أفضل أحذية رياضيّة للمشي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أفضل أحذية رياضيّة للمشي

يهتم الرياضيون كثيرًا بنوعيات أحذية المشي، حيث تعتبر من الأدوات الرئيسية التي لا يمكن للشخص ممارسة الرياضة بدونها، فعليًا لا يقتصر الاهتمام على نوعية الحذاء الرياضي ومناسبته للرياضيين فقط بل لجميع الأشخاص الذين يمارسون الرياضة حتى وإن كانت خفيفة خصوصًا رياضة الجري والمشي أو حتى رياضة التنس والكرة وغيرها، فمن المهم الحفاظ على سلامة الجسم وذلك باقتناء حذاء رياضي لتحقيق أكبر راحة ممكنة للقدمين لتمكن الرياضي من المشي لمسافات طويلة دون المعاناة من ألم في القدمين أو انزعاج في المشي وأيضًا لامتصاص الضربات التي تتعرض لها القدمان أثناء المشي، إضافةً إلى أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية عضلات القدمين والوقاية من العديد من الأمراض المزمنة، في حين أن ارتداء حذاء لا يتناسب مع طبيعة القدم ولا مع طبيعة الرياضة يؤدي إلى أضرار كثيرة في صحة الجسم وعظام وعضلات القدمين وزيادة احتمالية الإصابة أثناء ممارسة الرياضة، فما هي مواصفات الحذاء الرياضي التي تتناسب مع رياضة المشي، وما هي الأمور التي يجب مراعاتها عند شراء حذاء رياضي؟

بدايةً عند شراء حذاء المشي الرياضي عليك بزيارة المتاجر المتخصصة في بيع أحذية الرياضة، فمتاجر الأحذية العادية لا تمتلك الوعي الكافي والخبرة في الأحذية الرياضية، في حين أنه عند الذهاب إلى متجرٍ متخصص في بيعها ستجد هناك من يساعدك على الاختيار ويكون أكثر علمًا ودراية في الموضوع من أي بائع في متجر غير متخصص، فقد يسألك البائع أسئلة تساعده في اختيار حذاء المشي المناسب لقدميك وقد تحتاج أحيانًا إلى اصطحاب حذاء مشيك القديم لمعرفة أماكن اصطدام ووقوع قدمك على الأرض ومعرفة البائع من خلال فحصه أسلوب مشيك واختيار حذاء المشي الذي يتناسب معها.

أيضًا من أهم خطوات شراء حذاء المشي المناسب أن تذهب لشرائه في وقت المساء أو بعد انتهاء عملك، فطبيعة القدم تتمدد وتكبر قليلًا مع الحركة وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة حجم القدم فيؤثر على قياس الحذاء زيادةً على أنه من اللازم تجربة الحذاء أكثر من مرة والمشي به لمدة كافية للتأكد من الراحة التامة أثناء ارتدائه وعدم الاعتماد على قياس القدم المعتاد فتعدد ماركات أحذية المشي قد يغير من قياس الحذاء قليلًا وأيضًا عادةً يكون قياس القدم اليمنى مختلفًا عن اليسرى فيجب أخذ القياس في وضعية الوقوف التام للتأكد من القياس الصحيح، ومن الضروري اقتناء حذاء المشي المريح بغض النظر عن قياسه، ويجب عليك أيضًا أن لا تهتم بالمظهر والألوان، فكثير منها قد يبهرك شكلها وتجذبك ألوانها لكنها غير صحية أبدًا وتسبب مشاكل للقدمين ولصحة الجسم مع مرور الوقت وتسبب الانزعاج الدائم أثناء ممارسة رياضة المشي، فعليك شراء حذاء المشي المريح والمناسب مهما كان شكله لأنه سيجنبك عناء آلام القدمين ومشاكلهما أثناء المشي، وابتعد أيضًا عن متاجر بيع أحذية الرياضة رخيصة الثمن والتي لا تهتم أبدًا بجودة الحذاء ومتانته وتأثيره على سلامة الجسم فاحرص دومًا على اقتناء الأريح والأسلم مهما كان ثمنه.

ولا بد لحذاء المشي أن يحتوي على مطاط صلب لدعم الكعب، ومن المهم أيضًا وجود مادة ماصة للصدمات في الكعب وعلى طول كف القدم ويكون ذلك بوجود وسادة خفيفة على طول هذه المنطقة ويسمى هذا الحذاء بالحذاء الموّسد الذي يجعل الحركة مستمرة لكف القدم وتوفير الراحة اللازمة أثناء المشي وتخفيف الاصطدام بالأرض وتجنبك من التعرض لمشاكل القدمين كالتواء الكاحل، وبالرغم من من هذا كله يجب أن يكون خفيفًا ليساعدك في ممارسة رياضة المشي بسرعة وخفة أكثر إلا أنه يعتبر من أسهل أحذية الرياضة شراءً؛ فرياضة المشي تحديدًا لا تحتاج إلى الكثير من المواصفات ولا تتطلب الإمكانيات الأخرى التي تتطلبها بعض الرياضات ككرة السلة وكرة القدم والجري.

وبطبيعة الحال فأصحاب القوس المرتفع في باطن القدم يجب أن يكون حذاؤهم الذي يمتلكونه مزوّدًا بعدة طبقات بارتفاع يناسب قوس باطن القدم لموازنة الفراغ الحاصل من التقوس ولذلك لتجنب حدوث الإجهاد المستمر لكعب القدم أثناء المشي، ومن الأفضل أن تكون مسطحة من الأمام لتوفير الراحة اللازمة لأصابع القدم أثناء المشي.

يجب على الرياضي أن يكون ملمًا بجميع المعلومات اللازمة عند شراء حذاء المشي الرياضي الخاص به، وأن يأخذ بعين الاعتبار الراحة والسلامة العامة والوقاية من المشاكل الصحية التي تصيب عظم القدم وعضلاتها مع مرور الزمن، وهذا يعني أن ممارسة الرياضة الصحيحة تبدأ من اقتناء أدواتها المناسبة التي تساعدها لتعطي أفضل نتيجة..