خصائص مرحلة الطفولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
خصائص مرحلة الطفولة

مرحلة الطفولة

تُعرف الطفولة بأنها الفترة الزمنية من عُمر الإنسان التي تبدأ بولادته وتنتهي بالوصول إلى مرحلة الرُشد، ولكن مفهوم الطفولة من وجهة نظر البعض أعمق بكثير من مجرد فترة زمنية، إذ تُشير هذه الفترة إلى نوعية الحياة التي يعيشها الطفل، وهي الفترة التي يحتاج فيها الطفل إلى الكثير من الرعاية والدعم من الوالدين، بالإضافة إلى قدرتهم على ممارسة حقوقهم في اللّعب والتعليم، آمنين ومحميين من الخوف والاستغلال،[١] وتُعد مرحلة الطفولة مرحلة حسّاسة تؤثر مباشرة على نمو وتكوين شخصية الإنسان، إذ إن الاهتمام بمرحلة الطفولة أفضل طريقة لضمان نجاحهم في المستقبل،[٢] وكان أول استخدام معروف لهذا المصطلح تحديدًا قبل القرن الثاني عشر.[٣]


خصائص مرحلة الطفولة

توجد العديد من الخصائص لمرحلة الطفولة، منها:[٤][٥]

  • الاعتمادية: وتُعرف الاعتمادية على أنها محاولة دعم الطفل من أجل الوجود والاستمرار في الحياة، إذ يولد الأطفال ككائنات ضعيفة تعتمد على الآخرين كليًا وتحتاج إلى الدعم والمساعدة في أغلب الأمور، فمثلًا يحتاج الطفل إلى الدعم المالي والمعنوي حتى يتمكن من الوصول إلى مرحلة التعليم، وغالبًا ما يُقَدم هذا الدعم من قبل الأسرة ونادرًا من قبل المجتمع، وتُعد الاعتمادية عملية تدريجية تتأثر بكل من البيئة والثقافة المحيطان به، بالإضافة إلى التغيّرات البيولوجية، ومع استمرار نمو الطفل فإنه يكتسب القدرة على تحمل المسؤوليات ويرغب في الحصول على المزيد من الاستقلالية، ويسعى للمشاركة في اتخاذ القرارت الخاصة به.
  • الضعف: يُعد الأطفال أكثر عُرضة للخطر من غيرهم؛ لأنهم ما زالوا في مرحلة مُبكرة من مراحل النمو، لذلك عادةً ما يَتحمّل الكبار مسؤولية العناية بالأطفال لضمان حمايتهم، كما تختلف درجة الضعف من طفل إلى آخر باختلاف عمره وطبيعته الجسمية، بالإضافة إلى اختلاف البيئة التي يعيش فيها، لذلك عادةً ما يحتاج الأطفال المرضى إلى إيلاء المزيد من الاهتمام بسبب أجسامهم المريضة والضعيفة.
  • المرونة ودعم الأهل: على الرغم من ضعف الأطفال، إلا أنهم قادرين على مواجهة المشاكل والتحديات، بالإضافة إلى قدرتهم على المساهمة في تشكيل حياتهم الخاصة، ولا يتفاعل جميع الأطفال مع التحديات التي تواجههم بنفس الطريقة، إذ تؤثر العديد من العوامل على مرونة الطفل وقدرته على مواجهة المشاكل، الأمر الذي يمكن حلّه بوضع وإنشاء منظمات للتفاعل مع الصغار، وتوفير الفرص الترفيهية والتعليمية والثقافية لهم، إضافة إلى وضع خطة شاملة لمساعدهم على تصدي المشاكل.
  • التعلم: يعتمد الطفل على البيئة المحيطة به للتَعلم، وتساهم العديد من الأمور في تعلمه، منها:
    • يسعى الطفل إلى التعلم المكثف ويعتمد على الحواس والخبرات من حوله.
    • يمتلك الطفل في هذه المرحلة إحساسًا عاليًا بالنظام، لذا يحتاج إلى بيئة منضبطة وروتين ثابت.
    • يتشكل جوهر الشخصية في هذه المرحلة، وخاصةً التطور الروحي والاجتماعي والعاطفي والجسدي، لذا تُعد مرحلة الطفولة من أهم المراحل.
    • يسعى الطفل إلى الاستقلال مع بداية السنة الثانية.
    • يُعد الطفل في هذه المرحلة غير قادر على التمييز بين الخيال والواقع، كمان أنه لا يَعي مفهوم المشاركة أو أن للآخرين حقوق ومشاعر، خاصة خلال السنوات الثلاثة الأولى من عمره.


مراحل الطفولة

عادة ما تختلف تقسيمات مراحل الطفولة من مكان إلى آخر، وتُحدد مراحل الطفولة ثقافيًا من قبل العادات والقوانين التي تحكُم المجتمع، وعامةً تُقسّم مراحل الطفولة إلى ثلاث مراحل واسعة بناءً على المهارات التطورية التي يتعلمها الطفل في كل مرحلة. [٦]

مرحلة الطفولة المبكرة

تَمتد هذه المرحلة منذ لحظة الولادة إلى عمر ثماني سنوات، وتُعد مرحلة مهمة، إذ تَشهد تغيُرات سريعة في نمو جسم الطفل، بالإضافة إلى نمو التطور المعرفي واللغوي لديه، ومَهمة هذه المرحلة هي تنمية المهارات، وتُقسم إلى ما يلي:[٦]

  • مرحلة ما بين الولادة وحتى السنة الثالثة، يتضاعف طول الطفل، ويزداد وزنه إلى أربعة أضعاف، وتتغير النسب الجسدية، ويتمتع جسمه بمظهر متوازن يشبه جسم البالغين، ويُتقن الطفل في هذه المرحلة العديد من المهارات مثل؛ المشي والجلوس، بالإضافة إلى قدرته على استخدام اللغة للتعلم، وتكوين مخزون يتألف من 300-1000 كلمة منطوقة.
  • مرحلة ما بين ثلاث وخمس سنوات، في هذه المرحلة يَستمر نمو الطفل بسرعة، وتَتطور لديه المهارات الحركية الدقيقة، والمهارات الاجتماعية والعاطفية، إذ تُمكنه من تكوين علاقات مع الأطفال، ويزداد مخزون المفردات لديه إلى 1500 كلمة، وفي عمر الخمس سنوات يستطيع تكوين جمل قصيرة، ورواية القصص المصورة.
  • مرحلة ما بين خمس وثماني سنوات، يَتباطأ النمو البدني في هذه المرحلة، بينما تنمو المهارات الحركية ونسب الجسم لتصبح أكثر دقة، وفي سن الثامنة يستطيع الطفل فهم بعض الأمور الأساسية مثل الوقت، بالإضافة إلى قدرته على تكوين علاقات صداقة دائمة مع الأطفال.

مرحلة الطفولة المتوسطة

تَمتد هذه المرحلة من عُمر (8-11) سنة، قديمًا لم تكن هذه المرحلة مهمة، إذ وصفها فرويد بمرحلة الكُمون، واعتبر أنها لا تُقدم أي مساهمات مهمة في تنمية الشخصية، أما حديثًا أدرك العلماء أهمية هذه المرحلة في تنمية المهارات المعرفية والعلاقات الشخصية، بالإضافة إلى تَعلّم الأطفال قيم وعادات مجتمعاتهم، والمَهمة التنموية لهذه المرحلة تُسمى التكامل. ويعد التطور البدني في هذه المرحلة بطيء ومستقر مقارنة مع مرحلة الطفولة المبكرة، ويُعد التطور المعرفي في مرحلة الطفولة المتوسطة بطيء وثابت، لذلك يعتمد الأطفال على توظيف مهاراتهم المكتسبة في السنوات الماضية، كما يتأثر الأطفال في هذه المرحلة بأُسرهم، ويُطورون من كفاءة علاقاتهم الشخصية والاجتماعية، وقدرتهم على التواصل والمشاركة.[٦]


مرحلة المراهقة

تَمتد هذه المرحلة من عُمر (12-18) سنة، وتبدأ هذه المرحلة مع بلوغ الفرد مرحلة النُضج الجنسي، وتنتهي عندما يُحدد هويته كشخص بالغ، ويُعد تشكيل الهوية هو المَهمة التنموية لهذه المرحلة. كما تُعرف مرحلة المراهقة بأنها مرحلة النمو البدني المتسارع، وغالبًا ما يكون النمو سريعًا خلال أول سنتين، ومع نهاية مرحلة المراهقة يبدأ النمو بالتباطئ، كما ترتبط فترة المراهقة بالنُضج الجنسي، ويختلف العمر الذي يصل فيه الأفرد إلى النُضج الجنسي، إذ تميل الإناث إلى النضوج أسرع من الذكور، وتُمثّل المراهقة مرحلة انتقالية في طريقة التفكير والتعامل مع المشكلات، والقدرة على التحليل والتفكير المنطقي والتخطيط للمستقبل، بالإضافة إلى مواجهة مسؤوليات جديدة، كما يُعد تقلُّب المزاج واحدًا من السِّمات المرافقة لمرحلة المراهقة كَرد فعل على التغيّرات البدنية والاجتماعية التي يمُر بها الفرد، وغالبًا ما يُعزى سبب تقلُّب المزاج إلى تغّيُر الهرمونات.[٦]


مشاكل وسلوكيّات مرحلة الطفولة

يُظهر الأطفال العديد من السلوكيّات والتصرفات الخاطئة لأسباب مختلفة، ولكن الأهم من ذلك هو أسلوب الأهل في التعامل مع هذه التصرفات لمعالجتها وضمان عدم تكرارها، ومن هذه السلوكّيات:[٧]

  • الكذب: عادةً ما يلجأ الأطفال إلى الكذب لمحاولة تجنب العقاب، أو للفت الانتباه.
  • العُدوانية: يلجأ الأطفال للضرب لأنهم محبطون وغير قادرين على التعامل مع مشاعرهم بطريقة مناسبة، ويُعد العُدوان في مرحلة ما قبل المدرسة أمرًا طبيعيًا، ولكن يجب أن يتناقص مع مرور الوقت.
  • الأنين: يعتمد بعض الأطفال هذا الأسلوب للحصول على ما يريدون.
  • نوبات الغضب: وهي الأكثر شيوعاً بين الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، وغالبًا يتّبع الأطفال هذه الأسلوب كوسيلة إجبار.


مراجع

  1. "Childhood Defined", unicef, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "Importance of early childhood development", child-encyclopedia, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. "childhood", merriam-webster, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. "DEVELOPMENTAL STAGE, CHARACTERISTICS AND NEEDS EARLY CHILDHOOD: BIRTH THROUGH 5 YEARS OLD", dekkofoundation, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  5. "Characteristics of childhood", openlearncreate, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Stages of Growth Child Development", stateuniversity, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  7. "Common Child Behavior Problems and Their Solutions", verywellfamily, Retrieved 14-11-2019. Edited.