أول بطولة لكأس العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩

أول بطولة لكأس العالم

تعدّ جائزة كأس العالم لكرة القدم، بطولة تحدد بطل العالم في رياضة كرة القدم، وتقام كل أربع سنوات، إذ يعدّ كأس العالم الحدث المشترك والأكثر شعبية حول العالم؛ إذ يجذب هذا الحدث الكثير من المشاهدين والمشجعين في كل دورة، فقد نُظِّمت أول بطولة لكأس العالم عام 1930 ميلاديًا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، والتي فازت فيها لأول مرة الأوروغواي، إذ جاء اختيارها للمشاركة في المباراة نتيجة لفوزها في الألعاب الأولمبية لكرة القدم عام 1924 ميلاديًا، إذ تقام هذه المبارة كل أربع سنوات من ذلك الوقت ولم يتغيّر حتى يومنا هذا، باستثناء الفترات الّتي كانت بها الحرب العالمية الثانية، وتتألف بطولات الكأس من مسابقات دولية، إذ تضم 32 فريقًا وطنيًا مختلفًا من القارات الستة.[١]

حقق كأس العالم الأول نجاحًا كبيرًا، الأمر الّذي أدّى إلى توليد رغبة شديدة لدى عديد من الدول للمشاركة في بطولات الكأس القادمة، إذ عُقدت ثاني بطولة للكأس في إيطاليا عام 1934 ميلاديًا، إذ كان في هذا الأمر مفاجأة كبيرة وهي نجاح مصر كأول دولة عربية وأفريقية مؤهلة لبطولة كأس العالم حينها،[٢]، وقد أُطلقت على كؤوس العالم في فترة 1930 إلى 1970 ميلاديًا اسم كأس جول ريميه، وهو اسم أطلقه الفرنسي الّذي اقترح بطولة الكأس، إذ مُنح هذ الكأس نهائيًا في عام 1970 ميلاديًا للبرازيل، واستُبدل بكأس العالم المعروف حاليًا بكأس FIFA، ومن بعد بطولة كرة القدم العالمية، أسست الرياضات الأخرى كأس عالم خاص بها.[١]

وتعدّ شركة جي دي ئي بيرتوني الإيطالية، هي المسؤولة عن تصنيع جائزة كأس العالم الذهبية كل أربع سنوات، إذ يصنع الكأس من ذهب عيار 18 قيراطًا، كما يكّلف المصنع بصنع نسخة من الكأس باستخدام معدن النحاس، يبلغ ارتفاع الكأس حوالي 36.8 سنتيميترًا، بينما يزن 6.1 كيلو غرام، وصُمّمت النسخة الأصلية من الكأس على يد الفنان سيلفيو جازانيغا عام 1971 ميلاديًا، وقُدّم في بطولة كأس العالم عام 1974 ميلاديًا، والجدير بالذكر أن بعد تسليم الكأس للفريق الفائز، يُنقش اسم البلد على قاعدة الكأس، وتُكَلَّف شركة بيرتوني بالحفاظ على الكأس من أي ضرر يلحق به.[٣]


الفرق الفائزة في كأس العالم

فازت العديد من الدول بكأس العالم، وهي:[١]

  • عام 1930م، فازت الأورغواي على الأرجنتين 4-2.
  • عام 1934م، فازت إيطاليا على تشيكوسلوفاكيا 2-1.
  • عام 1938م، فازت إيطاليا على هنغاريا 4-2.
  • عام 1950م، فازت الأورغواي على البرازيل 2-1.
  • عام 1954م، فازت ألمانية على هنغاريا 3-2.
  • عام 1958م، فازت البرازيل على السويد 5-2.
  • عام 1962م، فازت البرازيل على تشيكوسلوفاكيا 3-1.
  • عام 1966م، فازت إنجلترا على ألمانيا 4-2.
  • عام 1970م، فازت البرازيل على إيطاليا 4-1.
  • عام 1974م فازت ألمانيا على هولندا 2-1.
  • عام 1978م، فازت الأرجنتين على هولندا 3-1.
  • عام 1982م، فازت إيطاليا على ألمانيا 3-1.
  • عام 1986م، فازت الأرجنتين على ألمانيا 3-2.
  • عام 1990م، فازت ألمانيا على الأرجنتين 1-0.
  • عام 1994م، فازت البرازيل على إيطاليا 0-0.
  • عام 1998م، فازت فرنسا على البرازيل 3-0.
  • عام 2002م، فازت البرازيل على ألمانيا 2-0.
  • عام 2006م، فازت إيطاليا على فرنسا 1-1.
  • عام 2010م، فازت إسبانيا على هولندا 1-0.
  • عام 2014م، فازت ألمانيا على الأرجنتين 1-0.
  • عام 2018م، فازت فرنسا على كرواتيا 4-2.


فوائد كأس العالم

تعدّ الفعاليات المرافقة لبطولة كأس العالم من الفعاليات المميزة الّتي تنتظرها الشعوب بفارغ الصبر وبشعور الفرح، فهي تُعدّ مناسَبة للقيام بفعاليات مختلفة وتدعم العديد من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، كما لها فائدة كبيرة منعكسة على الجهة المستضيفة للبطولة، فاستضافة بطولة كأس العالم في أي دولة تساعد على انعاشها اقتصاديًا؛ فهي تزيد نسبة المبيعات فيها على مختلف السلع والخدمات، كما أنها تنشّط عملية الصناعة والإنتاج خاصة في المواد الغذائية والملابس الّتي لها علاقة بالفرق المشاركة في البطولة، وتزيد من حجوزات الفنادق، والمطاعم، والأماكن السياحة، وغيرها، وتساعد على خفض نسبة البطالة في البلد المستضيفة لأنها توفّر وظائف وفرص عديدة من خلال توفير فرص عمل، أو توسيع نطاق المؤسسات الخدمية؛ الأمر الّذي يتطلب كادرًا بشريًا إضافيًا، وزيادة الاستثمارات في تحسين البنية التحتية.[٤]

تُعدّ بطولة كأس العالم من مظاهر الترفيه لدى العديد من البلدان في مختلف مناطق العالم، لكن هذا لا يعني عدم تنظيم الدولة المستضيفة للأمور المتعلقة بجوانبة الفعالية كافة، إذ تعلب الدعاية الإعلامية للبطولة دورًا كبيرًا في زيادة الإقبال عليها، مما يزيد من إنعاش مكاتب الدعاية والإعلام، ووسائل التواصل كافة، مثل: الدعايات التلفزيونية، ودعايات الراديو، والدعايات الورقية، والدعايات على مواقع التواصل الاجتماعي، وإعلانات الجرائد، وغيرها من الوسائل الدعائية المبتكرة، ومن الجدير بالذكر أن حملات الدعاية تعدّ مكلفة اقتصاديًا للدولة، لكن إذا كانت تلك الحملات مدروسة وناجحة، فإن تأثيرها الاقتصادي سيظهر مباشرةً وبسرعة على إيرادات الدولة بحجم يفوق النفقات.[٤]


دول عربيّة شاركت في كأس العالم

تأهلت بعض الدول العربية للمشاركة في بطولة كأس العالم، ومن هذه الدول : [٥]

  • الجزائر: تأهلت الجزائر عام 1986 ميلاديًا، بسبب جول وحيد سجّله اللاعب جمال زيدان، ثم تأهلت مرة أخرى في عام 2010 ميلاديًا، ومرة أخرى عام 2014 ميلاديًا.
  • المغرب: تأهلت المغرب عام 1986 ميلاديًا، إذ اجتازت مصر وليبيا، وكانت هذه أول مرة يتأهل فيها بلد أفريقي ليس عربي، إضافة إلى عام 1994 ميلاديًا، وعام 1998 ميلاديًا.
  • المملكة العربية السعودية: تأهلت السعودية عام 1998 ميلاديًا، إضافة إلى عام 2002 ميلاديًا، و2006 و2018.
  • تونس: تأهلت تونس عام 1998 ميلاديًا، وعام 2002، و2006 ميلاديًا.
  • مصر: تأهلت مصر لأول مرة عام 1934 ميلاديًا، إذ تعدّ أول دولة عربية وأفريقية تأهلت إلى بطولات كأس العالم، وتلى ذلك تأهلها في عام 1990 ميلاديًا، وفي عام 2018 تأهلت مصر بعد غياب دام 28 عامًا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "World Cup", britannica, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  2. "World Cup History: 1934", tv5.espn, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  3. "world cup", thesun.co, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Effects of FIFA World Cup on the Economy", managementstudyguide, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  5. "The history of Arab nations at the World Cup", gulfnews, Retrieved 18-7-2019. Edited.