عدد اشهر السنة الهجرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٦ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
عدد اشهر السنة الهجرية

السنة الهجرية

تُعرف السنة الهجرية بالتقويم الهجري كذلك أو التقويم الإسلامي، أو التقويم الهجري القمري، وهو تقويم قمري بعدد إجمالي من الأيام قدره 354 يوم، وقد عُرف هذا التقويم باستخدامه قديمًا لتحديد الكثير من الأحداث في البلاد الإسلامية، ويستخدمه المسلمون اليوم لتحديد مواعيد عدة كعيد الفطر والحج والمناسبات الإسلامية الأخرى كرمضان وما إلى ذلك، وتتحدد أيام الشهر القمري بين 29-30 يومًا فقط، أيّ أنّ هنالك 11 يوم تقريبًا بين كل من التقويمين الهجري والميلادي.

بدأ المسلمون العمل بالتقويم الهجري عام 622م، الذي صادف الهجرة النبوية من مكة للمدينة، ويُصادف هذا العام 2020م العام 1441هـ في التقويم الهجري، جديرٌ بالذكر أنّ مجموعةً من الدول الإسلامية تتخذ هذا التقويم ليومنا هذا في توثيق المعاملات ضمن مكاتب ومخصصات الدولة الرسمية، إلّا أنّ غالبية الشعوب العربية والإسلامية تتخذ التقويم الميلادي تقويمًا رسميًا وشعبيًا.[١]


عدد أشهر السنة الهجرية وترتيبها

يحتوي التقويم الهجري على اثني عشر شهرًا من الأشهر الهجرية، وهي بواقع 354 يوم وثلث اليوم تقريبًا دون أن يتجاوز الشهر الواحد منها الثلاثين يومًا، فأشهرها محصورةٌ بين 29-30 يومٍ فقط دون الوصول إلى 31 يوم كالتقويم الشمسي، وفيما يأتي نجمل لكم هذه الأشهر بترتيبها الصحيح:[١]

  • محرم : أول الشهور الهجرية؛ وهو من الأشهر الحرم، وقد أُطلق عليه محرّم لتحريم العرب قديمًا القتال فيه.
  • صفر : ثاني الشهور وقد سُميَّ بهذا الاسم، لأنّ ديار العرب تخلى من أهلها للحرب فتصّفر، وقيل لأنّ العرب قبل الإسلام عند غزوهم للقبال يتركون ما لقوا من صفر المتاع.
  • ربيع الأول : ثالث الشهور، وسُمي بذلك لأنّ اسمه جاء في فصل الربيع فلزمه هذا الاسم.
  • ربيع الثاني : وهو رابع الشهور وقد كان فيه العرب يرتبعون فيه لرعيهم الأعشاب، وسمي لذلك ربيعًا.
  • جمادى الأولى : وهو الشهر الخامس وقد سُمي قديمًا جمادى خمسة، وقيل جمادى، لأنّه شهر من فصل الشتاء نسبة لتجمد الماء.
  • جمادى الاخرة : وهو السادس وسميّ قديمًا جمادى ستة، وقيل فيه جمادى لتجمد الماء كذلك فيه.
  • رجب : وهو سابع الشهور الهجرية وقيل رجب نسبةً لترجيب العرب للرماح من الأسنة؛ وذاك لأنّها تُنزع منها فلا يحدث القتال، وقيل رجب أيّ التوقف عن القتال.
  • شعبان : الشهر الثامن وسميَّ بذلك بسبب شعبه بين رجبَ ورمضان، وقيل كان الناس فيه يتشعبون طلبًا للماء.
  • رمضان : وهو شهر الصوم الشهر التاسع في التقويم الهجري، وقد سميّ رمضان من رمض الحر الشديد فيه، وقد كانت فترة تسميته شديدة الحر.
  • شوال : وهو الشهر العاشر والمحتوي على عيد الفطر السعيد.
  • ذو القعدة : وهو الشهر الحادي عشر وقبل الأخير من الأشهر الهجرية وهو شهرٌ محرّم، وقد سمي ذا القعدة لقعود العرب عن رحالهم.
  • ذو الحجة : شهر التقويم الهجري الأخير، وفيه موسم الحج وعيد الأضحى المبارك، وهو شهرٌ محرّم، وقد سمي بذي الحجة لذهاب العرب للحج فيه.


تقسيم الأشهر الهجرية

تُقسم الأشهر الهجرية في التقويم الهجري إلى قسمين اثنين وفقًا للتحليل والتحريم، قال تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}[٢]، وفيما يلي توضيح لهذين القسمين:[٣]

  • الأشهر الحرم: الأشهر الحُرم أو أشهر الله الحُرم، قال الله تعالى في كتابه: {فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ ۙ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ}[٤]، وقد أمر الله تعالى المسلمين في هذه الأشهر الانتهاء عن مقاتلة المشركين وإعطاء الفرصة لهم ليتوبوا إلى خالقهم، إلى جانب حرمة القتال في هذه الأشهر عند العرب قبل الإسلام، والأشهر هي؛ محرّم، ورجب، وذي الحجة، وذي القعدة، جديرٌ بالذكر أنّ العرب قديمًا أسسوا جماعة تدعى النسيء؛ وهي جماعة مفادها وعملها منع الحروب في هذه الأشهر حتى إن اضطروا لتأجيل أيّ من الأشهر الحرم، وترحيله لغير موعده.
  • الأشهر الحِل: باستثناء الأشهر الحرم المذكورة أعلاه؛ فإنّ ما تبقّى من الأشهر الهجرية محللة، فإذا ولّت هذه الأشهر فيحل للمسلمين مقاتلة المشركين، كما أمرنا الله تعالى، قال تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[٥]، وهذه الأشهر هي؛ صفر، وربيع الأول، وربيع الثاني، وجمادى الأول، وجماده الأخرة، وشعبان، ورمضان، وشوال.


مَعْلُومَة

أنشأ الخليفة عمر بن الخطاب التقويم الهجري، وجعل هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة نقطة مرجعية لأول سنة فيه، ولذلك سمي التقويم الهجري، وبالرغم من أنّ التقويم الهجري أنشئ في عهد المسلمين إلّا أنّ أسماء الأشهر والتقويم القمري، كانت تستخدم منذ أيام الجاهلية.[٦] تبلغ السنة القمرية عدد 354 يوم، و6 ساعات، و48 دقيقة، و36 ثانية بالتحديد، وهي المدة التي يحتاجها القمر حتى يُكمَل دورةً كاملةً حول الأرض، وهي مختلفة عن عدد أيام السنة في التقويم الشمسي الذي يتبع للعهد الروماني والتي تبلغ 365 يوم وبضع ساعات[٧]، إلّا أنّ هذه الأيام تصل إلى 366 يوم كل 4 سنوات مرةً واحدة، وتسمى تلك السنة بالكبيسة، وجاء هذا الأمر، لأنّ السنة مقدارها 365 يوم وربع، أيّ أنّها غير مستقرّة عند أيامٍ كاملة فقط، إنّما تتعدى لتصل جزءًا من يومٍ جديد، فتوضع هذه الأجزاء كل 4 سنوات مرةً في يومٍ واحد، ويُضاف هذا اليوم للسنة ثم تسمى بالكبيسة[٨]، وحريٌ بنا عدم الخلط ما بين التقويمين كما نرى في أيامنا هذه جرّاء ارتباط الناس بالتقويم الشمسي، وتحديد مواقيت المناسبات الإسلامية وفقًا له، ممّا يسبب لغطًا وغموضًا عند كثيرٍ من المسلمين.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "التقويم الهجري"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2020. بتصرّف.
  2. سورة التوبة، آية: 36.
  3. "2 من أهم المعلومات حول ترتيب الأشهر الهجرية"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2020. بتصرّف.
  4. سورة التوبة، آية: 2.
  5. سورة التوبة، آية: 5.
  6. "التقويم الهجري"، date-hijri، اطّلع عليه بتاريخ 7-6-2020.
  7. ^ أ ب "الفرق بين التقويم الشمسي والتقويم القمري"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 6-6-2020. بتصرّف.
  8. "7 من أهم المعلومات عن أيام السنة"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 6-6-2020. بتصرّف.