بحث حول نظافة البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
بحث حول نظافة البيئة

البيئة

البيئة تعني كلّ المناطق الطبيعية المحيطة بنا مثل الأرض والهواء والمياه والنباتات والحيوانات والمواد الصلبة والنفايات وأشعة الشمس والغابات وغيرها من الأشياء، إذ تحافظ البيئة الصحية على توازن الطبيعة وتساعد في نمو وتغذية وتطوير جميع الكائنات الحية على الأرض، وفي الوقت الحاضر فإن بعض التقدم التكنولوجي من صنع الإنسان يفسد البيئة بطرق عديدة، مما يؤدي في النهاية إلى إزعاج أو إحداث اضطراب في توازن الطبيعة، وهذا يبقي الحياة والمستقبل في خطر على هذا الكوكب،[١] ويعدّ موضوع النظافة من البديهيات التي يجب على الإنسان أن يعتمدها كمبدأ أساسي في حياته سواء أكانت النظافة الشخصية أو نظافة البيئة المحيطة به، فالبيئة هي كلّ ما يحيط بالإنسان، والحفاظ عليها نظيفة يعني الحفاظ على الحياة مستقرة بعيدةً عن الأوبئة والجراثيم والأمراض، بالإضافة إلى الشعور بالثقة بالنفس والراحة.


أهمية نظافة البيئة

للحفاظ على بيئة نظيفة وصحية فوائد كثيرة، وفيما يلي بعض منها:[٢]

  • حماية البشرية من الأوبئة والأمراض الخطيرة والقاتلة، وبالتالي الحفاظ على صحة البشر، وتقليل احتمالية انقراض المجتمعات؛ كالكوليرا والسرطانات وأمراض الجهاز التنفسي، وغيرها العديد.
  • التقدم وتحقيق النهضة للمجتمعات.
  • تقليل مخاطر انقراض الكائنات الحية مثل بعض أنواع الحيوانات المهددة بالفناء، وحصول جميع الكائنات الحية على طعام صحي خالٍ من التلوث.
  • الحفاظ على الماء نقيًّا وخاليًا من الجراثيم والشوائب.
  • بعث الطاقة الإيجابية والطمأنينة والسكينة في المحيط.
  • خلو الجو من الغبار والضباب والدخان.


طرق الحفاظ على نظافة البيئة

أصبح التلوث تحديًا رئيسيًّا في الوقت الحالي ويحتاج إلى الحدّ منه، وكذلك الحفاظ على البيئة ونظافتها وتوازنها الطبيعي لحماية صحة الكائنات الحية بالمقام الأول، وفيما يلي بعض الطرق لتحقيق ذلك:[٣]

  • زراعة المزيد من الأشجار: تعد إعادة التحريج أو زراعة المزيد من الأشجار من أفضل الطرق لمكافحة التلوث؛ لأنه كلما زاد عدد الأشجار، ستمتص كمية أكبر من ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة الأخرى من البيئة مما يجعل هذا الهواء نظيفًا.
  • تقليل استخدام المركبات: كلما قلّ استخدام البشر للمركبات قلت نسبة الدخان الضار المنبعث للبيئة، مما سيؤدي إلى انخفاض مستوى التلوث.
  • نظام التخلص السليم من النفايات: سيساعد هذا النظام في منع العناصر السامة للصناعات من الدخول إلى البيئة، وسيساعد في جعل الهواء والماء نظيفين، وسيوفر أيضًا بيئة آمنة للحيوانات المائية في الأنهار والمحيطات للنمو دون أيّ مخاطر.
  • الاستخدام المحدود للأسمدة والمبيدات: يجب على المزارعين تقييد استخدام الأسمدة والمبيدات الحشرية في الزراعة واختيار الأسمدة الحيوية والطبيعية لتحسين إنتاجية المحاصيل، وسوف يساعد هذا في تحقيق خصوبة التربة وكذلك حماية المياه الجوفية من التلوث.
  • إعادة التدوير وإعادة الاستخدام: وتعد أفضل طريقة لمكافحة التلوث؛ لأنها تساعد على الحدّ من الفضلات والنفايات، وبالتالي الحفاظ على البيئة نظيفة وآمنة من المنتجات الضارة.
  • الامتناع عن استخدام البلاستيك: عدم استعمال العناصر ذات الاستخدام لمرة واحدة خاصة البلاستيك، والبحث عن خيارات قابلة لإعادة الاستخدام بدلًا من استخدام هذه العناصر مرة واحدة والتخلص منها مثل؛ أكياس البلاستيك التي لا يزيد عمر استخدامها مثلًا عن ساعة واحدة.[٤]
  • استغلال بقايا الطعام: استخدام بقايا النباتات ونفايات المطبخ لصنع السماد النباتي، فبدلًا من التخلص من هذه النفايات وزيادة كمية النفايات في البيئة، يمكن استخدامها للنباتات في حديقة المنزل، مما يساعدهم على النمو أسرع، وفي ذات الوقت التقليل من كمية النفايات، إضافةً إلى تقليل كمية الغازات المنبعثة من النفايات خاصة النفايات المتعلقة ببقايا الطعام.[٤]
  • التوفير في استهلاك الماء: سواء أكان للاستخدام الشخصي داخل المنزل أو حول المنزل، فكمية المياه العذبة النظيفة يتضاءل شيئًا فشيئًا في العالم، لذا لا بد من الانتباه أثناء استعمال الماء خاصة عند ريّ النباتات أو تنظيف السيارات.[٤]
  • تقليل استخدام المواد الكيميائية: فالعديد من الصناعات تتركز في تصنيعها على مشتقات النفط والطلاء والأمونيا والمواد الكيميائية الأخرى، وهذا ما يشكل خطرًا كبيرًا على الماء والهواء، وعندما تجتمع هذه المواد الكيميائية، لا عجب أن معدلات الإصابة بالسرطان تتزايد، فلا بد من السعي نحو استخدام المواد الطبيعية أكثر، فمثلًا تتوافر دهانات تُصنع من مواد طبيعية تعدّ أكثر أمانًا من الناحية البيئية، كذلك الاتجاه نحو استخدام السماد الطبيعي بدلًا من السماد الكيميائي.[٤]


تلوث البيئة

يعد التلوث البيئي أحد أخطر المشكلات التي تواجه البشرية وأشكال الحياة الأخرى على كوكب الأرض في الوقت الحالي، فالناس يعانون كثيرًا بسبب التلوث، وهم كذلك المسبب له، إذ أدى الاستخدام المفرط لملوثات البيئة إلى تفاقم مشكلة التلوث في العالم، ويُعرّف التلوث البيئي بأنه تلوث للمركبات البيولوجية أو الفيزيائية لنظام الأرض الطبيعي، ويكون بإضافة مادة صلبة أو سائلة أو غازية أو أيّ شكل من أشكال الطاقة كالحرارة، أو الصوت، أو النشاط الإشعاعي إلى البيئة بمستويات أعلى مما يمكن استيعابه ويفوق قدرة البيئة في التعامل معه، وقد أصبحت مشكلة التلوث من المشاكل العالمية، إذ لن تتمكن الأجيال القادمة من السيطرة عليه في حال لم تُتخذ الإجراءات اللازمة للحدّ منه.[٥]


أسباب تلوث البيئة

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب التلوث البيئي مثل:[٦]

  • الأنشطة الصناعية: يمكن أن تكون هذه الأنشطة إحدى الأسباب الرئيسية التي تسبب المشكلات البيئية والتلوث، إذ إن الغازات والدخان الناتج عن هذه الصناعات خطرة للغاية وتسبب التلوث، ويصبح هذا الهواء المليء بالمواد الكيميائية المضرة خطرًا على الأفراد عند استنشاقه، وليس ذلك فحسب بل إن الصناعات تلوث الأسطح المائية على سطح الكرة الأرضية عبر التخلص من نفاياتها الضارة في الأنهار والبحار والمحيطات.
  • وسائل النقل: السيارات ووسائل النقل الأخرى هي السبب الآخر للتلوث البيئي، إذ إن الاستخدام المفرط لها يؤدي إلى انبعاث الكثير من الدخان والغازات الأخرى في الجو، وهذا الأمر الذي يجعل من الصعب على المشاة أن يستنشقوا الهواء الطبيعي.
  • النمو السكاني: فائض السكان والزيادة في عدد الأشخاص سيؤدي إلى زيادة الطلب على المنازل والغذاء، وبالتالي سيلجؤون إلى قطع الأشجار وإزالة الغابات والتقليل من المساحات الخضراء لإنشاء مناطق سكنية جديدة، وهذا سيؤدي إلى تلوث البيئة.
  • المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة: تؤدي المبيدات الحشرية والأسمدة المستخدمة في الزراعة إلى أضرار فادحة تلحق بالتربة والهواء وتسبب تلوثها.


أنواع تلوث البيئة

يؤثر التلوث البيئي تأثيرًا مباشرًا على صحة البشر، إذ يتنفس المرء ويأكل ويشرب ويعيش في هذه البيئة، ومن أهم أنواع التلوث: تلوث الهواء والمياه والتربة والضوضاء، وفيما يلي توضيح لأنواع التلوث الرئيسية:[١]

  • تلوث الهواء: تلوث الهواء هو انبعاث الملوثات والمواد الكيميائية والغازات في الغلاف الجوي.
  • التلوث الضوضائي: ويشمل هذا التلوث الضوضاء والضجيج الناتج عن الأنشطة البشرية والنقل العام والخاص مثل الطائرات، والسيارات وغيرها.
  • تلوث المياه: يحدث تلوث المياه بسبب تصريف المياه العادمة من النفايات الصناعية والمنزلية والتجارية في المياه السطحية.
  • تلوث التربة: يحدث تلوث التربة بسبب إطلاق المواد الكيميائية من الأنشطة الصناعية والزراعية وغيرها من أنشطة الكائنات الحية في التراب.


مصادر تلوث البيئة

وفيما يأتي أبرز مصادر تلوث البيئة:

  • مصادر التلوث المؤثرة على الماء: يحدث تلوث المياه عندما تلوث المواد الضارة -غالبًا المواد الكيميائية أو الكائنات الحية الدقيقة-مجرى نهر أو بحيرة أو محيط أو مياه جوفية، مما يؤدي إلى تدهور جودة المياه وجعلها سامة للإنسان أو البيئة، وتعدّ المياه معرضة بصورة فريدة للتلوث، إذ يُعرف الماء بأنه مذيب جيد، فهو قادر على إذابة المواد أكثر من أيّ سائل آخر، وهذا هو السبب في تلوّث المياه بسهولة، فالمواد السامة في المزارع والبلدات والمصانع تذوب بسهولة وتختلط مع المياه، ممّا يتسبب في تلوثها.[٧]
  • مصادر التلوث المؤثرة على الهواء: يحدث تلوث الهواء عندما تمتزج جزيئات وغازات بتراكيز ضارة مع الهواء المحيط بنا، فمن الملوثات الشائعة للهواء؛ الدخان والعفن وحبوب اللقاح وغاز الميثان وغاز ثاني أكسيد الكربون، وتزداد نسب هذه الملوثات في الهواء نتيجةً لعدة أسباب منها المصانع ووسائل النقل، وتراكم النفايات والمواد الكيمائية، ويمكن أن تتراوح آثار تلوث الهواء بين ارتفاع مخاطر الأمراض وكذلك ارتفاع درجات الحرارة.[٨]
  • مصادر التلوث المؤثرة على الأرض: قد يحدث تلوث الأرض من خلال إجراءات مباشرة أو غير المباشرة للإنسان، فالتلوث الذي يصيب الأرض يؤدي إلى تغييرات فيها؛ مثل تآكل التربة، فبعض التغييرات التي تصيب الأرض يمكن حلّها والبعض الآخر لا يمكن حلّها، كما أن آثار تلوث الأرض قد لا تظهر بالضرورة بين عشية وضحاها، فقد يكون نتيجة التدمير طويل الأجل، فعلى سبيل المثال قد يستغرق التلف الناجم عن تسرب المواد الكيميائية عدة أشهر أو حتى سنوات حتى يتحقق بالكامل، ومن الأسباب التي تؤدي إلى تلوث الأرض؛ إزالة الغابات، واستخدام المواد الكيميائية في الزراعة كالسماد الكيميائي، وزيادة عدد المصانع التي أدت أيضًا إلى تلوث كبير للأرض من خلال ممارسات التخلص غير الآمنة للمواد الكيميائية المستخدمة في التصنيع، كذلك مكبات النفايات التي تحتوي على السموم والتي تتسرب في النهاية إلى الأرض أثناء هطول الأمطار.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "PARAGRAPH ON ENVIRONMENT"، india celebrating، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. "Why Is It Important to Clean the Environment?", reference, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  3. "LONG AND SHORT ESSAY ON POLLUTION IN ENGLISH"، india celebrating، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "7 Ways to Keep Our Environment Clean and Safe", green child magazine,2019-4-5، Retrieved 2019-4-7. Edited.
  5. "Short Paragraph on Environmental Pollution"، prime minister of India list، 7-10-2017، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  6. "Causes & Effects of Pollution"، renewable resources coalition، 18-12-2016، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  7. Melissa Denchak (2018-5-14), "Water Pollution: Everything You Need to Know"، NRDC, Retrieved 2019-4-7. Edited.
  8. Christina Nunez, "Air pollution, explained"، national geographic, Retrieved 2019-4-7. Edited.
  9. Josy O’Donnel (2018-5-15), "Land Pollution: Causes, Effects, And Solutions For The Future"، conservation institute, Retrieved 2019-4-7. Edited.