إليكَ أهم فوائد العدس الأصفر لبناء العضلات وكمال الأجسام!

إليكَ أهم فوائد العدس الأصفر لبناء العضلات وكمال الأجسام!
إليكَ أهم فوائد العدس الأصفر لبناء العضلات وكمال الأجسام!

إليكَ أهم فوائد العدس الأصفر لبناء العضلات وكمال الأجسام

للعدس الأصفر فوائد عديدة ومتنوعة قد تساعد على بناء عضلاتكَ خاصة إذا كنتَ من لاعبي كمال الأجسام، وفيما يأتي توضيحًا لأبرزها:

  • تزويد جسمكَ بالبروتين:

العدس هو ثاني أكثر أنواع البقوليات الغنية بالبروتينات بعد فول الصويا، أي أنه يعادل تناولكَ وجبة متكاملة من بروتينات اللحوم عند تناوله إلى جانب الحبوب الكاملة، ويجدر بالذكر أنَّ البروتينات تعد من أكثر العناصر أهمية في بناء عظامكَ وعضلاتكَ وجلدكَ.[١]

  • تزويد جسمكَ بالمعادن الضرورية:

يحتوي العدس الأصفر على مستويات عالية من بعض العناصر الغذائية بما في ذلك الحديد والبوتاسيوم، إذ يلعب الحديد دورًا مهمًا في تعزيز إنتاج كريات الدم الحمراء، وبالتالي تعزيز نشاطكَ وتقليل من شعوركَ بالتعب والإجهاد، كما أن البوتاسيوم يلعب دورًا مهمًا في تعزيز وظائف أعضاء جسمكَ المختلفة؛ بما في ذلك قلبكَ ودماغكَ وكليتيك.[٢]

  • إمداد جسمكَ بالطاقة:

يحتوي العدس الأصفر على مستويات عالية من الكربوهيدرات التي تلعب دورًا في تعزيز إمدادات جسمكَ بالطاقة، إذْ يقوم جسمكَ بتكسير الجلوكوز وإنتاج الوقود اللازم لبناء وإصلاح الأنسجة فيه، إذْ أنَّ 70% من السعرات الحرارية المتوفرة في كوب واحد من العدس المطبوخ مصدرها الكربوهيدرات.[٣]

  • تزويد جسمكَ بالفيتامينات:

يعد العدس مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين ب3 الذي قد يكون له دورًا مهمًّا في تعزيز صحة جهازكَ الهضمي وجهازكَ العصبيّ، كما أنّه يعزّز عملية التحكم في مستويات الكوليسترول والدهون في جسمكَ.[٢]

  • السيطرة على وزنك:

قد يساعدكَ العدس الأصفر أيضًا في التحكم بوزنكَ من خلال زيادة شعوركَ بالشبع وكبح شهيتكَ؛ وبالتالي يساعدكَ على تعزيز صحة جسمكَ وبناء عضلاتكَ بطريقة سليمة.[٢]

  • تحسين الامتصاص في أمعائك:

يساعد العدس الأصفر أيضًا على تحسين عملية الهضم لديكَ؛ وذلك لاحتوائه على مستويات عالية من الألياف الغذائية التي وُجد أنَّها تلعب دورًا مهمًا في تعزيز حركة أمعائكَ وامتصاص العناصر الغذائية المهمة والمفيدة لبنية جسمكَ.[٢]

تعرف على طريقة تحضير العدس لكمال الأجسام

يوجد العديد من الطرق التي يمكنكَ من خلالها تحضير العدس الأصفر إذا كنتَ من لاعبي كمال الأجسام، وفيما يأتي توضيحًا لأشهر هذه الطرق:

  • تحضير شوربة العدس.[٤]
  • تحضير سلطة العدس.[٥]

هل هناك أضرار للعدس الأصفر على صحتك؟

تناول العدس الأصفر بكمية معتدلة يعدّ آمنًا ومفيدًا لجسمك، ولكنْ، يُشار إلى أنَّ تناولكَ لكميات كبيرة منه قد يسبب لكَ بعض الآثار الجانبية، وفيما يأتي ذكر لأبرزها:

  • زيادة تكون الغازات:

قد يؤدي إلى إصابتكَ بالغازات والتشنجات، وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية التي يصعب تحللها.[١]

  • زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى:

قد يؤدي تناول العدس إلى زيادة خطر إصابتكَ بحصوات الكلى؛ وذلك لاحتوائه على عدد من المركبات تسمى الأكسالات المسؤولة عن تكون حصوات الكلى، لذلك يجب عليكَ تجنب تناول العدس إذا كنتَ تعاني من حصوات الكلى.[٢]

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى:

قد يؤدي استهلاككَ كميات كبيرة من البروتين إلى زيادة الضغط على الكلى وإجبارها على التخلص من كمية البروتينات الزائدة في جسمكَ؛ وقد تؤدي هذه العملية على المدى الطويل إلى إتلاف وظائف الكلى لديكَ.[٢]

ورغم أنّ امتصاص العناصر الغذائية لا يتأثر بشكلٍ كبير، ربما يؤدي تناول العدس نيئًا أو بكميات كبيرة جدًّا تقليل امتصاص عناصر غذائية معينة في جسمك، إذ أنه يحتوي على بعض المركبات التي يُطلق عليها مضادات التغذية (Antinutrients)، وفي الآتي مجموعة من هذه المركبات:[٦]

  • مثبطات التربسن (Trypsin Inhibitors):

يلعب هذا المركب دورًا في وقف إنتاج إحدى الإنزيمات التي تساعد على تحلل البروتينات الموجودة في نظامكَ الغذائي، ويجدر بالذكر أنَّ العدس يحتوي على مستويات قليلة منه؛ لذا قد لا يؤثر ذلك في هضم البروتين بشكلٍ كبير.

  • الليكتين (Lectins):

قد يرتبط هذا المركب بالعناصر الغذائية الأخرى فيترتب على ذلك منع امتصاصها، وتقليل كفاءة عملية الهضم.

  • التانين (Tannins):

قد يساهم في منع امتصاص بعض العناصر الغذائية، بما في ذلك عنصر الحديد، ويجدر بالذكر أن الدراسات لم تثبت ذلك بعد.

  • حمض الفيتيك (Phytic Acid) أو الفيتات (Phytates):

يرتبط هذا المركب ببعض العناصر بما في ذلك الحديد الكالسيوم والزنك؛ مما يساهم في تقليل امتصاصها.

قد يُهِمُّكَ: ما كمية البروتين في العدس الأصفر؟

رغم وجود أنواع مختلفة من العدس الأصفر والتي قد تختلف اختلافًا طفيفًا في محتوياتها الغذائية، إلا أن كوبًا واحدًا من العدس الأصفر المطبوخ (أي ما يقارب 198 جرامًا) من العدس الأصفر المطبوخ يوفر ما يقارب 17.9 جرامًا من البروتين، وبالتالي فإنَّ نسبة البروتين في العدس تعادل أكثر من 25%.[٦]

ملخص المقال

يعد العدس الأصفر من الأغذية التي يمكنكَ تناولها إذا كنتَ من لاعبي كمال الأجسام لأنه يساعدكَ على بناء عضلاتكَ، فهو يحتوي على نسبة جيدة من البروتينات، ومستويات عالية من بعض العناصر؛ بما في ذلك الحديد الذي يساهم في إنتاج كريات الدم الحمراء لتعزيز صحة جسمكَ، والبوتاسيوم الذي يعزز وظائف أعضائكَ المختلفة، ولكن يوجد عدد من الآثار الجانبية التي قد تظهر في حالة تناول العدس بكميات كبيرة، كإصابتكَ بالغازات والتشنجات، وزيادة خطر إصابتكَ بحصوات الكلى وأمراض الكلى المختلفة.

المراجع

  1. ^ أ ب Kathleen M. Zelman (22/7/2021), "Health Benefits of Lentils", webmd, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Meenakshi Nagdeve (27/7/2021), "11 Interesting Benefits Of Lentils", organicfacts, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  3. Gord Kerr (20/3/2019), "Health Consequences of Too Many Lentils", livestrong, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  4. Elizabeth Eichhorn, "HEALTHY EATS: LENTIL SOUP", muscleandfitness, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  5. Hauke Fox (30/11/2020), "High-protein Vegan Lentil and Bean Salad", hurrythefoodup, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Sharon O'Brien (5/9/2018), "Lentils: Nutrition, Benefits and How to Cook Them", healthline, Retrieved 3/8/2021. Edited.

96 مشاهدة