صفات الرجل الشجاع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠١ ، ٢٥ يونيو ٢٠٢٠
صفات الرجل الشجاع

الرجل الشجاع

إنّ الشجاعة ببساطة القدرةَ على إظهار الجُرأة والبطولة، وأن تكون شُجاعًا، يعني أن تكون قادرًا على مواجهة الخطر أو الخوف وتتعامل معه دون تراجع أو تردد.

تُعدّ الشجاعة من السمات اللازمة لاستمرار سلالة عمل العالم البشري اليوم، مما زاد في أهميتها عند علماء النفس، وعلى سبيل المثال، الشرطي يقف أمام المجرمين، أو الرجل العادي الذي يرفض الرشاوى في مكتبه فهذه أمثلة على الشجاعة، وهي من الأسباب التي تُمكّن العالم من التغلب على الصعاب والنّجاح، ويكفينا القول بأن الشجاعة صفة سلوكية مغرية جدًا، وينظر الناس برعب إلى الأشخاص الذين يمتلكونها.[١]


صفات الرجل الشجاع

يمتلك الرجال الشجعان صفات مشتركة فيما بينهم، إليكَ أبرزها:[٢]

  • الثقة بالنفس: يؤمن الرجل الشجاع بنفسه، فهو يعرف من هو وماذا يمثل، فلديه قيم قوية راسخة، ويعرف قدراته الشخصية، ولا يتردد من مواجهة التحديات الماثلة أمامه، وللرّجل الشّجاع عاطفة قويّة، وكذلك يُحافظ على نظرته الإيجابية في الحياة.
  • القناعة: الرجل الشجاع له مكانته في الحياة، فيكون دائم التحمس لقيمه ومعتقداته ويمكن توقُّع سلوكه على الأغلب، كما أنه يبتعد عن التقليد ويواجه الصعاب بقلب قوي، ويحافظ على رأيه ما دام على صواب.
  • النزاهة: الرجل الشجاع يلتزم بالقانون، كما أنه عادل في أحكامه ويغفر للآخرين زلاتهم، ويقف في وجه الظلم، ودائمًا ما يدعم قوله بالفعل.
  • القيادة: الرجل الشجاع لا يردعه الخوف والمواقف الصعبة، ويتميّز بصفات قياديّة.
  • التعاطف: الرجل الشجاع يضع احتياجات الآخرين قبل احتياجاته، فهو يعرف أن واجب الكابتن النزول مع السفينة، وكونه غير أناني يساعده ذلك على كسب احترام الجميع.
  • الموضوعية: الرجل اشجاع يُقدر أهمية الثقة والصدق في الأُمور كافّة.
  • القوة في الشدائد: الرجل الشجاع لا يخشى السباحة عكس المد أو تحدي الوضع الراهن.
  • التغيير: الرجل الشجاع يخطو خارج منطقة الراحة الخاصة به لمواجهة التحديات التي تنتظره، فهو يعرف أنّ التغيير جزء من الحياة، وأنّ أعظم التطورات تحققت عن طريق تبني التغيير.
  • احتضان المجهول: الرجل الشجاع يتبع حدسه؛ إذ إنّه إن لم تكن المعلومات المطلوبة كافية لاتخاذ قرار جيد، يلجأ إلى اتباع حدسه.
  • العمل: الرجل الشجاع لا يكفيه التحدث عن فعل شيء ما بل يتصرف.


أنواع الشجاعة

للشجاعة عدة أشكال، وهي:[٣]

  • الشجاعة الجسدية: الشجاعة الجسدية هي التي يفكر بها أغلب الأشخاص أولًا، فهي الشجاعة التي قد يترتب عليها أذًى جسديًا أو موتًا، فهي تنطوي على تطوير القوة البدنية والوعي والمرونة.
  • الشجاعة الاجتماعية: الشجاعة الاجتماعية تعد مألوفة جدًا لأغلب الأشخاص، لأنها تتمثل بخطر الحرج الاجتماعي، كما أنها تنطوي على القيادة.
  • الشجاعة الفكرية: الشجاعة الفكرية تدل على الاستعداد للتعامل مع الأفكار الصعبة، والتّعامل مع خطر ارتكاب الأخطاء.
  • الشجاعة المعنوية: الشجاعة المعنوية تنطوي على فعل ما يراه المرء صحيحًا، بالأخص عندما ترتبط المخاطر بالعار أو المعارضة أو رفض الآخرين.
  • الشجاعة العاطفية: الشجاعة العاطفية تقودنا إلى الشعور بمجموعة متكاملة من المشاعر الإيجابية، في خطر مواجهة السلبية، وترتبط بقوة مع السعادة.


قد يُهِمُّكَ

يوجد العديد من الطرق يُمكنكَ باتباعها تخطي خوفك من أيّ شيء، وتُصبح شجاعًا قادرًا على مواجهة الصعاب، إليكَ أهمّها:[٤]

  • تحكّم بخوفكَ وسيطر عليه.
  • اخدع خوفكَ وروّضه، واقنع نفسك أنك قادر على تجاوز هذه المخاطر.
  • اعترف بخوفك، وواجهُ بشجاعة دون خوف ممّا سيقوله الآخرون.
  • فكر في المخاطر وتحملها بشجاعة، وفكر في نتائج بقائك جبانًا.
  • تحدى نفسك في مواجة المخاطر مرة، وبعد ذلك سيختفي خوفك تلقائيًا.
  • درب نفسك على الشجاعة، ومع الزمن ستجد نفسكَ وصلت إلى المُستوى الذي تريده.


المراجع

  1. "Bravery And Heroism Essay", ukessays, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  2. "10 Elements of Courage", franksonnenbergonline, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  3. "The Six Types of Courage", lionswhiskers, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  4. "7 Brave Steps to Become Fearless", success, Retrieved 15-6-2020. Edited.