فوائد الجرجير للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
فوائد الجرجير للتخسيس

الجرجير

يعرف الاسم العلمي للجرجير بـ Eruca sativa، وهو أحد الخضروات الورقية الخضراء التي تنتمي إلى عائلة الكرنبيات، وهو أحد الخضروات الصليبية التي تضم خضروات البروكلي، وبراعم بروكسيل، والكرنب الأجعد، ويتميز الجرجير بطعمه اللاذع قليلاً، ومن الجدير بالذكر أن 100 غراماً من الجرجير يحتوي على 250 ملغم من مركب النايترات الذي يساعد على تخفيض ضغط الدم، وزيادة تزويد العضلات بالأكسجين أثناء ممارسة التمارين الرياضية لتحسين الآداء الرياضي، هذا ويحتوي الجرجير على المركبات النباتية المضادة للأكسدة ذات الخصائص المضادة للسرطان والتي تحارب الجذور الحرة الضارة والتأخير من شيخوخة خلايا الجسم، بالإضافة إلى العديد من المركبات ذات الخصائص الصحية للجسم والتي سنناقشها في هذا المقال.[١][٢]


فوائد الجرجير للتخسيس

تساعد الخضروات الورقية الخضراء مثل الجرجير في الحفاظ على وزن صحي نظراً لاحتوائه على العناصر الغذائية بوفرة، بالإضافة إلى محتواه القليل بالسعرات الحرارية، إذ يحتوي كوب من أوراق الجرجير على 20 سعرة حرارية فقط مقابل نسب عالية من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادات، والمركبات النباتية، هذا ويحتوي الجرجير كبقية الخضروات الورقية على الألياف الغذائية التي تعزز الشعور بالشبع والوقاية من نقص العناصر الغذائية، إذ يميل المعظم إلى استهلاك أكثر من كوب من الجرجير، مما يعزز الاستفادة من العناصر الغذائية التي يحتوي عليها دون التأثير على البرنامج الغذائي والسعرات الحرارية المتناولة اليومية.[٣][١]


فوائد الجرجير الأخرى

بالإضافة إلى فوائد الجرجير في الحفاظ على وزن صحي، توجد جملة من الفوائد الصحية الجمة التي يقدمها الجرجير ومنها:[٢]

  • الوقاية من السرطان: تشير الدراسات بأن تناول الخضروات الكرنبية مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، وعلى وجه التحديد سرطان الرئة وسرطان القولون، إذ يحتوي الجرجير على مركبات كبريتية تسمى بمركبات السلفورافين التي تعطي الخضروات الكرنبية طعمها المر وخصائصها المقاومة لنمو الخلايا السرطانية، هذا وتوجد نتائج دراسية واعدة بفعالية مركب السلفورافين بتثبيط نملا خلايا سرطان الميلانوما الجلدي، والمريء، والبروستات، والبنكرياس، إذ يثبط هذا المركب إنزيم HDAC المنشط لنمو الخلايا السرطانية، هذا ويحتوي الجرجير على مركب الكلوروفيل بوفرة والذي يحصر مفعول الأمينات الحلقيّة غير المتجانسة المسرطنة والتي تنشأ عند شوي الطعام بدرجات حرارة عالية.
  • الوقاية من هشاشة العظام: يحتوي كوبين من الجرجير على 64 ملغم من الكالسيوم، كما يحتوي على فيتامين ك الذي يقي من كسور العظام، إذ ينظم فيتامين ك تكون البروتين، ويعزز امتصاص الكالسيوم ويقلل إخراجه مع البول.
  • الوقاية من مرض السكري: تحتوي الخضروات الورقية على مضاد الأكسدة المسمى بحمض ألفا-ليبويك الذي يساعد على تخفيض مستويات جلوكوز الدم، وزيادة حساسية الإنسولين، والوقاية من عوامل الأكسدة لدى المصابين بمرض السكري، فضلاً عن الفائدة الملموسة التي يقدمها حمض ألفا-ليبويك للوقاية من اعتلال الأعصاب الطرفية والمركزية لدى مرضى السكري، إذ يُحقن هذا الحمض وريدياً كذلك لإعطاء ذات الفائدة.
  • تحسين الآداء الرياضي: يحتوي الجرجير على مركب النيترات الموجود في الجرجير بوفرة الذي يزيد من تدفق الأكسجين للعضلات، وبالتالي تحسين الآداء الرياضي وخاصةً عند ممارسة تمارين التحمل طويلة المدى، كما تشير بعض الدراسات على فعاليته في التحسين من نوعية الحياة لدى هؤلاء المصابين بأمراض القلب والشرايين، وأمراض الجهاز التنفسي، واضطرابات الأيض إذ ترتبط هذه الأمراض بنقص الأكسجين.
  • احتوائه على العناصر الغذائية الضرورية بوفرة: يحتوي الجرجير على نسب قليلة من الدهون والكربوهيدرات والسكريات، بمقابل محتواه الغني بالألياف الغذائية والعناصر الغذائية مثل:[٤]
    • الكالسيوم: الضروري لتجلط الدم وصحة العظام والأسنان، ووظائف العضلات والأعصاب كذلك.
    • البوتاسيوم: المهم لوظائف القلب والأعصاب، وانقباض العضلات بصورة طبيعية، كما يقلل البوتاسيوم من التأثير السلبي للصوديوم والتخفيف من ضغط الدم المرتفع.
    • الفولات : وهو أحد فيتامينات مجموعة فيتامينات ب، إذ يحمي حمض الفوليك المادة الوراثية DNA من تكون الطفرات، وتجدر الإشارة بضرورة تناول حمض الفوليك من قبل النساء في عمر الإنجاب والحوامل لوقاية الجنين من تشوهات الأنبوب العصبي.
    • فيتامين ج: والمعروف بحمض الآسكوربيك، وهو أحد مضادات الأكسدة الفعالة والذي يعزز وظائف جهاز المناعة، وصحة الأنسجة وتعزيز امتصاص الحديد.
    • فيتامين ك: الذي يعد أساسياً في عمليات تجلط الدم.
    • فيتامين أ: وهو أحد الفيتامينات الذائبة في الدهن ومضادات الأكسدة الفعالة، ويضم مجموعة مشتقات الريتنويد، ويعد ضرورياً لتعزيز وظائف جهاز المناعة، ونمو الخلايا، والرؤية الليلية، وصحة العين، والحفاظ على وظائف الكليتين والرئتين، والقلب.


القيمة الغذائية للجرجير

يحتوي 100 غرام من الجرجير الورقي على مجموعة العناصر التالية:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 91.71 غرام.
الطاقة 25 سعرةً حراريةً.
البروتين 2.58 غرامًا.
الدهون الكلية 0.66 غرام.
الكربوهيدرات 3.65 غرامًا.
الألياف الغذائية 1.6 غرام.
السكريات 2.05 غرام.
الكالسيوم 160 ملغم.
الحديد 1.46 ملغم.
المغنيسيوم 47 ملغم.
الفسفور 52 ملغم.
البوتاسيوم 369 ملغم.
الصوديوم 27 ملغم.
الزنك 0.47 ملغم.
فيتامين ج 15 ملغم.
الثيامين 0.04 ملغم.
الرايبوفلافين 0.09 ملغم.
النياسين 0.31 ملغم.
فيتامين ب6 0.07 ملغم.
الفولات 97 ميكروغرام.
فيتامين (أ) 2373 عالمية.
فيتامين (هـ) 0.43 ملغم.
فيتامين (ك) 108.6 ميكروغرام.
الدهون المشبعة 0.09 غرام.
الدهون الأحادية غير المشبعة 0.05 غرام.
الدهون المتعددة غير المشبعة 0.32 غرام.


الآثار الجانبية للجرجير

توجد جملة من الحالات التي يجب توخي الحذر فيها عند استهلاك الجرجير فيما يخص بعض الحالات الطبية الاستثنائية ومنها:[٢]

  • تناول مميعات الدم مثل دواء الوارفارين، إذ يحتوي الجرجير على نسبة عالية من فيتامين ك المسؤول عن تجلط الدم، مما يعارض عمل مميعات الدم، لذا ينصح بعدم الإفراط باستهلاك الأصناف الغذائية التي تحتوي على فيتامين ك والالتزام بالكميات التي يحددها الطبيب.
  • تخزين الجرجير والخضروات التي تحتوي على النيترات بطريقة صحيحة، إذ إن عدم تخزينها على النحو السليم يؤدي إلى نمو البكتيريا التي تحول مركب النيترات إلى مركب النيترايت الضار للجسم في حال استهلاكه بإفراط.
  • استشارة الطبيب قبل استهلاك الخضروات التي تحتوي على مركب النيترات مثل الجرجير في حال الإصابة بأمراض القلب والشرايين أو وجود عوامل خطر الإصابة بها، هذا ويتعارض مركب النيترات مع عدة أدوية مثل؛ أدوية النيترات العضوية، ودواء النيتروجلسرين، والأدوية الأخرى التي تحتوي على النيترات مثل أدوية علاج الذبحة الصدرية كدواء سيترات السيلدينافيل، وفاردنافيل، وتادالافيل.


المراجع

  1. ^ أ ب Jillian Levy, CHHC (17-9-2019), "Arugula: Top 10 Benefits for the Heart, Gut and More"، draxe.com, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Megan Ware, RDN, L.D. (2-11-2017), "Everything you need to know about arugula"، medicalnewstoday, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (20-12-2019), "11 Powerful Health Benefits Of Arugula (Eruca Sativa)"، organicfacts, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  4. Corey Whelan (18-5-2017), "What You Should Know About Arugula"، healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.