أضرار حمامات الساونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
أضرار حمامات الساونا

حمامات الساونا

تستخدم حمامات الساونا منذ آلاف السنين وما زالت تستخدم حتى يومنا هذا، ويعود استخدام الساونا إلى قبيلة المايا قبل 3000 سنة،[١] وتعرف على أنها الأماكن التي تكون فيها درجة الحرارة عاليةً نسبيًّا، وتصل إلى ما بين 70 -100 درجة مئوية،[٢] وتكون فيها الرّطوبة قليلةً أي ما بين 10 -20%، وتعتمد الساونا على التعرق كطريقة للعلاج، [٣] إذ تُساعد هذه الحمامات على استرخاء العضلات وغيرها من الفوائد أهمها الصحة القلبية، وفي المقال التالي بيان هذه الفوائد، إضافةً إلى الأضرار المُحتملة لها، إذ لا تناسب حمامات الساونا الجميع. [١]


أضرار حمامات الساونا

يعد الاستخدام المتوسط والمعتدل لحمامات الساونا آمنًا لمعظم الأشخاص، وعلى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والشرايين استشارة الطبيب حول استخدام الساونا،[١]، وعلى الام الحامل أيضًا تجنب مصادر الحرارة المرتفعة مثل الساونا، خاصة أثناء الفترات الأولى من الحمل[٤]، ومن أضرار حمامات الساونا عند البعض ما يأتي:

  • مخاطر ضغط الدم: إذ لا ينصح استخدام الساونا والسباحة أو الاستحمام بالماء البارد في الفترة نفسها، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم الذي قد يحدث حينها، كما قد يؤدي استخدام حمامات الساونا وحدها إلى هبوط في الضغط، ومن هنا يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم، استشارة الطبيب ومعرفة ما إن كان مناسبًا لهم استخدام الساونا أم لا. [١]
  • مخاطر الجفاف: إذ يخسر الجسم الكثير من السوائل أثناء التواجد في غرف الساونا بسبب التعرق، وترتفع نسب الإصابة بالجفاف عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الكلى. [١]
  • الغثيان والدوخة: إذ تؤدي الحرارة المرتفعة إلى ظهور هذه الأعراض عند بعض الأشخاص داخل الساونا. [١]
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية: يبرد الجسم نفسه من الداخل عند ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعند التعرض المستمر للساونا ولفترة طويلة لا يستطيع الجسم تبريد نفسه من الداخل مما يرفع من درجة حرارته الداخلية إلى مستويات خطيرة، ولذلك لا ينصح بالبقاء داخل غرف الساونا أكثر من 15 دقيقة.[٥]


فوائد حمامات الساونا للجسم

بعد ذكر أضرار الساونا لا بد من ذكر فوائدها الكثيرة، إذ تزداد شهرة الساونا بين الناس مع الأيام، لأن تجارب العديد من الأشخاص معها كانت إيجابية جدًّا وأعطتهم نتائج فعّالة، ويمكن ترجيح السبب وراء فوائد الساونا إلى أن ضربات القلب تزداد داخل هذه الحمامات، كما أن الشرايين تتوسع مما يزيد من تدفق الدم،[١] ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • التقليل من الألم: إذ تؤدي زيادة تدفق الدم وتحسين الدورة الدموية إلى تقليل الألم الناتج في العضلات والمفاصل، كما تقلل الساونا من الآم التهابات المفاصل. [٣]
  • التقليل من أعراض الصدفية: يقلل استخدام الساونا من أعراض عدة أمراض جلدية، مثل الصدفية، ولكنه يزيد من حدة أعراض التهاب الجلد. [٢]
  • التقليل من خطر الإصابة بالخرف أو الزهايمر: أظهرت دراسة شملت 2315 رجلًا فنلنديًا، إذ تشتهر فنلندا بحمامات الساونا، بأن استخدام الساونا يقلل من نسب الإصابة بالخرف أو الزهايمر. [٦]
  • التقليل من التوتر النفسي: يرفع استخدام الساونا من تدفق الدم، مما يحسن من إمكانية الاسترخاء، ويزيد الشعور بالراحة. [١]
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية: أظهرت دراسة فنلندية استغرقت 20 سنة على 2315 شخصًا تتراوح أعمارهم ما بين 42 -60 سنة أن استخدام الساونا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما ترتبط الساونا بتقليل ضغط الدم المرتفع، وبتحسين وظائف القلب، ومع ذلك لا يجب استبدال التمارين الرياضية المدعومة علميًا بالساونا التي ما زالت تحتاج لبعض الدراسات لتأكيد فوائدها الصحية. [١]
  • التحسين من اعراض الربو: يلاحظ الأشخاص الذين يعانون من الربو تحسنًا في أعراضهم، بعد استخدام الساونا، إذ تساعد على فتح الممرات الهوائية والتقليل من البلغم. [١]


الاستخدام الآمن لحمامات الساونا

يوجد عدد من الاحتياطات التي يجب فعلها من قبل الأشخاص السليمين من الأمراض، والذين يعانون من أمراض القلب على حد سواء، ومن هذه الإجراءات الاحتياطية ما يأتي:[٧]

  • تجنب شرب الكحول قبل استخدام الساونا وبعدها.
  • عدم الاستخدام المفرط للساونا، إذ تعد فترة ما بين 15 إلى 20 دقيقة داخلها مناسبة للجميع.
  • تبريد الجسم تدريجيًا بعد الخروج من الساونا.
  • شرب كأسين من الماء البارد بعد الخروج من الساونا.
  • تجنب استخدام الساونا عند الشعور بالمرض، كما يجب الخروج منها مباشرة عند شعور الشخص بعدم الراحة.
  • معرفة قواعد ومحددات استخدام الساونا في المكان المراد زيارته.[٦]
  • الاستحمام قبل الدخول إلى الساونا ولف الجسم بمنشفة. [٦]


أنواع حمامات الساونا

توجد عدة أنواع لحمامات الساونا، منها ما يأتي:[٤]

  • الساونا الخشبية: يستخدم في هذا النوع الخشب لتوليد الحرارة اللازمة، ويستطيع الأشخاص التحكم في الحرارة المطلوبة من داخل الغرفة من خلال تعديل معدل الحرق.
  • الساونا الكهربائية: تولد هذه الساونا الحرارة من خلال سخان كهربائي يُثبت في الحائط أو يوجد تحت أرضية الغرفة، وتتغير الحرارة المطلوبة رقميًا من خلال جهاز تحكم عن بعد وشاشة لمراقبة درجة الحرارة.
  • الساونا الدخانية: تستخدم هذه الساونا موقدًا يحرق الخشب لتسخين الحجارة داخل الغرفة، وبعد الوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة، يجب تهوية الغرفة جيدًا قبل دخول الأشخاص لاستخدامها.
  • ساونا الأشعة تحت الحمراء: تعرف هذه الساونا باسم "غرف العلاج الحراري بالأشعة تحت الحمراء"، وفي هذه الغرف تعكس العناصر الحرارية الحرارة على شكل أشعة ضوئية وعلى المستخدم مباشرة، وهي مستخدمة بكثرة من قبل الرياضيين.


وقت البقاء داخل الساونا

بالرغم من أن بعض المتمرسين يستطيعون البقاء لمدة طويلة داخل الساونا، إلا أنه لا ينصح بذلك نهائيًا، إذ يزيد هذا الأمر من خطر الجفاف، وتتفق جميع الجهات المعنية في دراسة الساونا بأن استخدامها يجب أن يكون تدريجيًا، كما يأتي:[٦]

  • للمبتدئين: ينصح باستخدام الساونا لمدة تتراوح ما بين 5 -10 دقائق.
  • بعد ممارسة التمارين: يجب الانتظار لمدة عشرة دقائق، بعد ممارسة التمارين وقبل دخول الساونا.
  • الحد الأعلى: لا يجب أن تزيد مدة استخدام الساونا عن 15 دقيقة لكل جلسة.


الاعتقادات الخاطئة حول استخدام الساونا

كما توجد عدة فوائد حول استخدام الساونا، توجد أيضًا بعض الاعتقادات الخاطئة، ومنها ما يأتي:[١]

  • التعرق يزيل السموم: يحدث التعرق بشدة داخل حمامات الساونا، ولكن لا توجد أبحاث علمية كافية تؤكد أن العرق يزيل السموم من الجسم، إذ تزال السموم كالكحول والزئبق من خلال الكلى والكبد والأمعاء.
  • يقلل استخدام الساونا من الوزن الزائد: يعد هذا الأمر من الاعتقادات الخاطئة حول استخدام الساونا، إذ يقلل استخدام الساونا من الوزن ولكن ليس بفضل حرق الدهون، بل بسبب فقد السوائل من الجسم، ويسترجع هذا الوزن الناقص مباشرة بعد تناول الشخص لأي نوع من الطعام أو الشراب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز MaryAnn De Pietro (June 17, 2019 ), "What are the benefits and risks of a sauna?"، medicalnewstoday, Retrieved 14/12/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Benefits, Risks, And Precautions Of Saunas", worldhealth,Aug 15, 2018، Retrieved 14/12/2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Sauna: health benefits, risks, and prevention", esaunashop,2019-06-03، Retrieved 14/12/2019. Edited.
  4. ^ أ ب Malia Frey ( July 15, 2019), "Are Saunas and Steam Rooms Good for Your Health?"، verywellfit, Retrieved 14/12/2019. Edited.
  5. Shelley Frost, "Sauna Disadvantages"، leaf, Retrieved 14/12/2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Jandra Sutton (January 8, 2019 ), "How Much Time to Spend in a Sauna"، healthline, Retrieved 14/12/2019. Edited.
  7. "Sauna Health Benefits: Are saunas healthy or harmful?", health.harvard,July 18, 2018، Retrieved 14/12/2019. Edited.