أسباب سعادة الزوجين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أسباب سعادة الزوجين

السعادة الزوجية هي متطلب حياة وحلم كل فتاة وشاب وهي مخرج من كل فتن الحياة ومشكلاتها وضغوطاتها، ومن الغباء الاعتقاد بأن السعادة الزوجية تتحقق بعدم وجود المشكلات أو المشاجرات في ظل الاختلاف بين الرجل والمرأة في طريقة التفكير وفي البيئة التي تربيا بها إلى جانب الضغوطات التي يتعرَّض لها كل منهما في العمل أو في وظائف البيت، ويكمن تحقيق السعادة الزوجية بقدرة تحمل كلا الطرفين بعضهما البعض وتقبل عيوب الآخر والرغبة في الاستمرار رغم وجودها.

قبل الإقبال على خطوة الزّواج  يجب على الطرفين البحث عن الشريك المناسب بأن يكون الرّجل صاحب دين وخلق وأن يكون رجلًا متزنًا لا أن يكون فتىً طائشًا، وأن يكون أهلًا للزواج وقادرًا على إسعادك، وأن تكون الفتاة صاحبة دين وخلق ومحتشمة وقادرةً على القيام بواجبات الزواج على أتم وجه.

 

ويجب على كلا الزوجين اتباع الأمور التي سيتم ذكرها لاحقًا للحفاظ على أسرة سعيدة:

  • الاحترام: وهو أساس العلاقة الزوجية، وأساس المحبة والتفاهم ففي اللحظة التي يبدأ فيها الاحترام بالتلاشي تبدأ العلاقة بالانهيار، ويتمثل الاحترام بقبول رأي الطرف الآخر وعدم الاستهتار به وعدم إهانته أو التحدث بما يزعجه أمامه وأمام الآخرين.
  • التوقف عن الغيرة الزائدة: تعتبر الغيرة الزائدة من أهم أسباب المشاكل بين الأزواج، وهذا لا يعني أن لا يغار أحد الطرفين على الآخر بل إن الغيرة لها حد إن تخطته أصبحت مزعجةً، فلا ضير بأن تُشعري زوجك أو تُشعر زوجتك بغيرتك عليها من باب المحبة والاهتمام، ولكن أن لا تتحول إلى شك وغيرة مفرطة تؤدي إلى الانفصال.
  • إبعاد الأهل عن حياتكما الخاصة: احترام الزوجين لأهل وأقارب الطرف الآخر هو واجب لا يمكن نكرانه أو التقصير به، ولكن طالما أن الزوجين قد قررا الارتباط وبدء حياة جديدة فيجب عليهما أن يتأقلما مع هذا الوضع الجديد وأن لا يكون للأهل تدخل في الأمور الخاصة بحيث يجب على الطرفين المحافظة على خصوصية العلاقة بينهما واحترامها، وأن تقوم الفتاة بأخذ رأي زوجها في أي موضوع قبل أخذ رأي الأهل كي لا يحس أن رأيه غير مهم.
  • الثقة المتبادلة: يجب أن يتبادل الزّوجان الثقة وأن لا يتجسس كلا الطرفين على هاتف الآخر أو أن يتدخل بالأمور الخاصة به؛ لأنّ هذه التصرفات قادرة على هدم العلاقة الزوجية وفقد الاحترام بين الزوجين.
  • عدم إهمال الزوج مع وجود الأطفال: يحب الزوج أن يشعر بأنه في رأس قائمة الأولويات عند زوجته دائمًا، لذلك حافظي على اهتمامك الدائم به وخصوصًا بعد الولادة إذ تهمل الزوجة زوجها لاهتمامها بطفلها، مما يُشعر الزوج بأنه أصبح الرقم 2 في قائمة الأولويات.
  • الأمان: يجب على الزوج أن يُشعر زوجته بالأمان دائمًا وأن لا يُشعرها بالتهديد المستمر بالتخلي والابتعاد عنها إذا لم تصحّح عيوبها، فقرار ارتباطك بها كان مع علمك بكامل عيوبها دون إجبارك على الزواج.
  • حافظي على مظهرك الجميل: لا يحب الرجال المرأة التي تهمل مظهرها وملابسها أو بيتها وأولادها، لذا حافظي على مظهرك باستمرار ولا مانع من تجديده بين فترة وأخرى، واحرصي على نظافة بيتك دائمًا.