العنف الأسري: أنواعه وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٢ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
العنف الأسري: أنواعه وأسبابه

العنف الأسري

يُعرف العنف الأسري أو العنف المزلي بأنه ارتكاب أفعال عنف لأحد أفراد العائلة في المنزل، ويستخدم مصطلح العنف الأسري عندما تكون العلاقة بين الجاني والضحية وثيقة ومُقرّبة، وتجدر الإشارة بأن الفرق بين الجاني والضحية في العنف الأسري هي فرق القوة بين الطرفين، ويتخذ العنف أشكالًا مثل العنف الجسدي، أو اللفظي، أو الجنسي، أو النفسي، أو أي وسيلة تؤذي المجني عليه، إذ يقع العنف الأسري على أفراد منهم: الأطفال، أو كبار السن، أو الأزواج، ويمكن بأن يتجسد العنف عن طريق سوء المعاملة، أو جرائم الشرف، أو الأذى الجسدي، أو الإجبار على الزواج القسري، ومن المعلوم أن النسبة الأكبر المعرضة للعنف الأسري هي النساء، كما يمكن أن يكون الرجال ضحايا لهذا النوع من العنف أيضًا.[١]


أنواع العنف الأسري

توجد لظاهرة العنف الأسري أنواع عدّة، منها:[٢]

  • التحكم: يعد التحكم الشديد بأحد أفراد الأسرة الذي ينتج عنه سوء المعاملة من أنواع العنف الأسري الّذي غالبًا ما يكون خفيًا وغير واضح للآخرين، إذ يشمل هذا النوع على مراقبة الشخص لتحركاته، ومكالماته، ومراقبة كافة أجهزته الشخصية، والتحكم بحرية اختيار الملابس والأماكن التي يرغب في الذهاب إليها وغيرها من وسائل التزمّت على الضحية.
  • الاعتداء الجسدي: هو سلوك عدواني ضار بالجسد، قد يشمل الضرب، أو العض، أو الصفع، أو الركل، أو الخدش، أو الخنق، أو اللكم، أو السحب من الشعر، أو الطعن، أو إطلاق النار، أو الحرق، أو الضرب بأداة حادة وغيرها من الطرق التي ممكن أن تسبب أذى جسديًا واضحًا.
  • الاعتداء الجنسي: هو إجبار الشخص على ممارسة الجنس، أو الاستغلال الجنسي، ويشمل الاعتداء الجنسي على الاعتداء اللفظي والاعتداء الجسدي، ومن الأمثلة على الاعتداء الجنسي؛ استغلال كبار السن أو الأطفال غير القادرين على الدفاع عن أنفسهم بسبب تفاوت القوى الجسدية بين المعتدي والمعتدى عليه، الاستهزاء أو السخرية من جسد الآخر أو إهانته جنسيًا بأي شكل من الأشكال، القيام بوضعيات جنسية بالقوة وغير مرغوبة للطرف الآخر وإجباره على القيام بها، وغيرها من وسائل الإهانة الجنسية.
  • الإساءة العاطفية والترهيب: يشمل هذا النوع التلاعب المشاعر، أو التخويف، أو غسيل الدماغ، أو التوهيم، أو الإذلال.
  • الحرمان المادي: هو وسيلة للسيطرة على الضحية من خلال التلاعب بالموارد الاقتصادية، ويشمل هذا النوع التحكم في دخل الأسرة أو الضحية، أو الاحتفاظ بالأسرار المالية وخفية الحسابات البنكية، أو التسبب في ضياع الوظيفة أو منعها من العمل، أو إنفاق المال على أمور غير ضرورية مثل المخدرات والكحول عوضًا عن إنفاقها على الطعام والإيجار وغيرها.


أسباب العنف الأسري

وجب التنويه بأن أسباب العنف الأسري لا تبرر تصرف العنف الواقع على أحد أفراد الأسرة، ولا يجب استخدام هذه الأسباب كأساس منطقي لسلوكهم، بل هي أسباب وُضعت لفهم معتقدات ودواخل المُعتدي للحصول على علاج وحل لهذه المشكلة، ومعرفة لماذا يقبل إساءة الشريك جسديًا أو جنسيًا أو نفسيًا أو عاطفيًا.

يبدأ العنف الأسري عند رغبة أحد أفراد الأسرة بالسيطرة وفرض قوته على الطرف الآخر، إذ يرجع هذا السلوك غير السويّ إلى أسباب عدة؛ كالغيرة الشديدة من الطرف الآخر، أو مواجهة صعوبات في السيطرة على مشاعر الغضب والانفعال، أو شعورهم بالدونية تجاه الشريك سواء في مجال التعليم، أو الوضع الاقتصادي، أو المنصب الاجتماعي وغيرها من الأسباب، كما يعتقد بعض الرجال بأحقيتهم في فرض سيطرتهم على زوجاتهم بسبب اعتقاد مجتمعات معينة ينتمون إليها، ورفضهم لفكرة المساواة بين الرجل والمرأة، أو بأن يكون العنف الأسري جزءًا من طبيعة تربيته في أسرته.

ومن أسباب العنف الأسري أيضًا هو تعاطي المعتدي للكحول والمواد المُخدّرة التي تسبب السلوك العنيف، إذ أن الشخص المخمور أو الذي يكون تحت تأثير المخدرات يكون أقل عرضة للتحكم في تصرفاته ودوافعه تجاه شريكه، إذ يمكن في هذه الحالة الوصول لمرحلة شرسة جدًا من العنف الواقع على الضحية، ويمكن معرفة سبب العنف عند الشخص بالعودة إلى طفولته، إذ يتعرض الأطفال للعديد من مشاهد العنف التي يعتقدون بأنها هي الطريقة المعقولة لحل الصراع بين الناس، فيأخدوا بتطبيق هذا العنف على الأسرة عندما يكبرون، كما أن الفتيات اللاتي يشاهدن العنف في طفولتهن يمكن أن يطبقوه على أفراد عائلتهن، على الرغم بأن العنف المُطبق على الإناث من قبل الذكور هو أعلى نسبة، إلا أن الأدوار يمكن عكسها بالاعتماد على طبيعة حياة الطفولة لكل من الجنسين.[٣]


المراجع

  1. "What is domestic violence?", government, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  2. "Types of Domestic Violence", acesdv, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  3. "What Causes Domestic Violence?", psychcentral, Retrieved 22-3-2020. Edited.