أسباب تنميل اليدين أثناء النوم

أسباب تنميل اليدين أثناء النوم

تنميل اليدين أثناء النوم

يُوصف التنميل في إحدى اليدين أو كلتاهما على أنه فقد الإحساس والشعور في اليدين أو الأصابع، ويصاحب هذا الأمر بعض التغيرات مثل: الشعور بوخز إبرة أو دبوس في اليدين، كما قد يشعر البعض بضعف في الذراع كاملة أو اليد وأصابعها، وقد يحدث التنميل في عصب واحد على طول ذراع واحدة أو بشكل متناظر في كلتا الذراعين، ويتساءل الكثيرون عن سبب هذه الظاهرة، إذ يؤدي الضغط على أعصاب الذراع إلى الشعور بالخدران والتنميل، كما يؤثر هذا الأمر على قوة الجزء العلوي من الجسم كاملًا. [١][٢]


أسباب تنميل اليدين أثناء النوم

ومن الأسباب المحتملة لتنميل اليدين أثناء النوم ما يأتي:[٣]

  • متلازمة النفق الرسغي: تظهر هذه المتلازمة عند حدوث ضغط على العصب المتوسط في النفق الرسغي، ويوجد هذا النفق الضيق في مقدمة المعصم، ومن أهم أعراض هذه الحالة الخدران والتنميل، كما يمكن أن تضعف قوة القبضة، وتؤدي الحركة المستمرة لليد كالضغط على لوحة المفاتيح أو استخدام آلة ما إلى حدوث هذه الحالة.
  • داء الفقار الرقبية: تتلف الأقراص الغضروفية في العمود الفقري مع التقدم في السن، مؤدية إلى ظهور داء الفقار في الرقبة، وتكون أعراض هذا الداء كأعراض هشاشة العظام، والمتمثلة بوخز العظام وانتفاخ الأقراص الغضروفية، مما يضيق المسافات بين الفقرات في العمود الفقري، ويضغط هذا الأمر على الأعصاب مؤديًا في النهاية إلى تنميل اليدين واحيانًا القدمين.
  • متلازمة مخرج الصدر: وهي مجموعة من الاضطرابات التي تظهر عند تهيج أو إصابة أو ضغط الأعصاب والأوعية الدموية الموجودة في أسفل الرقبة ومنطقة الصدر، ومن أعراضها التنميل في منطقة الساعد واليدين، وألم في مناطق الرقبة والكتف والذراع.
  • الاعتلال العصبي المحيطي: يشير هذا الاعتلال إلى وجود ضرر في الأعصاب المحيطية، وهي الأعصاب المسؤولة عن إرسال واستقبال الإشارات ما بين النظام العصبي المركزي وباقي أجزاء الجسم ويوجد أكثر من 100 نوع لهذه الأعصاب وتعتمد الأعراض على نوع العصب المصاب، وتشمل هذه الأعراض التنميل والخدران، وألم حاد شبيه بطعنة السكين، والشعور بالضجيج.
  • داء السكري: يؤدي هذا الداء المزمن إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وذلك بسبب عدم كفاية الإنسولين في في السيطرة على نسبة السكر، أو لأن البنكرياس لا يفرز الإنسولين، وأكثر من نصف المصابين بداء السكري يعانون من ضرر في الأعصاب، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تنميل اليدين وضعفهما.
  • وضعية النوم: تؤدي بعض وضعيات النوم إلى حدوث تنميل في اليدين اثناء النوم، إذ يؤدي نقص تدفق الدم الى اليدين بسبب الضغط على الأعصاب الى تنميلهما بشكل مؤقت.
  • العلاج الكيميائي وبعض العلاجات الاخرى: يؤثر العلاج الكيميائي على الأعصاب المحيطية، إذ يظهر هذا الأمر بنسبته 30 – 68 % من حالات العلاج الكيميائي، وتؤثر بعض العلاجات الأخرى أيضًا على الأعصاب المحيطية مثل بعض أدوية القلب وضغط الدم، وبعض المضادات الحيوية.
  • نقص فيتامين ب12: يؤدي هذا الفيتامين دورًا هامًا في عمل الدماغ والنظام العصبي، كما يحتاجه الجسم لبناء خلايا الدم الحمراء، ويظهر هذا النقص نتيجة لعدة عوامل، منها التقدم في العمر، وتاريخ الإصابة في العائلة، وبعض الأمراض كنقص المناعة، ومن أعراض نقص هذا الفيتامين تنميل الأطراف، وضعف العضلات، وفقدان الشهية.
  • الإدمان على الكحول: يضر شرب الكحول كثيرًا بالأنسجة العصبية، إذ يشعر الأشخاص الذي يشربون الكحول بالألم والخدران في أطرافهم، كما يلاحظ نقص في الفيتامينات والمواد الغذائية التي يحتاجها الجهاز العصبي لكي يعمل في الأشخاص المدمنين على الكحول، كما يلاحظ ضعف في العضلات وتشنجها وحدوث العجز الجنسي.
  • الورم العقدي أو الكيسي: وهو ورم غير سرطاني يظهر في مفاصل وأوتار المعصم واليدين، ويضغط هذا الورم على الأعصاب مسببًا ألم وخدران في اليدين، ويختفي هذا الورم وحده ودون علاج.
  • امراض أخرى: تؤدي بعض الامراض الأخرى إلى تنميل اليدين اثناء النوم، ومنها ما يأتي:[٣]
    • التهاب المفاصل الروماتويدي.
    • مرض لايم.
    • فيروس نقص المناعة البشرية.
    • مرض الزهري.
    • قصور الغدة الدرقية.


علاج تنميل اليدين أثناء النوم

يعتمد علاج هذه الحالة على نوع المسبب إذ يمكن أن تعالج وحدها أو من خلال تغيير وضعية النوم، وقد تحتاج بعض الحالات لعدة علاجات، ومن طرق علاج تنميل اليدين أثناء النوم ما يأتي:[٣]

  • التمارين الرياضية: تساعد التمارين الرياضية على التخلص من أعراض متلازمة النفق الرسغي، كما تقوي التمارين الرياضية العضلات الضعيفة في اليدين، وتساعد تمارين الإطالة على التخلص من داء الفقار الرقبي.
  • مسكنات الألم: تساعد بعض الأدوية المضادة للالتهاب، والخالية من الستيرود مثل الأسبيرين على التقليل من الألم والالتهاب الذي يسبب تنميل اليدين.
  • جبائر المعصم: يؤدي لبس جبائر المعاصم إلى تخفيف الضغط على العصب الوسطي، ويمكن ارتداء هذه الجبائر عند القيام بعمل متكرر أو خلال المساء، للتخلص من أعراض متلازمة النفق الرسغي.
  • العلاجات الموضعية: يمكن تطبيق لصقات أو كريمات على الجلد للتخفيف من ألم اعتلال العصب المحيطي، كما يمكن استخدام المنثول الموضعي للتخلص من ألم العصب الوسطي.
  • فيتامين ب12: تناول الأطعمة المليئة بهذا الفيتامين أو استخدام المكملات الغذائية عند حدوث نقص فيتامين ب12 للتخلص من أعراض هذا النقص، ومن الأطعمة المليئة بهذا الفيتامين البيض، والسلمون، وكبد المواشي، وقد يحتاج البعض لأخذ حقن فيتامين ب12، إذا كان النقص حادًا جدًا.
  • مضادات الاكتئاب: تساعد هذه الأدوية على التخلص من ضرر الأعصاب، وذلك من خلال التدخل في عملية إرسال الإشارات العصبية، وتكون هذه الأدوية فعالة جدًا في حالة ضرر الأعصاب الناتج عن داء السكري.
  • الجراحة: تحتاج بعض الحالات للقيام بعملية جراحية في حال فشلت الطرق غير الجراحية، وتهدف العملية الجراحية لإزالة الضغط المتولد على العصب جراء انحلال الأقراص الغضروفية.


الوقاية من تنميل اليدين اثناء النوم

يمكن الوقاية من تنميل اليدين أثناء النوم وذلك من خلال معرفة الوضعية المناسبة للنوم، كما يمكن ارتداء دعامة للأشخاص الذين على وشك الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، كما يجب على الأشخاص متابعة مستويات فيتامين ب12 باستمرار، وأخذ مكملاته الغذائية عند الحاجة، ويفضل القيام بالتمارين الرياضية دوريًا وبالأخص تمارين الإطالة.[٤]


المراجع

  1. Brandon Peters (March 28, 2019), "Why Your Arm Might Fall Asleep at Night"، very well health, Retrieved 2/5/2019. Edited.
  2. By Mayo Clinic Staff (April 19, 2019), "Numbness in hands"، Mayo clinic, Retrieved 2/5/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Adrienne Santos-Longhurst (March 19, 2019), "Why Are My Hands Numb When I Wake Up and How Can I Treat This?"، healthline, Retrieved 2/5/2019. Edited.
  4. Jenna Fletcher (3 September 2018), "Why do my arms go numb at night?"، medicalnewstoday, Retrieved 2/5/2019. Edited.