فوائد التكنولوجيا واضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩

التكنولوجيا

التكنولوجيا هي استخدام التقنيات في حل المشاكل الكبيرة والابتكار الفردي للوصول لنتيجة، وتعد وسيلة لاكتشاف الإبداعات ومساعدة الأنسان في أشباع حاجاته وزيادة قدراته، واستخدام الفكر لاستخدام المعلومات والمهارات للحصول على النتيجة المطلوبة، وباختصار مفيد، فإن التكنلوجيا تعني استخدام المعرفة العلمية بالطريقة المثالية وإنتاجها وتطبيقها لتفي بالخدمة للإنسان ورفاهيته.[١]


فوائد التكنولوجيا

للتكنلوجيا فوائد عديدة منها ما يأتي: [٢]

  • التكنلوجيا الطبية الحيوية وما ساهمت به من مكافحة الأمراض وتطوير المضادات الحيوية ومساهمة الأجهزة الطبية في تخطيط القلب والتصوير الإشاعي في فحص وتشخيص الأمراض والوصول لنتائج رائعة، وإدخال التكنولوجيا في إجراء العمليات الجراحية المعقدة والدقيقة والجراحة بالقسطرة والمنظار، واستخدام التكنولوجيا أيضًا في صناعة الأدوية مما أدى إلى تسهيل العمل على الأطباء والممرضين والصيادلة.
  • التسهيل على البشر في التنقل باستخدام وسائل النقل والمواصلات الحديثة كالقطارات الكهربائية والطائرات ووسائل النقل البحرية المتطورة.
  • البحث العلمي والوصول للمعلومات بسهولة وأقصر وقت ممكن وأقل تكلفة من السابق باستخدام الإنترنت فهو مصدر مفتوح للجميع للحصول على المعلومات المرادة.
  • بات التواصل الاجتماعي أكثر سهولة ويعود السبب لظهور التقنيات والتطبيقات المتوائمة مع أنظمة التكنولوجيا العالمية باستخدام وسائل الاتصال الحديثة من أجهزة الهواتف المحمولة وتطبيقاتها.
  • ساهمت الخدمة الأمنية في أجهزة الشرطة والجيش والأمن الداخلي والتي تحفظ الأمن القومي للدولة من خلال مراقبة المشبوهين وضبط السرقات والقبض على فاعليها.


أضرار التكنولوجيا

رغم فوائد التكنلوجيا العديدة إلا أن الاستخدام المفرط لها يسبب العديد من الأضرار، منها:[٣]

  • السمنة: من خلال الجلوس لفترات طويلة من الوقت أمام شاشات الأجهزة التكنولوجيا قلت الفترات التي يمارس بها الشخص الرياضة أو الحركة مما يؤدي لقلة نسبة حرق الدهون والوحدات الحرارية وزيادة تناول الطعام.
  • آلام في العنق والظهر: النظر باستمرار في شاشات الكمبيوتر يسبب أوجاعًا في الظهر والعنق، إذ يخسر العنق انحناءته الطبيعية مع مرور الوقت.
  • آلام في العين: من المحتمل زيادة مشاكل النظر مع الجلوس لأوقات طويلة أمام شاشات الأجهزة ومما يزيد احتمالية استخدام النظارات الطبية .
  • آلام في الأذنين: وضع السماعات لساعات كثيرة يسبب مشاكل في السمع منها التأثير السلبي في قدرة السمع، خاصةً عند ضبط مستوى الصوت لأعلى مستوى.
  • قلة النوم: تقل عدد ساعات النوم في حالة الزيادة في استخدام الأجهزة الإلكترونية وتغيرات في طبيعة النوم وعاداته.
  • زيادة التوتر والقلق: عند الاستخدام المكثف للإنترنت يزيد لدى المستخدم القلق المرضي بسبب حصوله على معلومات عشوائية ومتناقضة في الكثير من الأحيان.
  • آلام في الكف والأصابع: بسبب الضغط المستمر على لوحة المفاتيح أو الشاشة فمن الشائع حدوث آلام لدى مستخدمي الحاسوب والهاتف النقال.


أنواع التكنولوجيا

يوجد الكثير من أنواع التكنولوجيا المختلفة والمتعددة ومثال عليها: [٤]

  • تكنولوجيا الطبية: استخدم العديد من التقنيات التكنولوجيا في المجال الطبية كالتحديد وهي طريقة لتمييز ما هو غير صحيح لشخص ما وبدأت تقنية التحديد التصالحية بأشياء مباشرة كالسماعات التي يسمح بضبطها في قلب المريض وإبر تحت الجلد لقياس ضغط الدم، واستخدام الأشعة السينية لتصوير الجسم واكتشاف المشاكل في الجسم والدماغ أيضًا، ومع العلم أن التكنلوجيا ليست فقط داخل المستشفيات والعيادات، إذ توجد حالات تحتاج لرعاية طبية في منازلهم وعملهم كالأشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع من الممكن إدراج قوقعات، والأشخاص الذين يعانون من أطراف مفقودة كالأرجل والأيدي من الممكن تعويضهم بأطراف اصطناعية والكثير من الحالات المرضية.
  • تكنولوجيا إدارية: وهي الأجهزة والتقنيات المختلفة المستخدمة في العمل لتسهيل ودعم العمل كالطابعة والماسح الضوئي والفاكس والهاتف والعديد من التقنيات المستخدمة، وكان تركيز تكنولوجيا التدريب خلال فترة التسعينات على القيمة التكنولوجية والتي حسبت عن طريق الوصول غير مقبول لأجهزة الكمبيوتر ولكن في العصر الحالي اصبح تركيزها بعيدًا عن القضايا كارتفاع عدد المواد الجديدة، وأصبحت تركز على موضوع أفضل طريقة لاستخدام التكنلوجيا في المدارس.
  • تكنولوجيا التعليم: وهي المواد المستخدمة لتعليم وتعلم ونقل بعض الأفكار كالتلفاز والحاسوب وبرامج الحاسوب والإنترنت والكثير من الوسائل والمواد المستخدمة، وبسبب ضخامة التدريب في جميع أنحاء العالم دُمج الجزء المفيد من التكنلوجيا بحماس في مجال التعليم، وسبب تسمية التكنلوجيا التعليمية هو التحقيق في تطبيق التكنلوجيا كوسيلة لتوجيه التعليم التثقيفي أما في الفصل الدارسي أو في نطاق تعليمي أخر، فقد أصبح وسيلة سهلة ومقنعة في شرح الأمور الصعبة المفيدة.
  • تكنولوجيا المساعدة: عُرفت بالتكنلوجيا متعددة الاستخدامات وهي تشمل أدوات وأجهزة تستعمل للحفاظ على قدرات الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة أو زيادة أو تعزيز قدراتهم، وهي ليست برامج كمبيوتر أو أدوات إلكترونية فقط، بل يجب أن تكون مساعدة في تحقيق أمر ما فهي من الممكن أن تكون عصا تستخدم للمشي أو كرسي متحرك أو أشاء محيرة أكثر كعناصر التحكم بالطبيعة أو السيارات المعدلة،
  • تكنولوجيا المعلومات: ويعد الخط الأمامي لتكنلوجيا المعلومات هو التبادلات المتقدمة، وكانت تقنية المعلومات، وأعلام الدخان، وجهاز الرياضيات، والسماد، والورق، والأقلام، والمطبعة، تعد النزف الناتج عن تكنلوجيا المعلومات بسبب هذه التطورات كانت الأحدث والأكثر أهمية في المراسلات وفي العقدين السابقين كان يوجد انزعاج في التفكير والتقاطعات وكل المؤشرات تبشر بأن التقدم المبتكر واستخدام تكنلوجيا المعلومات سيسير بخطوات سريعة وكان دعم الزيادات المثيرة في القوة، إضافةً للاستفادة من تقدم المعلومات الجديدة يعدّ انخفاض تكاليف التقاطعات، الأمر الذي يؤدي لتحسينات ميكانيكية وتنافس موسع، ومن المفترض أن تكون إحدى أهم نتائج التقدم في تكنولوجيا المعلومات هي التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، مع العلم أن أكثر الأنواع استخدامًا لتقنية المعلومات في الوقت الحالي هو الويب.


المراجع

  1. أحلام القيسي (5-6-2018)، "عالم التكنولوجيا الحديثة"، arageek، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019. بتصرّف.
  2. "فوائد التكنولوجيا"، kololk، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019. بتصرّف.
  3. جولي صليبا (20-10-2016)، "إحذروا أضرار التكنولوجيا!"، lahamag، اطّلع عليه بتاريخ 14-5-2019. بتصرّف.
  4. مصطفى السعدي (19-12-2018)، " أنواع التكنولوجيا"، blogspot، اطّلع عليه بتاريخ 14-5-2019. بتصرّف.