الفرق بين الخوف والجبن

الفرق بين الخوف والجبن

تصنيفات المشاعر

توجد العديد من المشاعر التي يختبرها البشر في مختلف مواقف الحياة، وهي مشاعر مشتركة لا بدّ لكل شخص أن يمر بها على اختلاف مسبباتها وحدتها وتأثيراتها المستقبلية وتبعاتها على النفس والتصرفات السلوكية.

وتقسّم المشاعر وفق الخبير النفسي بول إيكمان إلى ستة أقسام أساسية، هي: السعادة والحزن والاشمئزاز والمفاجأة والغضب والخوف؛ إلا أن المشاعر في الواقع غير محصورة بأي عدد أو تركيبة كانت، إذ تندرج مئات المشاعر تحت هذه الأصناف الستة، لذا، حرص الخبير على إضافة المزيد من التصنيفات إلى قائمته مثل الفخر والعار والخجل والحماسة، إلى جانب ذلك، قسّم العلماء المشاعر إلى مشاعر أولية ومشاعر ثانوية، فمثلًا يعد الحب شعورًا أوليًا بينما يتكون من شعورين ثانويين هما العطف والاشتياق على سبيل المثال، وفي هذا المقال دراسة المشاعر المتعلقة بالخوف وما ينتج عنه وما يرتبط به من تصرفات وتفرعات، كالجبن على سبيل المثال.[١]


الفرق بين الخوف والجبن

مفهوم الخوف

يعد الخوف لغةً كلمة مأخوذة من مادة ( خ و ف )، وهي تدل على الذعر والفزع، ويقال: خافه، يخافه، خوفًا، ومخافةً، والأمر منه: خف، ومنه: التخويف، والإخافة، والتخوف، والنعت خائف؛ أما في الاصطلاح؛ فالخوف اضطراب القلب وحركته وفزعه من مكروه يناله، أو محبوب يفوته، وهو ضد مفهوم الأمن، ويستعمل للإشارة إلى المشاعر المتعلقة التي قد تتعلق بالأمور الدنيوية والأخروية، وقد وردت في القرآن الكريم كلمة الخوف بمعانٍ عدة، منها:[٢]

  • جاءت كلمة خوف بمعنى القتل أو الموت، قال تعالى: "وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ".[٣]
  • جاءت كلمة الخوف بمعنى توقع حصول أمر لا رغبة فيه مع العلم والدراية به، كقوله تعالى: "فَمَنْ خَافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ".[٤]
  • جاءت كلمة الخوف بمعنى الخشية من العذاب أو العقوبة، قال تعالى: "تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ".[٥]، أي رغبة ورهبة

وينتج عن الخوف عدد من التصرفات اللاإرادية مثل توسع العينين وسحب الذقن إلى الخلف وازدياد سرعة التنفس ودقات القلب، إلى جانب محاولة الهرب من مكان الحادثة الباعثة على الخوف والسعي إلى تجنب مواجهتها بأي ثمن، وتختلف ردود فعل الأشخاص إلى الخوف ودرجة تفاعلهم معه، إذ يمكن أن يبعث الخوف في البعض على الإصابة ببعض الأمراض بينما يسعى البعض الآخر باحثين عن الإثارة والتشويق في أفلام الرعب والمغامرات التي تحفز الجسم مثل الرياضات العنيفة أو الخطيرة.


مفهوم الجبن

تعود كلمة الجبن إلى جذرها جبَنَ يَجبُن، جُبْنًا، فهو جَبَان، وجَبَنَ: تَهَيَّبَ الإِقْدَام على ما لا يَنْبَغِي أَنْ يُخاف، والجَبانُ من الرِّجالِ: الذي يَهاب التقدُّمَ على كلّ شيء، لَيْلًا كان أَو نهارًا.

والجبن من الصفات الذميمة الشحيحة التي ينكرها العقلاء ويبغضها الرجال؛ فهو ضعف يدب في القلب، فيصرفه عن قول الحق أو العمل به، ويتبع صاحبه مسالك الهالكين فيصبح تابعًا خاضعًا ذليلًا لغيره، لا يقوى على رد مظلمته أو الانتصار لنفسه حتى، ويتمثل الجبن في حالة من الشلل الفكري وعدم القدرة على اتخاذ القرار في حال وجود تبعات له، كما أنه ينم عن عدم الرغبة في تحمل المسؤولية وتفادي المواقف التي لا يقوى المرء على مواجهتها، لذا يميل إلى الهرب منها.

وقد ينتج الجبن عن مجموعة من الصدمات العاطفية في الصغر أو التجارب السابقة الأليمة كذلك، وتعد إستراتيجية للدفاع عن النفس ضد الألم، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ من الجبن، فقال: "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدين، وغلبة الرجال"[٦]، كما أنه من الممكن أن يكون الإنسان جبانًا من الناحية الشعورية أو السلوكية أو الفكرية كل على حد سواء، وقد يكون في بعض الأحيان رد فعل عفوي لا يستطيع الإنسان أن يتحكم به.[٧][٨]


التعامل مع الخوف والجبن

تختلف ردود الفعل من شخص إلى آخر عند التعرض للموقف ذاته، إذ إن القدرة على ضبط النفس والتحكم بالتصرفات مهارة لا يتحلى بها الجميع بالقدر نفسه، لذا نجد البعض يفقد السيطرة على نفسه ويفقد القدرة على التصرف السليم بينما يتأنى البعض الآخر ويحكّم عقله قبل قلبه في المواقف الصعبة، وكذلك في مواجهة الخوف، ومن المهم التوصل إلى طريقة شخصية للتعامل مع الخوف والجبن كي لا يتقدم في مراحله ليصبح نوعًا من الفوبيا أو يصبح عادة ملازمة للمرء لا يمكنه التخلص منها، وتوجد عدة خطوات أساسية تساعد على تخطي الخوف والتغلب عليه:[٩]

  • مواجهة الخوف: على المرء تعويد نفسه على مواجهة خوفه لدقيقتين أو ثلاث يوميًا ومحاولة التفكير في أسبابه والتوصل إلى حلولها وتحليل مشاعره الغامرة اتجاهها، وبذلك ينتقل من مرحلة الشعور إلى مرحلة التفكير المنطقي الذي تتولد منه الحلول العقلانية.
  • الربط بين الخوف والحكمة: يعدّ الخوف والقدرة على مواجهته من أهم الحكم التي قد يتعلمها الإنسان في حياته، وهو طريق نحو اكتشاف الذات والتغلب على المصاعب.
  • اللجوء إلى النكتة: يمكن أن تساعد النكتة والروح المرحة على تخطي الخوف من خلال التفكير بطريقة سيريالية كوميدية بأسوأ التبعات والمواقف التي قد تنجم عن مواجهة نقطة الخوف، إذ يمكن للدعابة التخفيف من وطأة المشاعر وحدّتها.
  • تقدير الشجاعة: على المرء مكافأة نفسه على شجاعته في كل مرة يتمكن فيها من التغلب على مخاوفه ونسيانها، حتى تصبح هذه المخاوف أمرًا لا يهاب التعرض له مع مرور الوقت.
  • ممارسة التمارين: تساعد ممارسة اليوغا أو المشي أو الركض في تخطي الخوف وتشتيت الانتباه عنه.
  • الامتنان: من المهم عند تخطي الخوف التعبير عن الامتنان عن الأشياء الجميلة في الحياة، مثل العائلة والأصدقاء وتذكير النفس أنها ستخفف على المرء أسوأ ما قد يمر به، ويمكن إعداد قائمة بهذه الأشياء وقراءتها باستمرار عند الشعور بالتوتر أو الخوف.


أسباب الخوف

تتعدد أسباب الخوف ودوافعه لدى مختلف الأشخاص، إلا أنه توجد خمسة أنماط رئيسية تدفع الإنسان إلى الخوف، وهي:[١٠]

  • الخوف نتيجة توقع الأسوأ دائمًا.
  • التهويل أو المبالغة في حجم الموقف وتبعاته.
  • المقاومة الفكرية التي تملي على المرء أنه عالق في مخاوفه دون وجود مهرب منها.
  • الأفكار التلقائية السلبية التي تجري في دماغ الإنسان دون تحكم منه في حال عدم الانتباه أو التشتت.
  • تخيل المواقف المؤدية إلى الانحدار أو الفشل باستمرار.


المراجع

  1. Kendra Cherry (11-10-2019), "The 6 Types of Basic Emotions and Their Effect on Human Behavior"، verywellmind, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  2. "الخوف من الله "، إمام المسجد، اطّلع عليه بتاريخ 16-20-2019. بتصرّف.
  3. سورة النساء، آية: 83.
  4. سورة البقرة، آية: 182.
  5. سورة السجدة، آية: 16.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 5425
  7. "The Art of beign a Coward", exploringyourmind,23-3-2018، Retrieved 16-10-2019. Edited.
  8. "معنى جبن"، معاني، اطّلع عليه بتاريخ 27-10-2019. بتصرّف.
  9. Sherry Amatenstein, LCSW, "Facing Your Fears: Tips to Overcoming Anxiety and Phobias"، psycom, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  10. "5 reasons why we feel fear", besthealthmag, Retrieved 27-10-2019. Edited.