اكبر رئيس دولة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اكبر رئيس دولة في العالم

بواسطة: وفاء العابور

 

يختلف نظام الحكم من دولة إلى أخرى ولكنه لا يتعدّى أحد خيارين، الأول حكمًا وراثيًّا ويُطلق على الحاكم لقب الملك أي ينتقل من الأب إلى الابن ضمن نفس العائلة، أو رئاسيًّا بمعنى تولّي سدّة الحكم عن طريق الانتخابات ويُطلق على الحاكم لقب الرئيس وهنا يكون المواطن هو العامل الحاسم في اختيار الرئيس من خلال الإدلاء بصوته.

ويعتبر الرئيس أو الملك رأس الهرم وقمّته في الدولة من حيث الأهمية والهيبة، حيث يوكل إليه مهمة إدارة شؤون البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يحقق الفائدة للوطن والمواطن. وأهم القرارات التي يتّخذها حاكم البلاد تكون حفظ الأمن والأمان وعدم الانجرار وراء المهاترات التي تجر البلاد إلى ويلات لا يُحمد عقباها، لذلك يجب أن يكون ذو عقل راجح، ويتمتّع بدبلوماسية وعقلية فذّة، وفي حالة الحكم الملكي فإن وريث العرش يتلقّى تعليمًا عسكريًّا وسياسيًّا تؤهله لقيادة البلاد في يومًا ما، أمّا الرئيس المنتخب فيُنظر إلى سيرته الذاتية السياسية وبرنامجه الانتخابي ومزاياه الشخصية، ومثل هذه الأمور لا تأتي في عمرٍ صغيرة لذلك نجد أن أغلب ملوك ورؤساء الدول يكونون من كبار السن الناضجين الذين يتمتّعون بالحكمة والحنكة مما مرّ عليهم من تجارب في حياتهم العملية والسياسية، وفيما يلي أكبر الرؤساء سنًّا:

  • رئيس زيمبابوي روبرت موجابي: جلس على كرسي الرئاسة في عام 1987، ويمتلك ثماني شهادات أكاديمية ما بين البكالوريوس والماجستير والدكتوراة في تخصّصات من أهمّها التربية والاقتصاد، وهو يبلغ من العمر ثلاثة وتسعين عامًا.
  • الملكة إليزابيت ملكة بريطانيا: تولّت الحكم عام 1952 بفترة حكم تصل إلى خمسة وستين عامًا، وتبلغ من العمر واحدًا وتسعين عامًا لحين كتابة هذا المقال.
  • الرئيس التونسي بجاي قائد السبسي: يصغر الملكة إليزابيت ببضعة شهور فقط ما يجعل عمره واحدًا وتسعين عامًا أيضًا، وهو ينتمي إلى حزب نداء تونس الذي يعتبر أحد مؤسسيه، وقد تولّى حكم تونس عام 2014 ما يجعل منه أكبر رؤساء العالم سنًّا حين تولّيه الحكم.
  • السلطان الماليزي المعتصم بالله محب الدين تانكو الحاج سير عبد الحليم معظم شاه: ما سبق ذكره هو اسم السلطان الماليزي وحده دون اسم والده المرحوم سلطان باديشاه، ويعتبر من بين أحد أكبر رؤساء العالم سنّا حيث يبلغ من العمر تسعين عامًا.
  • ملك تايلند السابق: حيث يتميز بأطول فترة حكم تبلغ السبعين عامًا حيث اعتلى العرش عام 1946 وتوفي وهو ما زال على رأس عرشه عام 2016، وقد صُنّف ضمن أثرى أثرياء العالم لعام 2008، وحاليّا يتولى حكم تايلند وريثه الشرعي ابنه ماها فاجيرالونجكورن.
  • أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: يبلغ من العمر ثمانية وثمانين عامًا وهو الأمير الخامس للكويت من عائلة الصباح، وقد تولّى الحكم عام 2006 وكان قبلها في منصب وزير الخارجية مدة أربعين عامًا.
  • رئيس كوبا راؤول كاسترو: انتخب من قبل البرلمان الكوبي عام 2008 إثر وفاة أخيه الأكبر فيدل كاسترو حيث وعد باستكمال مسيرة أخيه السياسية بنهضة البلاد وإدارة شؤونها لما فيه مصلحة كوبا والمواطنين، وهو يبلغ من العمر ستةً وثمانين عامًا.
  • رئيس الكاميرون بول بيا: يبلغ من العمر أربعة وثمانين عامًا، وقد صُنّف من ضمن أكبر رؤساء الدول سنًّا وأطولهم حكمًا الذي استمر ما يقرب خمسة وثلاثين عامًا، حيث استلم الرئاسة عام 1982 بعد استقالة أحمدو أهيجو الرئيس السابق للكاميرون إثر معاناته من متاعب صحيّة تحول دون إدارته لشؤون البلاد.
  • أكيهيتو إمبراطور اليابان: يبلغ من العمر ثلاثة وثمانين عامًا، وأكثر ما يميزه عن بقيّة رؤساء العالم أنّه نشر أبحاثًا أكاديميّة حول عالم الأسماك.
  • ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود: تولى سدّة الحكم عام 2015 ويبلغ من العمر حاليًّا واحدًا وثمانين عامًا ويأخذ لقب خادم الحرمين الشريفين، وأهم ما يوضع في رصيده حفظه للقرآن الكريم كاملًا وهو في العاشرة من عمره.