جزر جنوب افريقيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٨
جزر جنوب افريقيا

جنوب إفريقيا

تقع دولة جنوب إفريقيا في أقصى الطرف الجنوبي للقارة الإفريقية، إذ تحدها من الشمال دولتا ناميبا وزمبابواي ومن الشرق دولة الموزمبيق ومن الجنوب يحدّها المحيط الهندي ومن الغرب المحيط الأطلسي. كما تحتل المركز الخامس من حيث المساحة في العالم، كما أنها تُعتبر من أكثر الدول تنوعًا في السكان في القارة السمراء إذ تضم أكبر عدد سكان من ذوي الأصول الأوروبية في إفريقيا، وأكبر تجمع سكاني هندي خارج آسيا. تشتهر دولة جنوب إفريقيا بتضاريسها المتنوعة وجمالها الطبيعي والتنوع الثقافي، مما يجعلها وجهة مُفضلة للمسافرين من حول العالم، كما تتمتع باقتصاد مستقر نسبيًا يعتمد على أراضيها الزراعية الخصبة، والموارد المعدنية الوفيرة، والمعالم السياحية، كما يحد سواحلها الجنوبية المحيطان الهندي والمحيط الأطلسي، ويعتبر مناخها معتدلًا وجافًا عمومًا.


جُزر جنوب إفريقيا

تحتوي جنوب إفريقيا على جُزر الأمير إدوارد وتضم جزيرتين هما (جزيرة الأمير إدوارد وجزيرة ماريون) وجزيرة داسن المنفصلة عن جُزر الأمير إدوارد، كما أنهُ هنالك بعض الجزر القريبة منها ولكن ليست من ضمن الدولة كجزيرة موريشوس وسيشل.

  • جزيرة الأمير إدوارد (Prince Edward island)

تقع في جنوب المحيط الهندي، على بعد حوالي 1900 كم جنوب شرق مدينة كيب تاون و19 كم شمال شرق جزيرة ماريون وتغطي مساحة 47 كيلومترًا مربعًا. اكتشف هذه الجزيرة المُستكشف الفرنسي ماريون دو فريسن في يناير 1772، سُميت باسمها الحالي من قبل الملاح البريطاني جيمس كوك الذي اكتشف المنطقة عام 1776. وتزعمت جنوب إفريقيا الجزيرة في عام 1947، وضمتها في عام 1948، وهي من الجزر البركانية، لديها جرف شديد الانحدار على سواحلها الشمالية الغربية والجنوبية الغربية، وترتفع إلى 2370 قدم في وسط الجزيرة، كما يُعد المناخ فيها باردًا وعاصفًا، وتهطل الأمطار الغزيرة بمعدل 300 يوم في السنة.

  • جزيرة ماريون (Marion island)

هي إحدى جزر الأمير إدوارد تقع في جنوب المحيط الهندي، على بعد حوالي 1920 كم جنوب شرق مدينة كيب تاون. في عام 1947 أعلنت جنوب إفريقيا سيادة الجزر وأنشأت محطة للأرصاد الجوية فيها في عام 1948. وتتميز بالطقس البارد والماطر إذ يُعتبر الصيف نادرًا في هذه الجزيرة. سُميت جزيرة ماريون على اسم (مارك جوزيف ماريون دو فريسن)، أُعُلنت الجزيرة في مجموعة محمية طبيعية خاصة بموجب قانون إدارة البيئة في جنوب إفريقيا لذلك فهي غير مأهولة بالسكان ويقتصر زوارها على أصحاب البحوث وموظفي البيئة، كما أصبحت محطة أبحاث وأرصاد جوية.

  • جزيرة داسن (Dassen island)

هي جزيرة غير مأهولة في جنوب إفريقيا، يبلغ طولها 4.5 كم وعرضها 2 كم كما تُعتبرهذه الجزيرة مُسطحة ومُنخفضة. الجزيرة مدعومة بجرانيت التورمالين وهنالك مناطق قليلة فيها تحتوي على جرانيت اليوتابت، وباستثناء الجانب الشرقي فجزيرة داسن مليئة بالشعاب المُرجانية لذلك قد غرقت العديد من السُفن هنالك. كما أنها أصبحت الآن محمية طبيعية.

  • جزيرة موريشيوس (Mauritius)

تقع هذه الجزيرة في المحيط الهندي، وتعتبر موريشيوس واحدة من أهم الوجهات السياحية في إفريقيا، يسكُنها أُناس من مختلف الأعراق. تقُدم هذه الجزيرة العديد من النشاطات والفعاليات للسُياح فهي تحتوي على عدد كبير من ملاعب الجولف، كما تُقدم العديد من الرياضات المائية المتنوعة، ورحلات الصيد والرحلات الجبلية، و تحتوي على مُنتجعات فخمة متميزة بخدماتها. وفيها واحدة من أفضل الحدائق النباتية في العالم، وواحد من أقدم مسارات سباق الخيل.

  • جزيرة سيشل (Seychelles)

جزيرة سيشل هي دولة أرخبيل في المحيط الهندي، تحتوي على 115 جزيرة، عاصمة هذه الدولة هي فكتوريا. وتحتوي على عدد قليل من السكان، كما تحتوي على العديد من النباتات الاستوائية الخصبة، كما أنها تتميز بالشواطئ الجميلة ومجموعة متنوعة وواسعة من الحياة البحرية.