مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة هي مرحلة من مراحل النمو البشري، وهي مرحلة حظيت باهتمام بالغ على كافة المستويات الدولية والإقليمية، والمحلية، في مختلف الدول، فهي التي تشكل بداية حياة الإنسان ونموه وتطوره؛ حيث تتضمن هذه المرحلة أهم جوانب النمو؛ وهذه المرحلة تمتد من عمر السنتين إلى عمر الـسادسة، ويمثل الأطفال في هذه المرحلة أكثر مـن 15% ويكـون نمـو الشخصية في هذه المرحلة سريعًا.


مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة من أهم المراحل العمرية التي يمر بها الشخص، فيبدأ الطفل حياته معتمدًا اعتمادًا مطلقًا على غيره، ومع النمو يبدأ بالاستقلالية من مرحلة إلى أخرى، فعندما يبلغ الطفل السنة الثانية من عمره يتمكن من المشي والركض والسيطرة على بعض حركاته، وفي عمر الثالثة يستطيع الطفل التعبير عن نفسه بجمل مفيدة كما ويمكنه الاستجابة لمطالب الكبار، وفي سن الرابعة يبدأ الطفل بالاعتماد على نفسه جيّدًا وطرح أسئلة كثيرة عن كل ما يدور حوله، أما في سن الخامسة يكتمل نضجه الحركي وتزداد ثقته بنفسه ويهتم أكثر بشكله الخارجي ومن أهم مظاهر نمو الطفل:

  • النمو البدني: يشمل النمو البدني للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة نمو العضلات الكبيرة والدقيقة، وقد صممت مقاييس طبية خاصة للكشف عن مقدار النمو.
  • النمو اللغوي: يمر النمو اللغوي للطفل في مراحل متعددة ومختلفة في خصائصها وميزاتها، كما أن المحصلة اللغوية للطفل تختلف من مرحلة إلى أخرى ومن طفل إلى آخر؛ حيث إن هناك عوامل فردية تؤثر على التحصيل اللغوي لدى الطفل مثل النوع والذكاء والبيئة التي ينتمي إليها الطفل والعوامل البيئية والإقتصادية والاجتماعية للأسرة كذلك تؤثر على التحصيل اللغوي للطفل.
  • النمو العقلي والمعرفي: يمتازهذا الجانب بعدة مراحل ولكل مرحلة سمات ومظاهر مختلفة عن غيرها، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأطفال في هذه المرحلة المبكرة لديهم فلسفة وتصور خاص للعالم والواقع من حولهم يختلف تمامًا عن تفكير وتصور الإنسان البالغ.
  • النمو الاجتماعي والانفعالي: تتحدد شخصية الطفل وتنمو وتتطور خلال مرحلة الطفولة المبكرة وعلاقته بالآخرين من حوله وارتباطه الوثيق بوالديه أو بمن يرعاه، مما يعزّز البناء النفسي السّوي للطفل وبناء أساسيات هامة في شخصية الطفل ويبدأ بتكوين صورة بسيطة عن مفهوم الذات لديه.


خصائص النمو الجسمية للطفل

النمو الجسمي في مرحلة الطفولة المبكرة له عدة مظاهر؛ مثل ظهور الأسنان اللبنية في الأشهر الأولى من عمر الطفل ويكتمل ظهورها حتى سن السادسة أو السابعة، نمو الرأس وتغير حجمه إلى أن يصل في نهاية هذه المرحلة إلى مثل حجم رأس الشخص الراشد، وكذلك الجذع ينمو بدرجة متوسطة ويستمر بالنمو إلى أن يصبح الطفل في وضع مستقيم أكثر وأقل استدارة، ومن جهة أخرى فإن الطول يزداد سريعًا في البداية ويبقى في ازدياد ازديادًا أقل نسبيًا، بالإضافة إلى الوزن حيث يزداد وزن الطفل بمعدل كيلوغرام في السنة، ويصل في نهاية المرحلة العمرية المبكرة إلى سبعة أمثال وزنه عند الولادة.


النمو الفسيولوجي في مرحلة الطفولة المبكرة

من أهم جوانب النمو الفسيولوجي عند الطفل في هذه المرحلة العمرية المبكرة هو النمو الذي يلاحظ على أجهزة الطفل، وأهمها الجهاز العصبي والجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي والقلب؛ بدايةً المخ وهو أهم عضو في الجهاز العصبي أكثر أجهزة الطفل استمرارًا في النمو، فعند بلوغ الطفل عامه الثالث يصل وزن المخ إلى 75% من وزن مخ الراشد تقريبًا، وهذا النمو والتطور يساعد الطفل على التفكير واكتساب المعرفة.

أما بالنسبة للتنفس عند الطفل يصبح أكثر عمقًا وأبطأ من قبل، ومن ناحية ثانية فإن نبضات القلب أيضًا تستقر وتميل إلى الثبات ويزداد ضغط الدم ازديادًا ثابتًا، ومن أبرز أعضاء الجهاز الهضمي المعدة حيث يزداد حجمها ويتطور الجهاز الهضمي ليصبح تدريجيا قادرًا على هضم الأطعمة الصلبة، كما ويُذكر هنا أن ساعات النوم لدى الطفل تقل كلما تقدم الطفل بالعمر حتى تصل إلى عشر ساعات تقريبًا مع نهاية مرحلة الطفولة المتأخرة.


النمو الحسي الإدراكي في مرحلة الطفولة المبكرة

لا يستطيع الطفل الإدراك والإحساس بمحيطه الخارجي في بداية هذه المرحلة وإدراك طبيعة العلاقات المكانية للأشياء، ويكون إدراكه للمسافات والأحجام والأوزان والأعداد غير دقيق، ومع الوقت وتقدم الطفل بالعمر يبدأ بالتمييز بين المثيرات من حوله.

فعندما يبلغ الطفل عامه الثالث يستطيع الاستجابة لجميع المؤثرات من حوله ويبقى لديه بعض الصعوبات في التمييز بين الشكل والصورة في المرآة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الطفل في هذه المرحلة العمرية المبكرة لا يستطيع إدراك الزمن بشكل واضح فهو لا يدرك غير الوقت الحاضر، ثم يزداد إدراكه ليدرك الغد والمستقبل والماضي ومعنى اليوم ثم الغد والأمس، وفي سن الخامسة يبدأ في إدراك تسلسل الأحداث و معرفة الأيام والأسبوع.