طرق بسيطة للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٦ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
طرق بسيطة للتخسيس

التخسيس

يعاني الكثير من الأشخاص من زيادة الوزن، ويلجؤون إلى اتباع نظام غذائي لتقليل السعرات الحرارية، أو يقومون بممارسة التمارين الرياضية، للحصول على وزن مثالي، إذ تسبب السمنة المفرطة زيادة معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة، كارتفاع ضغط الدم، والسكري، وارتفاع الكوليسترول، وسنتعرف إلى طرق بسيطة للتخسيس، كتغيير عادات الطعام، واستثمار الأوقات الضائعة في اليوم لممارسة حركات رياضية بسيطة، ممّا يساهم على المدى الطويل في الحصول على وزن صحي.


طرق بسيطة للتخسيس

هناك طرق بسيطة بإمكان الشخص اتباعها كنمط حياة، دون اللجوء لحميات الطعام، أو أدوية التنحيف وغيرها، وهنا نذكر أهم هذه الطرق، وأكثرها فعالية في فقدان الوزن:

  • إخفاء الحلويات عن الأنظار: ربما من السهل على أي شخص تناول ما يجده أمامه، فمن الخدع البسيطة لتقليل الوزن، هي عدم شراء المنتجات عالية السعرات الحرارية، كالحلويات، والوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، واستبدالها بالفواكه والخضروات، والحبوب، فإذا حرص الشخص على وضع الطعام الصحي أمامه، فسيعتاد على تناوله.
  • تجربة نمط جديد من التمرينات: التمارين الرياضية ليست مقتصرةً على صالات الأندية، وتمارين الأيروبيكس، فمن الممكن أن يمارس الشخص بعض التمارين في المنزل دون عناء، من خلال استخدام جهاز المشي الذي يساعد على ممارسة رياضة المشي أثناء مشاهدة التلفاز، أو ممارسة الرقص، فهو يعتبر من الأنشطة التي تنشط الدورة الدموية، وتحرق سعرات حرارية، ومن الممكن تجربة بعض الألعاب التي تتطلب الحركة وبذل المجهود، مثل لعبة الطبق الطائر، أو أي لعبة تحتاج إلى القفز والمشي السريع.
  • أعمال المنزل: من الجيد أنّ أعمال تنظيف المنزل، وتنظيف الحديقة، والسيارة، جميعها تتطلب مجهودًا بدنيًا ينتج عنه حرق سعرات حرارية، فمثلًا يحتاج تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية إلى حرق 180 سعرة حرارية خلال نصف ساعة، وأعمال الحفر في الحديقة تحرق حوالي 315 سعرة حرارية خلال نصف ساعة، بالإضافة إلى تنظيف النوافذ، وإزالة الأعشاب الضارّة في الحديقة، فقد تحرق الأعمال المنزلية ما يقارب الـ 1000 سعرة حرارية، خلال اليوم الواحد.
  • النّوم الجيد: يساعد النّوم لساعات كافية على الهضم وخسارة الوزن، فيجب الحرص على النّوم لمدة 8 ساعات تقريبًا، ومحاولة إيجاد روتين يومي للاستيقاظ وللنّوم، فينام ويستيقظ الشخص في الوقت ذاته، ممّا يعزز عملية حرق الدهون، وتنظيم عملية الأيض في الجسم.
  • تناول وجبة الإفطار: بعض الأشخاص يتجاهلون وجبة الإفطار، بسبب انشغالهم، أو عدم وجود شهية للطعام صباحًا، لكن من الهام جدًا عدم تخطّي وجبة الإفطار، لأنّها تحفز الجسم على بدء عملية الحرق، وتساعد الجسم على انتظام مستوى السكر في الدم، فقد يسبب هبوط السكر تناول الشخص وجبة دسمة على الغداء، أو الإكثار من الوجبات الخفيفة الغنية بالسعرات الحرارية، التي لا تشعر بالشبع.
  • تناول الطعام ببطء: ينصح بتناول الطعام ببطء، بحيث تستغرق كل وجبة حوالي 20 دقيقة، وذلك لتسهيل عملية الهضم، ولتجنّب تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • الامتناع عن الطعام ليلًا: ينصح الأشخاص الذين يرغبون بفقدان وزنهم، أن يمتنعوا عن تناول العشاء في الساعات المتأخرة من الليل، والاكتفاء بشرب الماء، أو المشروبات الخالية من السكر، وذلك لإتاحة المجال للجسم لأن يحرق السعرات الحرارية التي تناولها طيلة النّهار، ولأنّ عملية حرق الدهون تتوقف ليلًا، فبالتالي تُخزن الوجبة المتأخرة على شكل دهون، تخزّن في البطن والأرداف.
  • البحث عن الدعم: يحتاج تخفيف الوزن لدعم نفسي ومشاركة من أحد الأقارب أو الأصدقاء، فقد يساهم ذلك في التحفيز والتشجيع للوصول إلى الوزن المثالي، وقد يلجأ البعض إلى أخصائي تغذية، أو طبيب، ليتأكد من سيره بالطريق الصحيح، حول ما يخص الأطعمة الصحية، وكل ما يتعلق بخسارة الوزن الزائد.
  • تحضير الحلوى ببدائل صحية: عندما يرغب الشخص في تناول الحلويات، فإنّ الحل الأفضل من حرمان نفسه من تناولها، هو تحضيرها ببدائل صحية، فمثلًا يمكن استبدال العسل بالسكر الأبيض، والطحين الأسمر بالأبيض، واستخدام المحليات الصناعية لمرضى السكري، ومن الممكن إضافة المكسرات والتمر والزبيب والشوفان لأصناف الحلويات، ممّا يجعلها وصفة صحية وفي الوقت ذاته لذيذة، وأصبح التوجه الآن إلى تحضير الوصفات الصحية أمرًا شائعًا، ويمكن الحصول على مئات الوصفات الصحية عن طريق الإنترنت بسهولة.
  • الطهي الصحي: من الممكن أن نحصل على سعرات حرارية مضاعفة لأي وجبة إذا طهيت بطريقة مختلفة، فالبطاطا المقلية تحتوي على ضعف السعرات الحرارية في البطاطا المشوية، لذا يمكن استبدال الشيّ أو الطهي على البخار بالقلي العميق، ويمكن استبدال الزيوت المهدرجة بزيت الزيتون، ممّا يكسب الوجبات قيمة غذائية أعلى، وسعرات حرارية أقل.


قد يبدو فقدان الوزن أمرًا صعبًا ويحتاج إلى إرادة ومثابرة، إلا أنّ اتباع الطرق البسيطة في التخسيس، واتخاذها نمطًا يوميًا يصبح أمرًا اعتياديًا عند الأشخاص، ولا يشعرون بالحرمان أو ببذل مجهود كبير للوصول إلى هدفهم في الحصول على جسم صحي ووزن مثالي.