علاج برودة الأطراف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٩

برودة الأطراف

ينظم الجسم الحرارة داخله من تلقاء نفسه، وفي حالات درجات الحرارة المنخفضة يتحقق الجسم من الحفاظ على تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية للحفاظ على دفئهم، مما يغير من كمية الدم المتدفقة إلى الأطراف وذلك من خلال تضيق الأوعية الدموية في اليدين والقدمين وبالتالي التسبب ببرودتهم، ومع ذلك بعض الناس تكون أقدامهم وأيديهم أكثر برودة بالوضع الطبيعي دون وجود مرض كامن وهي حالة شائعة إلى حد ما، وكل ما يحتاجونه هو اتخاذ الاحتياطات الإضافية في الأجواء الباردة، أما إذا كانت برودة الأطراف تسبب الإزعاج أو في حال ظهور أعراض أخرى مثل تغير لون الأصابع فإن ذلك قد يستدعي الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة[١].


علاج برودة الأطراف

يمكن التخلص من برودة القدمين واليدين من خلال مجموعة من الإجراءات والتي تشمل ما يلي[٢][٣]:

  • الحركة: تساعد الحركة بانتظام مثل تغيير وضعية الجلوس والمشي قليلًا في علاج برودة القدمين، وذلك للمساعدة في تدفق الدم بشكل أفضل وتدفئة الجسم، لذا ينصح بتجنب الجلوس لفترات طويلة وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من برودة القدمين.
  • ارتداء الجوارب والنعال: يمكن لارتداء الجوارب الدافئة والتي تعل الحرارة أن تقلل من فقدان الحرارة من الجسم وتبقي القدمين دافئتين، ويمكن ارتداء النعال أيضًا في المنزل خاصة عند عدم وجود أرضيات مغطاة بالسجاد.
  • إجراء حمامات الأقدام: تعد أسرع الطرق للتخلص من برودة الأقدام هي نقعها بماء دافئ لمدة 10 – 15 دقيقة، وذلك للحفاظ على تدفق الدم باستمرار في القدمين، وقد يكون هذا مفيدًا بشكل خاص قبل النوم مباشرةً للمساعدة في تخفيف التوتر وإرخاء العضلات أيضًا، ومن المهم الحذر عند استخدام الماء الساخن من قبل الأشخاص الذين يعانون من تلف الأعصاب السكري وذلك لعدم قدرتهم على الشعور بسخونة الماء، مما يمكن أن يتسبب بحدوث حروق جلدية.
  • استخدام وسادات التدفئة: قد تتسبب برودة الأطراف بعدم القدرة على النوم، لذا فإنه يمكن استخدام وسادات التدفئة لتوفير الدفئ في مكان النوم، ويمكن أن تساعد الوسائد الدافئة في تهدئة آلام العضلات بعد يوم طويل وشاق.
  • ارتداء القفازات: تساعد القفازات في الحفاظ على دفئ اليدين.
  • تجنب الكافيين والنيكوتين: تساعد هذه المواد على تضييق الأوعية الدموية مما يزيد من تفاقم تأثير البرد على الأطراف.


الأسباب الممكنة لبرودة القدمين واليدين

قد تكون برودة الأطراف أمر طبيعي لدى البعض كما ذكرنا سابقًا، ولكن يوجد العديد من العوامل والحالات الصحية التي يمكن أن تلعب دورًا في ذلك أيضًا وتؤثر على الاستجابة الطبيعية لدرجات الحرارة الباردة، ومنها كل مما يلي[١]:

  • فقر الدم: وهو حالة يكون فيها عدد خلايا الدم الحمراء الصحية أقل من الطبيعي، مثل فقر الم الناتج عن نقص الحديد؛ إذ يتسبب نقص الحديد بعدم احتواء خلايا الدم الحمراء على ما يكفي من الهيموغلوبين لنقل الأوكسجين من الرئتين إلى بقية أجزاء الجسم، مما يتسبب ببرودة الأطراف.
  • أمراض الشرايين: يقل تدفق الدم إلى الساقين واليدين عند حدوث تضييق في الشرايين أو خلل وظيفي ما وهو ما يتسبب ببرودتهما، ويوجد عدة أنواع لأمراض الشرايين وهي:
    • مرض الشريان المحيطي: وهو عادة ما يصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ويعانون من مرض السكري، وهي حالة ناتجة عن تلف جدران الشرايين في الأطراف السفلية بسبب تراكم البلاك على جدران الأوعية الدموية وتضييقها.
    • ارتفاع ضغط الدم الرئوي الأساسي: وهي حالة تلحق الضرر بشرايين الرئتين.
  • داء السكري: يتسبب مرض السكري بالعديد من المشاكل الصحية التي تتسبب ببرودة الأطراف وتشمل ما يلي:
    • ضعف الدورة الدموية: خاصة في الأطراف مما يتسبب ببرودة اليدين والقدمين.
    • أمراض القلب: يزيد السكري من خطر الإصابة بأمراض القلب وتضيق الشرايين، وكلاهما قد يسهم في برودة اليدين والقدمين.
    • تلف الأعصاب: يعد تلف الأعصاب وخاصة في القدمين أحد المضاعفات الشائعة لمرض السكري، وينتج ذلك عن ارتفاع مستويات السكر في الدم على مدى فترة طويلة من الزمن، والذي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الشعور بالوخز في الأطراف.
  • قصور الغدة الدرقية: تنتج هذه الحالة عند إنتاج كميات أقل من الطبيعي من هرمونات الغدة الدرقية المسؤولة عن الحفاظ على وظائف الأيض في الجسم، وتصيب هذه الحالة النساء أكثر من الرجال، ويعد الشعور بالبرد هو أحد أعراض قصور الغدة الدرقية بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل: الإعياء وألم المفاصل وجفاف الجلد وترقق الشعر والاكتئاب.
  • نقص فيتامين ب 12: يؤدي نقص مستويات فيتامين ب 12 إلى العديد من الأعراض العصبية بما في ذلك؛ برودة اليدين والقدمين بالإضافة إلى الشعور بالوخز أو الخدر، ومن الأعراض لنقص هذا الفيتامين كل من: الإعياء، ومشاكل في الحركة والتوازن، وفقر الدم، وشحوب الجلد، وضيق التنفس، وتقرحات الفم، والصعوبات المعرفية، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين بشكل طبيعي من اللحوم ومنتجات الألبان.


المراجع

  1. ^ أ ب Marjorie Hecht (1 - 4 - 2019), "What Can I Do About Cold Feet and Hands?"، healthline, Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.
  2. Jon Johnson (16 - 12 - 2017), "Causes and remedies for cold feet"، medicalnewstoday, Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.
  3. "My Hands and Feet Are Always Cold — Should I Worry?", clevelandclinic,5 - 2 - 2016 ، Retrieved 28 - 8 - 2019. Edited.