طريقة استخدام الزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
طريقة استخدام الزنجبيل

نبات الزنجبيل

الزنجبيل (ginger) هو نبات جذري، ينمو في المناطق الاستوائية، له أزهار خضراء أرجوانية اللون، وينتمي لعائلة النباتات الزنجبيلية والتي من أهمها الكركم والهيل، طعم الزنجبيل قوي لاذع، وهو معروف بأنّه أحد أهم الأعشاب الطبية، إذ تُستخدم جذوره كتوابل، أو تؤخذ طازجة، كما ويمكن الاستفادة من منقوعه أو مغليه أو مسحوقه أو زيته، ويوجد في تركيبة الزنجبيل الطبية كثيرٌ من مضادات الأكسدة، والمعادن والزيوت ومن أهمّها زيوت الجينجيرول والزينجيرون.


الفوائد الصحية للزنجبيل

تتعدد الفوائد الصحية للزنجبيل:

  • يُستخدم في علاج الاضطرابات التي تحدث في المعدة؛ إذ يخفف من تقلّصاتها، ويحمي من الغثيان لا سيما أثناء السفر، ويُفيد أيضًا في حالات الإسهال الشديد.
  • يفيد الزنجبيل في الحدّ من انتشار الخلايا السرطانية، فيمنح الجسم النشاط والانتعاش، ويقوّي الجهاز المناعي بشكل عام.
  • يقلل الزنجبيل من لُزوجة الصفائح الدموية، وبالتالي يساعد في تنشيط الدورة الدموية، مما يساهم في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يخفف الزنجبيل الآلام الالتهابات بمختلف أنواعها، لا سيما المفصلية والعضلية، كما أنه يحد من الانتفاخ المصاحب لالتهاب الركبة الناتج عن الأمراض الروماتزمية.
  • يعالج الزنجبيل كثيرًا من المشكلات الصدرية، إذ يعتبر طاردًا للبلغم، وخصوصًا إذا تم تناوله على الريق مع العسل وزيت حبة البركة،
  • يساعد الزنجبيل على فتح الشهية، لا سيما عند تناوله مع الماء دون سكر.


استخدام الزنجبيل

يفضل البعض أن يستخدم الزنجبيل بطريقة معيّنة، ليتم الاستفادة منه بأفضل صورة ممكنة:

  • يُغسل جيدًا بالماء لتنظيفه، ثم تُزال القشرة الرقيقة الخارجية، أو يُكتفى بتنظيفه دون إزالة القشرة، ويُقطّع بعدها إلى أجزاءَ صغيرةٍ.
  • يُغلى الماء ثم تضاف له قطع الزنجبيل، ويُغطّى لمدة 15 دقيقة، حتى لا تطير المادة العطريّة منه، أو يضاف الزنجبيل للماء ليغلي معه، لمدة 20 دقيقة، ثم يُترك 5 دقائق قبل أن يُصفّى.
  • يُصفّى المنقوع، ويُتناول إما ساخنًا أو باردًا، ومع إضافة السكر أو دون إضافته.
  • يُحتفظ بالمشروب في الثلاجة ويُعاد تسخينه أو يُتناول كشايٍ مثلّج في أي وقت.
  • يُفضّل البعض خلط الزنجبيل مع الليمون لما له من فوائد كبيرة؛ أهمّها علاج أمراض المجرى التنفسي، والقلب، وتخفيف الوزن، كما يفيد البشرة، وله كثير من الفوائد المختلفة، إذ يُمكن استخدامه كغرغرة عدة مراتٍ في اليوم؛ لتخفيف التهاب الحلق واللوزتين.


محاذير تناول الزنجبيل

لا يؤدي تناول الزنجبيل لأي مشكلات صحية، إذا استخدم بشكل معتدل، وينبه بعض الأطباء إلى عدم تناوله في بعض الحالات:

  • يُمنع تناوله لمرضى سرطان الدم أو مرض الثلاسيميا، لا سيما أنه يُعرّض المريض للنزف.
  • يُفضّل عدم تناوله لمرضى السكري؛ فهو يُخفض مستوى نسبة السكر في الدم.
  • يُنصح أخذه باعتدال عند مرضى القلب؛ فالدراسات بينت أن بعض الحالات ازدادت سوءًا عند تناولها كميات كبيرة منه، وهو أيضًا عامل مساعد لخفض ضغط الدم المرتبط بمشكلات القلب.
  • يسبب الزنجبيل حرقة في المعدة، وزيادة في تدفق الدم، وبالتالي لا يفضل تناوله لدى النساء فترة الحيض.