أضرار حمامات الساونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أضرار حمامات الساونا

حمامات الساونا: هي الأماكن التي تكون فيها درجة الحرارة عاليةً نسبيًّا وتصل إلى 78 درجةً مئويةً، وتكون فيها الرّطوبة قليلةً، وتُساعد على استرخاء العضلات وغيرها من الفوائد التي سوف نتطرّق لها ونناقشها، جنبًا إلى جنب مع الأضرار المُحتملة لها.

 

فوائد حمامات الساونا للجسم:

تزداد شهرة الساونا بين الناس مع الأيام، لأن تجارب العديد من الأشخاص معها كانت إيجابية جدًّا وأعطتهم نتائج فعّالة، نذكر منها ما يلي:

  • تُساعد على فتح مسام البشرة.
  • التعرّق الحادث في غرف الساونا يحمل معه أوساخ الجسد والسموم.
  • العضلات المشدودة ترتخي في حمام الساونا، ممّا يُساعد الشخص على الشعور براحة أكبر.
  • تساعد على تهدئة الأعصاب من خلال تقليل التوتر والضغط العصبي الذي يشعر به الإنسان.
  • تقلل مستوى الكوليسترول الزائد في الجسم.
  • تعمل على زيادة نشاط الدورة الدموية.
  • تُساعد الأشخاص المصابين بألم في منطقة المفاصل.
  • تُساعد على إنقاص الوزن من خلال إذابة الشحوم والدهون المتراكمة فيه.
  • تُساعد على زيادة طول الشعر وسرعة نموه.
  • تساعد الساونا على التنفس بشكل أفضل، وتخلّص المجاري الهوائية من أي التهاب أو مضاعفات ناتجة عنه، مثل: السعال.

 

الأضرار الناتجة عن استعمال حمامات الساونا :

  • الإصابة بالجفاف.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بعدوى جلدية أو بكتيرية.

لذلك بعض الأشخاص يُمنعون من دخول حمامات الساونا، مثل: الأشخاص الذين يعانون من مرض الذئبة الحمراء، أو التصلب اللويحي، أو المرأة الحامل، أو اضطراب السكري، أو فقر الدم، ويجب على الأشخاص الذين يعاونون من الاضطرابات القلبية، أو من الضغط المرتفع، أن يسألوا طبيبهم قبل استعمالها حتى لا تحصل لهم مُضاعفات شديدة.

 

كيفية استعمال الساونا:

هناك عدد من الأمور التي يجب فعلها قبل دخول الساونا، وتجاهلها يُمكن أن يُسبب ضررًا للجسد، ونذكر منها ما يلي:

  • لأن حمامات الساونا حرارتها مرتفعة وفيها رطوبة، وهما عاملان مهمان لتكاثر البكتيريا على الجسد، يُفضّل أن يقوم الشخص بالاستحمام أو أخذ دش بسيط قبل استعمال الساونا حتى يتم تنظيف الجسم من الأوساخ والبكتيريا وتقليلهما قدر الإمكان.
  • يجب شرب كأس من الماء قبل استعمال الساونا لتجنّب الإصابة بالجفاف أو انخفاض ضغط الدم، لأن الجسم سوف يخسر الكثير من الماء فيها نتيجة شدّة التعرّق.
  • يفضّل لف منشفة على الجسم أو ارتداء ملابس خاصة بالسباحة قبل استعمال غرف السباحة لتقليل البكتيريا المنتقلة إلى الجسد.
  • عدم الاستحمام أو السباحة بالماء البارد بعد الانتهاء من الساونا مباشرةً، بل يجب الانتظار قليلًا حتى يبرد الجسم بشكل تدريجي.
  • لتفادي الإصابة بجفاف الجسم، يُمنع الجلوس في الساونا مدة تتجاوز ال19 دقيقة.
  • اتباع التعليمات الموجودة في حمامات الساونا وعدم تجاهلها.
  • الحد الأعلى لاستعمال الساونا هو 2 أو 3 مرات كل 7 أيام.
  • إذا شعر الشخص أن درجة حرارة السّاونا عالية جدًّا أو منخفضة يجب أن لا يغيرها بنفسه وأن يستشير الأخصائي أو الشخص المسؤول عن ذلك.