد الكوسا للبشرة

تتعدد الفوائد الصحية للكوسا على بشرة الإنسان، إذ يحصل عليه عبر تناوله ضمن النظام الغذائي اليومي، أو استخدامه في الوصفات الطبيعية الخاصة بالعناية بالبشرة، ويتميز الكوسا بأنه مفيد جدًا في مكافحة أعراض الشيخوخة عند الإنسان، وهو أمر مهم جدًا نظرًا لظهور تلك الأعراض سريعًا على البشرة، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة، ويشكل الكوسا مصدرًا وافرًا للمركبات المضادة للأكسدة مثل اللوتين والزياكسانثين، فهذان المركبان يحتويان على خصائص قوية وفعّالة مضادة للشيخوخة، وهما يحميان البشرة والجسم من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، التي تؤدي في معظم الأحيان إلى الإصابة بالشيخوخة المبكرة، مما يعني انخفاض خطر الشيخوخة المبكرة كلما أكثر الشخص من تناول الأطعمة الغنية بهذين المركبين، مثل الكوسا. [٢]

ومن جهة أخرى أشارت دراسة علمية إلى أن مركب اللوتين مفيد في الحدّ من الأضرار التي تصيب خلايا البشرة والأغشية، وفعّال أيضًا في الوقاية من خطر الأشعة فوق البنفسجية، ولمّا كان الكوسا غني بمركبات الريبوفلافين، كان تناوله مفيد في المحافظة على صحة البشرة والأظافر والشعر والأغشية المخاطية عند الإنسان، ويفيد هذا المركب أيضًا في المساهمة في إنتاج الكولاجين، مما يعني أن تناول الكوسا يعزز إنتاجه في الجسم، وتحتوي ثمرة الكوسا أيضًا على كميات وافرة من فيتامين C، الذي يعرف بأنه فعّال في الحفاظ على شباب البشرة وتخفيف التجاعيد والخطوط الدقيقة، مع منحها النضارة وتخفيف ظهور البقع الداكنة المرتبطة بالعمر، وعندما كانت الكوسا معروفة بمحتواها المائي المرتفع، كان استهلاكها مفيدة لصحة البشرة والحفاظ على رطوبتها والحيلولة دون جفافها. [٢]


طريقة استخدام الكوسا للبشرة

يمكن استخدام الكوسا في الوصفات الطبيعية للعناية بالبشرة، وتحديدًا لتحضير ماسك طبيعي للوجه، إذ تتضمن مكونات هذه الوصفة ملعقتين من الكوسا المبشور وملعقة كبيرة من دقيق الشوفان، وترجع أهمية استخدام الشوفان في هذه الوصفة إلى دوره في التخلص من الشوائب والزيوت على البشرة، وخصائصه المقشرة التي تفيد في تجديدها، أما طريقة تحضير هذه الوصفة فتكمن في مزج الكوسا ودقيق الشوفان معًا، ثم وضع العجينة على الوجه النظيف لمدة 20 دقيقة بالحدّ الأدنى، وتركها حتى تجف تمامًا،ثم غسل الوجه بالماء الفاتر، ووضع أحد منتجات الترطيب، ويكون استعمال هذه الوصفة مفيدًا تحديدًا لأصحاب البشرة الدهنية، إذ أنها فعّالة في منحها لمعانًا طبيعيًا. [٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "5 Amazing Zucchini Benefits", organicfacts, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  2. ^ أ ب "21 Amazing Benefits Of Zucchini For Skin, Hair, And Health", stylecraze, Retrieved 2019-7-18. Edited.
  3. "How to Make a Zucchini Facial Mask", diynetwork, Retrieved 2019-7-18. Edited.