اسهل استراتيجيات التعلم النشط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
اسهل استراتيجيات التعلم النشط

مبادئ التعلم النشط

التعلم النشط هو طريقة للتعلم يشارك فيها الطالب بدور فعال وتجريبي، إذ توجد مستويات مختلفة من التعلم النشط، وذلك اعتمادًا على مدى ونوعية مشاركة الطالب، ومن خلاله يؤدي الطلاب ما هو أكثر من مجرد الاستماع، كالقراءة، والكتابة، أو الانخراط في حلّ المشاكل، كما ويجب أن يشارك الطلاب في مهام التفكير العليا مثل التحليل والتوليف والتقييم، ويشارك الطلاب في التعلم النشط من جانبين؛ الأول تنفيذ ببعض الأنشطة، والثاني التفكير في تلك الأنشطة التي يطبقونها،[١] وتتعدد الأساليب التي تعزز التعلم النشط؛ مثل التعلم التعاوني، والتعلم القائم على حلّ المشكلات، واستخدام المحاكاة، إذ إنّ تشارك الطلاب بفاعلية يدفعهم إلى التفكير بعمق في محتوى الدراسة والاستمتاع بتعلمهم، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة مثل؛ العمل الجماعي، والعمل في المشاريع، والأنشطة التفاعلية على الشبكة، وتعليم الأقران، إذ ينبغي أن يشارك الطلاب بفعالية في الأنشطة والتفكير فيها لتحسين قدراتهم على التفكير العالي، ومن أهم مبادئ التّعلم النّشط:[٢]

  • المهمة لها غرض وملاءمة للطلاب.
  • يستطيع الطلاب التفكير في معنى ما تعلموه.
  • يمكن للطلاب التفاوض بشأن أهداف وطرق التعلم مع المعلم.
  • يمكن للطلاب إجراء تقييم نقدي للطرق والوسائل المختلفة لتعلم المحتوى.
  • تعقيد مهام التعلم مماثل للسياقات المهنية والحياة الحقيقية.
  • تعتمد المهام على الموقف: أي أن الحاجة لوضع مُعيّن تؤخذ في الاعتبار من أجل إنشاء مهام التعلم.


خصائص التعلُّم والتعليم النشط

كوّنت الإدارة التعليمية في كنتاكي فِرَقًا من أجل تطوير خصائص التعليم والتعلم الفعال لدعم النواة التعليمية، وقد اشتملت تلك الخصائص على خمسة مكونات أساسية وهي: مناخ التعلم، تقييم الفصول الدراسية والتأمل، الجديّة في العملية التعليمية وإشراك الطلاب، الصلة التعليمية، ومعرفة المحتوى، وفيما يلي توضيع لتلك الخصائص:[٣]

  • مناخ التعلم: ينبغي أن تكون البيئة التعليمية آمنة ويدعمها المعلم ويعزز فيها التوقعات والعلاقات الإيجابية بطريقة تُشجِّع التعلم النشط.
  • تقييم الفصول الدراسية والتأمل: يتعاون المعلم والطالب في جمع المعلومات والتفكير في التعلم بطريقة منهجية تحقق أهداف التعليم.
  • التعليم بجديَّة وإشراك الطلاب: يشجع المعلم التزام الطالب ويقدم له الدعم من أجل بدء وإكمال العملية التعليميّة وفك التعقيد فيها بطريقة استقصائية مع التفكير الإبداعي والنقدي إلى جانب حلّ المشكلات.
  • الملاءمة التعليمية: أن يكون لدى المعلم القدرة على تقديم خبرات التعلم المفيدة للطلاب بسهولة من أجل إعدادهم للمستقبل.
  • معرفة المحتوى: تنطوي معرفة المحتوى على عدّة أمور مثل؛ فهم المعلم وتطبيق النظريات والمبادئ والمفاهيم والمهارات الحالية بانضباط.


أسهل استراتيجيات التعلم النشط

أثبتت الدراسات أن التعلم النشط يزيد من حماسة المتعلمين ويحسن نظرتهم وموقفهم تجاه المعلومات المعرفية، وتعد جميعها أمور هامّة في إنشاء بيئة تعليمية نشطة وتعزيز بيئة تقدِّر أساليب التعلُّم النشط، فلا تقع المسؤولية على فئة معينة مثل قسم التدريب مثلًا؛ وإنما ينبغي إشراك الجميع من رئيس تنفيذي إلى إدارة الوسطى وما إلى ذلك، وفيما يلي بعض أسهل استراتيجيات التعلم النشط:[٤][٥]

  • عقد مناقشة شخصية أو عبر الإنترنت: ويمكن إجراء المناقشات مع أي حجم للصفوف، على الرغم من أنها عادة ما تكون أكثر فعالية في إعدادات المجموعات الصغيرة، وتتطلب المناقشة من الطلاب التفكير النقدي في الموضوع واستخدام المنطق لتقييم مواقفهم ومواقف الآخرين.
  • التعلم عن طريق التدريس: عن طريق استخدام استراتيجية فكّر، ناقش، شارك، من خلال تشكيل الأفكار الفردية ومناقشتها ومشاركتها مع الآخرين في المجموعة، وهي تقنية تعليمية يمكن استخدامها قبل قراءة أو تدريس مفهوم معين، وتعد نتيجتها أفضل إذا كانت ضمن مجموعات صغيرة، إذ يأخذ المتعلمون دقيقة للتأمل في الدرس السابق، ومن ثم مناقشة ذلك مع واحد أو أكثر من أقرانهم، وأخيرًا مشاركته مع البقية كجزء من مناقشة رسمية، والتي خلالها يوضح المعلم المفاهيم الخاطئة.
  • تقنية المشاركة الفعالة والتعلم التعاوني: وهي وسيلة فعالة لاثنين أو أكثر من الطلاب للدراسة والتعلم معًا، إذ يتناوب كلا الطالبين السؤال والإجابة على الأسئلة ضمن المواد التي تُقرأ، والتي يجب التحضير لها فرديًا وكتابة الأسئلة التي لديهم حولها، وفي اجتماع الصف المقبل، يقسم المعلم الطلاب عشوائيًا إلى أزواج ضمن مجموعات.
  • ورقة الدقيقة الواحدة: وذلك بتمرين كتابي قصير غالبًا ما يعتمد على كتابة تقرير قصير خلال مدة ربما تكون دقيقة ولا تتجاوز العشر دقائق، وهو من الطرق الفعالة في مراجعة المواد وتقديم التغذية الراجعة ومعرفة مدى فهم الطلاب، ويمكن عن طريق طرح سؤال عليهم وإمهالهم فترة وجيزة للإجابة عليه.
  • تدوين الملاحظات: عمليه تدوين الملاحظات هي عملية فعالة جدًا، ولكن الكثير من الطلاب ليس باستطاعتهم تدوين الملاحظات، والطريقة المثلى لحلّ هذه المشكلة هي: استبدال ملاحظات الطلاب مع بعضهم البعض ليتمكنوا من التعرف على أخطائهم وتدقيقها وكتابة ملاحظات افضل.
  • استخدام اللوح الصفي: دعوة الطلبة للخروج إلى اللوح الصفي وحلّ المسائل عليه وعدم الاكتفاء بحلها بأنفسهم فقط.
  • التعلم باللعب: لا توجد آداة تعليمية أفضل من اللعب داخل الغرفة الصفية، وكثير ما يسخر الناس من هذه الاستراتيجية مع أن الأمر لا يعني اللعب حرفيًا، وإنما توجد بعض المفاهيم أو النظريات التي يمكن توضيحها بسهولة أكثر من عقد مناقشة ما، فتنقل اللعبة الفكرة بسهولة أكبر.


كيفية اختيار تكنولوجيا تعليم فعالة

تمتلئ غرف التخزين بالأجهزة التكنولوجية الحديثة التي تنحصر مهمتها فقط بجمع الغبار، مع أنّ التكنولوجيا أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياة الطلاب، لذلك من الضروري معرفة كيفية اختيار ما هو مناسب لإتمام عملية التعلم النشط، فأولًا أن نختار ما هو ذا فائدة وليس فقط ما على صوته بإعلانات طنانة لا تسمن ولا تغني من جوع، إلى جانب اختيار التكنولوجيا التي تجعل العمل الجماعي أكثر بساطة، واختيار ما يمكن الدخول إليه من أي نظام آخر، وما هو مصمم لحلّ المشكلات.[٦]


المراجع

  1. "What is Active Learning?", queensu.ca, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  2. "Active learning", lo.unisa, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. "Characteristics of Highly Effective Teaching and Learning (CHETL)", education.ky,1-2-2019، Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. "10 Active Learning Methods for Super Engaged Corporate Learners", efrontlearning, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "Active Learning Strategies", cetl.uconn, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  6. Tricia Whenham (4-11-2018), "How to choose the best active learning technology for your spaces"، nureva, Retrieved 12-12-2019. Edited.