طعام لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طعام لزيادة الوزن

 

كان الجمال ولا زال مطلبًا مهمًا للبشرية على حد سواء، وخاصةً لدى الإناث ولكي يتحقق ذلك المطلب لا بد من الاهتمام بصحة الجسم جيدًا من أجل الحصول على قوام ممشوق وقدّ سليم، ولهذا يُنصح دومًا بممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية المغذية من أجل تفادي السمنة، لكن هذا لا يعني النحافة الزائدة فكثير من الناس يعانون من الهزال مما يفقدهم الثقة والشعور بالجمال.

 

أسباب النحافة الزائدة

قبل أن نتحدث عن كيفية معالجة النحافة الزائدة لا بد من الوقوف على أسباب ذلك، فمن شأنها أن تساعدنا على اتباع الطريقة الأصح للحصول على جسم جميل ورشيق:

  • أسباب مرضية مثل مرض نقص الشهية أو مشاكل في تنظيم هرمونات الجسم وإفرازاته أو أورام في مناطق معينة.
  • تعاطي الأدوية فالكثير منها يسبب نقص الشهية وبعضها يحتوي على أعراض جانبية تُسبب الهزال والنحافة الشديدين، ويمكن التحقق من صحة ذلك بقراءة النشرة الطبية المرفقة مع الدواء والتي تحتوي على الأعراض الجانبية له.
  • في بعض الأحيان لا يكون هنالك أي مشاكل في الجسم لا مرضية ولا دوائية وإنما مشاكل وراثية، فالنحافة موروثة كما أُثبت في الأبحاث، والتفسير العلمي لذلك هو أن بعض الأشخاص لديهم معدل حرق عال في عمليات الأيض فسرعان ما يهضم الطعام ويحويل إلى طاقة توزع على الخلايا في أنحاء الجسم.
  • النشاط والحركة الزائدة فنالك العديد من الأشخاص النشيطون في العمل أو البيت وتجدهم لا يجلسون البتة وإنما هم في حالة حركة مستمرة وتنقل من مكان إلى آخر وأولئك يحرقون من السعرات الحرارية ما يحرقه الرياضيون المحترفون، مما يسبب النحافة الشديدة لهم.
  • الحالة النفسية تلعب دورًا كبيرًا في الحالة الشكلية والجسمية للفرد، فالتوتر والقلق والاضطربات النفسية والتفكير المستمر يعني أمرين أولًا انسداد الشهية تجاه تناول الطعام وثانيًا عمل الأيض بمعدل حرق أعلى للدهون في الجسم.
  • هنالك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أصناف معينة من الطعام كلاكتوز الحليب والنشويات أو البقوليات والمكسرات أو التوابل وهذا ينجم عنه مشاكل امتصاص في المعدة تجعلهم ينفرون من تناول الوجبات وبالتالي لا يسمنون.

 

وصفات طعام لزيادة الوزن

سندرج الآن عددًا من وصفات الطعام التي من شأنها العمل على تسمين الجسم وظهوره بشكل أجمل، مع التأكيد على الاستعانة بخبراء التغذية قبل الشروع بذلك:

  • تناول المكسرات كالبندق واللوز والفستق وغيرها، فمن المعروف أنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.
  • الاستغناء عن الحليب الخالي من الدسم واستبداله بالحليب الكامل الدسم فهو يحتوي على سعرات حرارية بنسبة 60% كفيلة بتسمين الجسم، بالإضافة إلى كونه مليئًا بالمعادن الضرورية لصحة العظام كالكالسيوم والحديد والفيتامينات أيضًا مما يعني الصحة والعافية.
  • تناول وجبة إفطار دسمة تتكون من الخبز واللبنة وكأس من الحليب والمربى، فتلك الأطعمة تحتوي على الكربوهيدرات والنشويات التي تمد الجسم بالطاقة وتكسبه رشاقة وزيادة في الوزن.
  • تناول البقوليات كالعدس والفاصوليا الحمراء والخضراء والحمص والفول فهي تحتوي على معدل عال من البروتينات المهمة للجسم.
  • من المعروف أن الفاكهة تحتوي على سعرات حرارية بنسبة قليلة بينما تحتوي على الألياف بنسبة أعلى، ولكن الفاكهة الاستوائية واحدةٌ من الخيارات المهمة لزيادة الوزن كفاكهة البابايا والمانجو ويمكن تناولها بين الوجبات الرئيسية كوجبة صحية خفيفة.
  • استبدال طبق الطعام بطبق أكبر حجمًا فهذا سيساعد على زيادة كمية الحصة لكل وجبة.
  • تناول الطعام بشكل أسرع لأن هذا لن يسبب الشعور بالشبع الفوري، وستستمر بتناول الطعام بكمية أكبر مما يعني سعرات حرارية أكثر وزيادةً في الوزن.