تفسير حلم سورة يوسف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
تفسير حلم سورة يوسف

بواسطة: فرح بسام

    الحلم هو مجموعة من التخيلات التي تحدث أثناء النوم، ومعظم هذه الخيالات تكون وهمية أو غير مفهومة تنتج غالبًا من تفكير العقل الباطن وتخزينه للمعلومات والأحداث التي حصلت في النهار، لذلك ليس لها تفسير محدد أو منطقي، رغم ذلك فهي مفيدة في تفريغ العقل من التوتر والتفكير الزائد وتساعده في الراحة والهدوء، كما تحفظ المعلومات الواردة للدماغ في الذاكرة طويلة الأمد.

ومن الأحلام ما تكون رسالة من عند الله عز وجل، تبشر وتنبه لأمر ما، فأحيانًا تكون استجابة لاستخارة حول أمر ما، وأحيانًا أخرى تكون مجرد هدية من الله لعبده المؤمن.

والبعض الآخر يكون من الشيطان وهي الرؤى الأخطر، لأنها غالبًا ما تكون بلا معنى محدد ولا فائدة لها، بل أحيانًا تكون مخيفة ودلالاتها سيئة، وينصح بالالتزام بأذكار ما قبل النوم، والنوم على وضوء لتجنب مثل هذه الأحلام.

تفسير حلم سورة يوسف

لسورة يوسف العديد من الدلالات في المنام، وذلك لاشتمال السورة على الكثير من الأحداث والعظات والصفات والنهايات، فالسورة بذاتها تتحدث عن حلم رآه فتى ثم بعد زمن تحقق، واشتملت كذلك على حلم رآه الملك فتحقق، لذلك يستنتج منها أن الحلم يفسر بشكل خاص حسب معاني الآيات التي قد سمعها أو قرأها الرائي أو قرأت عليه أثناء المنام، ولكن تفسير السورة بشكل عام كالآتي:

تفسير الإمام النابلسي لرؤية سورة يوسف في المنام

يرى النابلسي أن الرائي سوف يتعرض لظلم، وسيكون له أعداء من أهله، وفي ذلك تأكيد لقول نافع وابن كثير: يكون الرائي كثير الأعداء خاصة من أهله، وسوف يرزق بالكثير من المال والجاه والعز في الغربة، وسينتقل من سفر إلى سفر. وقيل إنه ينال رئاسة في مركز ما أو يملك أرضًا أو بلدًا، وينال ذلك بعد ذل وفقر وظلم تعرض له، فسورة يوسف في المنام بشارة للفرج بعد الشدة، ولليسر بعد عسر وللعزة بعد ذل.

كما يصف الإمام النابلسي الرائي بحسن الخلقة في صورته، وحسن سيرته بين الناس، ويصفه أيضًا بالعفة والإحسان وحسن اليقين بالله تعالى، وكذلك تبشر السورة بحسن الخاتمة.

ومن بعض دلالات السورة الأخرى أنها تصبر العبد وتحثه على حفظ عفته، والصبر على مصائبه، والإيمان بأن الفرج قريب وأن الله سينصر عبده المحسن والتقي ولو بعد حين، وأن الأحلام قد تغدوا واقعًا بإذن الله، فيجب ألّا يبتئس ولا يحزن، بل يجب عليه أن يتفاءل ويحسن الظن بالله تعالى، ويعفو ويصفح عمن ظلموه من أهله، بل ويحسن لهم أيضًا.

وقد أكدت ذلك تفسيرات ابن سيرين، التي ذكرت تعرض صاحب الرؤية لظلم من أقربائه، ثم خروجه للسفر والغربة وحصوله على رزق واسع وملك كبير.

فوائد رؤية القرآن الكريم في المنام

   النتائج المترتبة على قراءة القرآن في المنام مستمدة من فوائد قراءة القران بشكل عام، ومنها:

1- تبث الطمأنينة والسكينة في قلب المؤمن. وذلك فيما تحويه الآيات من راحة وأمان وبشرى خير في الدنيا والآخرة للمؤمنين.

2- تقوي إيمان المسلم.فعندما يعلم العبد أن الله يبشره ويخبئ له من الخير، فإنه سيقبل على الطاعات ويبتعد عن المعاصي وسيزداد إيمانًا وحبًا لله.

3- تطمْئِن المسلم بعدل الله وأنه لا ينسى عباده ولا يتخلى عنهم.

4- تبعد الإنسان عن الأفكار السيئة والشبهات والفتن وسوء الظن.

5- تذكره بذكر الله والمواظبة على العبادات وتطبيق السنن النبوية.

6- تشعر الإنسان بالتفاؤل والأمل، وتبعده عن الشعور باليأس أو القنوط من رحمة الله.

7- تشفي الإنسان من الحيرة والتساؤلات التي تنتابه، حيث دائمًا ما يجد المسلم الإجابة عن أسئلته في القرآن، كما تكون كذلك عند قراءتها في المنام خاصة بعد صلاة الاستخارة أو صلاة حاجة أو دعاء..