أفضل كاميرا في العالم

أفضل كاميرا في العالم

الكاميرا

تُعرف الكاميرا على أنها غرفة عازلة للضوء مع وجود فتحة مزودة بيد قابضة وعدسة، إذ تلتقط صورة لأخيلة الأجسام وتعكسها على فيلمٍ حساسٍ أو شريحةٍ إلكترونيةٍ عبر ترجمتها إلى نبضات كهربائية، وقد مرّت عملية اختراع الكاميرا بالعديد من المراحل على مرّ العقود بدءًا من القرن الخامس قبل الميلاد؛ إذ استخدم السكان صندوقًا مغلقًا فيه فتحة صغيرة تمر أشعة الشمس من خلالها، مع عرض صور مؤقتة للعالم الخارجي على جدار قريب، ومن ثم طورها اليونانيون وأدخلوا إليها أدواتٍ جديدة، ومن أبرز المهتمين الإغريق بها العالِم أرسطو، ومع بدء القرن الحادي عشر كان علم الفلك في أوج تألقه وانتشاره بين الدول والقبائل والممالك، فسعى العلماء إلى معرفة المزيد من المعلومات عن تلك الأجرام السماوية التي تزين السماء، وكان للكاميرا دورٌ كبيرٌ في الحصول على صور مقربة لها، إذ كانوا يبحثون عن آداة لحماية العينين أثناء مُراقبة الكواكب والشّمس.

ويعود الفضل في اختراع الكاميرا للعلامة العربي المسلم الحسن بن الهيثم، فهو أول من استخدام آلة التصوير، وقد كان ذلك خلال دراساته في علم البصريات في الأزهر الشريف في مدينة القاهرة في مصر، إذ تعطي آلة التصوير خيالًا للصور الثابتة والمتحرّكة، إذ إنّ عدسة الكاميرا هي الجزء الأهم منها؛ وذلك لأنّها تساعد على وضوح الصورة وإظهارها، وقد وضع ابن الهيثم العديد من الفرضيات والنظريات عن علم البصريات التي ساهمت في النهضة الإسلامية والأوروبية في فترة من الزمان، ولهذا لُقب ابن الهيثم بأبي البصريات الحديثة.[١][٢]

 

أفضل كاميرا في العالم

توجد مجموعة متنوعة من الكاميرات الجيّدة في العالم التي لا يمكن حصرها في كاميرا واحدة، فلكل كاميرا ميّزاتها التي يسعى المصّور الحصول عليها، والتي تخدم صورته التي يودّ التقاطها، وفيما يأتي نذكر أفضل الكاميرات:[٣]

  • نيكون: تعد كاميرات نيكون مجموعةً كبيرةً من العدسات الاحترافية، وتتصف بالعديد من المواصفات الرائعة؛ إذ تتميز بأنها سريعة وقوية ومتينة، كما أن كاميراتها يمكنها التقاط صور ذات دقة عالية قد تصل إلى حوالي 20.8 ميغا بيكسل، ويعد سعرها المنخفض من أفضل الصفات التي تميزها، بالإضافة إلى التركيز التلقائي فائق الاستجابة، واحتوائها على مرايا بأنظمة متطورة، وبالتالي تعد كاميرات نيكون من الكاميرات المفضلة للصحفيين.
  • سوني: أطلقت شركة سوني الكاميرات الخاصة بها دون إطار من البداية، وتعد الأفضل في الممارسات العملية، وقد يكون استخدام كاميرات سوني مكلف في البداية، لكنها تتمتع بدعم الكثير من العدسات الأصلية أكثر بكثير من غيرها من الكاميرات التي لا تحتوي على مرايا، كما تتميز كاميراتها بدقة تصوير عالية قد تصل إلى حوالي 24.2 ميغا بيكسل، بالإضافة إلى السرعة في التقاط الفيديو وشاشاتها الكريستالية المتميزة، وغيرها العديد من المواصفات المميزة.
  • فوجي فيلم: أصدرت فوجي فيلم مجموعتين من الكاميرات، وانتقلت بهما إلى الساحة بنجاح كبير، وأهم ما يميزها حجمها المتوسط، وأنها ليست باهظة الثمن خاصةً في هذه الشركة، كما أنها تقدم أداءً رائع جدًا واستثنائي مقابل المال، وميزات فيديو رائعة التي يحلم بها معظم منافسيها ويجعلها أكثرها تميزًا، كما تتميز بدقة تصويرها، ويمكن أن تصل إلى حوالي 26.1 ميغا بيكسل، وعدساتها المتطورة، بالإضافة إلى السرعة والدقة في التقاط الفيديو والصور.
  • باناسونيك: تمتلك باناسونيك مجموعة كاميرات حالية مزودة بمستشعرات صغيرة، لكن بالمقابل تتمكن من تصوير الفيديو بجودة عالية، كما أنتجت كاميرات دون إطار كامل، كما تتميز بشاشاتها ثلاثية المحاور، بالإضافة إلى دقة التصوير العالية التي تجعل منها الكاميرا المفضلة للعديد من المصورين المحترفين.
  • نيكون: لدى نيكون خيارات واسعة من العدسات، ومع أن أسعار عدساتها أغلى من عدسات كانون إلا أن جسم الكاميرا عند نيكون يكون أقل سعرًا، وتمتاز كاميرا نيكون يقدرتها على إزالة الاهتزاز والتشويش أثناء التصوير، كما أن ألوانها حادّة وواضحة، مع أن العديد من مستخدمي نيكون يقولون بأنه يطغى على ألوان صورها اللونين الأخضر والأصفر، كما تستخدم نيكون في كاميراتها مصطلحات يسهل فهمها على المصورين المبتدئين.[٤]


أنواع الكاميرات

تعتمد عملية شراء الكاميرا على مجموعة من العوامل؛ بعضها تقني والآخر شخصي، أما الأول فيتعلق بالجودة والدقة والضمان وغيرها، والثاني يعتمد على غرض الاستخدام وميزانية الشخص، وفيما يلي ينتناول أبرز أنواع الكاميرا في السوق:[٥]

  • الكاميرا المدمجة: وهي منخفضة التكلفة، تُستخدم عادةً من قبل الهُواة، وتتميّز بحجمها الصّغير ووزنها الخفيف، وتحتوي الكاميرات المدمجة على فلاش مدمج وعدسة تكبير وتصغير، كما أنها تأتي مع شاشة LCD، ويمكن عرض المشاهد قبل الضغط على الزر لالتقاط الصورة، لكن هذه الأنواع من الكاميرات تدور حول سهولة الاستخدام، ومن الممكن تغيير عدساتها، لكن الجانب السلبي للكاميرات المدمجة هو أن لديها جهاز استشعار صغير جدًا لا يسمح بالتقاط صور بجودة رائعة أو طباعة صور كبيرة.
  • كاميرا التكبير المدمجة: وتتميز بعدسة التكبير القوية وإمكانية الاستخدام يدويًا أو آليًا تقنيًا، وكذلك توفر إعدادات التعرض التلقائي، وهي ممتازة لالتقاط الصور الشخصية بسبب تزويدها بـ 12 ميجا بيسكل، ولكنها لا تصلح للاستعمال الاحترافي أو تصوير الأفلام الطويلة.
  • الكاميرا مدمجة المرايا: وتتميز بخفة الوزن وسهولة الحمل ورخص الثمن، إذ لا تحتوي على مرآة داخلية لجعل الضوء ينعكس على المستشعر، كما تطبع المعلومات التي تتلقاها على شاشة أخرى، وتُستخدم فيها عدسة بصرية لا إلكترونية.
  • كاميرا المُغامرات والحركة: تتشابه هذه الأنواع من الكاميرات في الكثير من النواحي مع الكاميرات المدمجة، لكن لديها أجراس وصفارات تسمح لهما بمقاومة الظروف القاسية، فهي مانعة لتسرب الماء والصّدمات، وتُحاط عدستها بزُجاج متين، وكاميرات الحركة صغيرة جدًا لكنها توفر الكثير من التنوع والدقة العالية.


أجزاء الكاميرا

تحتوي الكاميرات على أجزاء عدة تختلف بحسب الحجم والنوع وآلية الاستخدام إلا أن مبدأ العمل نفسه، إذ يقوم على وجود مجموعة من الأجزاء الرئيسية الضرورية، وهي:[٦]

  • العدسة: والغرض الرئيسي منها هو التركيز على الضوء وتوجيهه إلى مستشعر الصورة.
  • فتحة عدسة الكاميرا: وهي جزء رئيسي من عدسة الكاميرا، تتحكم بمقدار الضوء الذي يصل إلى مستشعر صور الكاميرا.
  • ذراع الكاميرا: ووظيفته إدخال الضوء إلى الكاميرا عبر العدسة، والحرص على عدم وصول الضوء الصادر من العدسة إلى مستشعر الصورة إلا بعد الضغط على زر الالتقاط وفتح الكاميرا.
  • مجسات الكاميرا: إذ يُوَجه الضوء المركّز الذي يأتي عبر العدسة إلى مستشعر صورة الكاميرا الرقمية، وذلك عند التقاطه وقراءته بواسطة المستشعر قبل تخزينه في بطاقة الذاكرة للكاميرات، ويحتوي مستشعر الصورة على شبكة فيها ملايين العناصر التي تجمع معلومات الضوء المجهري.
  • الشاشة: وهي الجزء الذي يسمح للمصور بمشاهدة اللقطة أو المشهد قبل التقاط الصورة، ومعظم الشاشات الحديثة في هذه الأيام مصنوعة من (LCD).
  • المشاهد البصرية لمستوى العين: إذ تُصمم جميع الكاميرات الرقمية بعارضات مستوى العين، ومعظمها يحتوي أيضًا على شاشات (LCD).


كيفية اختيار كاميرا احترافية

عند التخطيط لشراء كاميرا احترافية يجب الانتباه إلى عدد من المعايير التي تحدد كفاءة الكاميرا مثل:[٧]

  • دقة الكاميرا: تقاس دقة الكاميرا بالميغابكسل، فكلما ارتفع الرقم الدال على الميغابكسل للكاميرا كلما كانت دقتها أعلى، فارتفاع دقة الكاميرا يجعل الصور أكثر وضوحًا ودقة، ويجب الانتباه أيضَا إلى دقة تسجيل الفيديو وليس الصور الثابتة فقط.
  • دقة شاشة الكاميرا: من المهم أيضًا الانتباه إلى دقة الشاشة والتي تقاس بوحدة البكسل، فكلما كانت الشاشة تحتوي على نقاط أعلى من البكسل كلما عرضت الصور بدقة أعلى.
  • خصائص البطارية: من المهم الانتباه إلى خصائص البطارية إذا كانت قابلة لإعادة الشحن، ومعرفة الفترة الزمنية التي تحتاجها البطارية للنفاذ، خصوصًا إذا كان المصور يستخدم الفلاش وإضاءة عالية للشاشة، مما يستهلك الكثير من طاقة الكاميرا وبالتالي يجعل عمر البطارية أقصر.
  • التكبير: تعدّ عدسة التكبير جزءًا هامًا في اختيار الكاميرا، وتعني تكبير المشهد الذي يلتقط، مع العلم أنه لا يجب الاعتماد كثيرًا على الزوم الرقمي للكاميرا، فمن الأفضل أن يقترب المصور من المشهد الذي يصوّره قدر الإمكان.


تاريخ اختراع الكاميرات

لقد اخترعت الكاميرا وطورت من قِبل عدة أشخاص على مدار التاريخ، وعادة ما يعد الباحث العربي ابن الهيثم هو من اخترع الكاميرا، وكانت وقتها الكاميرا المتعارف عليها هي كاميرا ذات الثقب وليس الكاميرا التي تستخدم العدسة، وأصبحت هذه التقنية معروفة وشائعة في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وكان يستخدمها الفنانون للمساعدة في رسم المشاريع، لكن المشكلة كانت بأنهم لم يملكوا طريقة فعلية للحفاظ على الصورة.

اخترع تصميم لأول كاميرا يمكنها الاحتفاظ بالصور في عام 1685م عن طريق يوهان زان، واخترعت الكاميرا كما نعرفها اليوم بالشكل الحالي من قبل المخترع جوزيف نيكيفور نيبس ليصبح هذا التصميم حقيقة في عام 1816م، ويعود الشكر له وإن لم يكن ناجحًا تمامًا في التقاط الصور، وحصل لويس داجير على دعم لتطوير التصوير في عام 1829م، ثم بيعت هذه التكنولوجيا إلى الحكومة الفرنسية، وكان الكسندر وولكوت هو من ابتكر أول كاميرا تصور صور دائمة لا تتلاشى بسرعة في عام 1840م.[٨]


نصائح التصوير للمبتدئين

إن استخدام المعدّات أو الكاميرات الاحترافية غير كافية لوحدها لإتقان التصوير، ويمكن للنصائح التالية أن تفيد المبتدئين في هذا المجال:[٩]

  • استخدام الكاميرا المتاحة: الكاميرا والمعدّات ليست الأهم، فتوجد العديد من الكاميرات وملحقاتها في الأسواق، ودائمًا ما تكون الاختلافات بينها طفيفة، لذلك يجب عدم المبالغة في اختيار الكاميرا أواستخدام الكاميرا الموجودة والتي يمكن من خلالها التقاط أفضل الصور ومقاطع الفيديو، فالأهم من هذا كله المهارة والإبداع وليس نوع الكاميرا.
  • عرض الإضاءة: من الضروري عند وضع إعدادات الكاميرا أثناء التصوير تجنب التعرّض الزائد للضوء؛ لأن الإضاءة الزائدة ستخفي التفاصيل والملامح، فعند وجود إضاءة زائدة لابدّ من خفض خيار "ISO" الخاص بالكاميرا إلى الرقم 100 أو تسريع سرعة غالق الكاميرا لتقليل الإضاءة الداخلة إلى العدسة.
  • تحريك القدمين: من المهم أن يتحرّك المصور قدر الإمكان، ويغيّر ارتفاع الكاميرا، ويمشي إلى الأمام والخلف، فلا يمكن التنويع في الصور إذا التقطت من نفس الارتفاع والمسافة ومن نفس الاتجاه، وبذلك ستكون الصور متشابهة وغير مميزة.
  • تجريب أشياء جديدة: من السهل الوقوع في الروتين أثناء التصوير وتصبح الصور مملّة ومكررة، لذلك لا بدّ من تجربة أشياء جديدة من وقت لآخر، ويمكن ذلك من خلال اختبار تقنيات الإضاءة الجديدة أو تغيير نمط معالجة وتعديل الصور، وكلما جرّب المصور التقنيات أكثر كلما اكتشف مزايا أكثر في الكاميرا التي يستخدمها.
  • إصلاح نقاط الضعف: إذا واجه المصوّر صعوبة في التحكم بفتحة العدسة أو سرعة الغالق على سبيل المثال ،سيكون من المريح بالنسبة له وضع الكاميرا على وضعية التصوير التلقائي، لكن هذا أكبر خطأ يقع به المصوّر، فمن غير المجدي تجاهل نقاط الضعف بل يجب إصلاحها وقضاء الوقت الكافي لتعلّمها، فإتقان التصوير يحتاج إلى المثابرة والإبداع.


المراجع

  1. "The Invention of the Camera", visiononline, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  2. "Who was Ibn al-Haytham", ibnalhaytham, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  3. Rod Lawton (2019-11-4), "The best cameras for professionals in 2019: which pro camera system is best?"، digitalcameraworld, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  4. "Best Camera Brand: Canon vs. Nikon vs. Sony", expertphotography, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  5. "A Simple Guide to the Different Types of Digital Cameras", expertphotography, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  6. "HOW CAMERAS WORK-THE PARTS OF A CAMERA", easybasicphotography, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  7. "What Camera Specifications Matter?", lifewire, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  8. ALYSSA MAIO (2019-8-19), "When Was the Camera Invented? Clarifying Dates and Inventors"، studiobinder, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  9. "20 Photography Tips for Beginners", photographylife, Retrieved 12-12-2019. Edited.