أسباب العجز الجنسي عند الرجال وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
أسباب العجز الجنسي عند الرجال وعلاجه

العجز الجنسي عند الرجال

يشير مصطلح العجز الجنسي، أو الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب، إلى عدم قدرة الرجل على بلوغ الانتصاب أو المحافظة عليه وقتًا كافيًا لممارسة الجماع، وتعرف هذه الحالة بأنها شائعة نسبيًا بين الرجال؛ إذ تشير التقديرات إلى احتمال إصابة رجل من أصل 10 رجال بهذه المشكلة خلال مرحلة معينة من حياته، وعمومًا، يكون العجز الجنسي أحيانًا أحد الأعراض الناجمة عن مرض كامن، في حين يرجع في حالات أخرى إلى أسباب وعوامل نفسية، ولا تعد الإصابة بالعجز الجنسي أمرًا طبيعيًا عند الرجال، وقد ترتبط بمشكلات جنسية أخرى مؤثرة على ممارسة الجماع، مثل انخفاض الرغبة الجنسية أو اضطرابات القذف.[١]


أسباب العجز الجنسي عند الرجال

تنقسم أسباب العجز الجنسي عند الرجال إلى نوعين: أسباب عضوية وأخرى نفسية.

الأسباب العضوية

يرجع العجز الجنسي إلى مجموعة من الحالات والأمراض التي تؤثر على صحة نظام الأوعية الدموية والجهاز العصبي ونظام الغدد الصماء في الجسم، وهي تشمل:[٢]

  • الإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ فخطر الإصابة بالعجز الجنسي يزداد عند الرجال الذين يعانون من السكري مقارنة بنظرائهم الأصحاء.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • المعاناة من تصلب الشرايين.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.
  • الإصابة بالتصلب المتعدد.
  • الأضرار والإصابات الحاصلة جرّاء الوسائل المتبعة في علاج سرطان البروستاتا، مثل العلاج الإشعاعي والجراحة.
  • الإصابة بمرض بيروني.
  • العمل الجراحي لعلاج سرطان المثانة.
  • الإصابات المباشرة في القضيب أو البروستاتا أو المثانة أو الحوض.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، وأدوية الضغط المرتفع، ومثبطات الشهية وأدوية القرحة.
  • العادات السيئة المتبعة عند الرجل، مثل التدخين واستهلاك المشروبات الكحولية والكسل.
  • المعاناة من السمنة أو زيادة الوزن.

الأسباب النفسية

تضطلع العوامل النفسية بنسبة تتراوح بين 10%-20% من إجمالي حالات الإصابة بالعجز الجنسي عند الرجال، وقد ترجع هذه العوامل أحيانًا إلى تعرض الرجل إلى صدمة جنسية أو سوء معاملة في مرحلة الطفولة، وهي تشمل:[٣]

  • التوتر: يحدث العجز الجنسي أحيانًا بفعل معاناة الرجل من التوتر المرتبط بالعمل أو الوظيفة أو المشكلات الشخصية في العلاقة الزوجية.
  • القلق: يصاب الرجل أحيانًا بالضعف الجنسي خلال حياته الزوجية، فينتابه القلق حينها إزاء احتمال حدوث هذه المشكلة مجددًا، ويطلق على القلق في حالات كهذه مصطلح القلق من الأداء أو الخشية من الفشل الجنسي، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض العجز الجنسي واستمرارها.
  • الشعور بالذنب: يرجع العجز الجنسي أحيانًا إلى شعور الرجل بالذنب حيال أدائه الجنسي واحتمال عدم إرضاء رغبات زوجته.
  • الاكتئاب: يعرف الاكتئاب بأنه من الأسباب الشائعة الكامنة وراء الإصابة بالعجز الجنسي؛ فهذا المرض النفسي يؤثر تأثيرًا جسديًا ونفسيًا على الرجل، ويسبب العجز الجنسي لديه حتى إذا كان مرتاحًا في علاقته الجنسية والشخصية مع زوجته، كذلك، تضطلع بعض الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب بدور معين في الإصابة بالعجز الجنسي.
  • تدني تقدير الذات: ينخفض تقدير الذات أحيانًا عند الرجل إذا عانى من نوبات سابقة من الضعف الجنسي، ويحتمل أن يعود هذا الشعور كذلك إلى مشكلات وأمور أخرى لا علاقة لها بالأداء الجنسي.
  • اللامبالاة: يزداد هذا الشعور عند الرجل عند تقدمه في العمر، فيفقد اهتمامه بممارسة الجماع مع زوجته، ويحتمل أن يرجع شعور اللامبالاة إما إلى تناول الأدوية وإما إلى المشكلات في العلاقة الزوجية.


علاج العجز الجنسي

إذا كنت تعاني من الضعف الجنسي يمكنك علاجه باتباع مجموعة مختلفة من الوسائل العلاجية مثل:

الأدوية

يوصي الطبيب في بادئ الأمر بأحد الأدوية المفيدة في علاج ضعف الانتصاب؛ فهذه الأدوية تعالج العجز الجنسي عبر تحسين تأثير أكسيد النتريك، وهو مادة كيميائية طبيعية ينتجها الجسم وتسبب ارتخاء العضلات، مما يعزز تدفق الدم إلى منطقة القضيب ويؤدي إلى الانتصاب عند التعرض إلى التحفيز الجنسي، وعمومًا، لا يؤدي تناول هذه الأدوية إلى حدوث الانتصاب تلقائيًا عند الرجل؛ فالتحفيز الجنسي أمر جوهري لدوره في إفراز أكسيد النتريك، وبذلك، يقتصر تأثير هذه الأدوية على تعزيز هذه الإشارة، مما يسمح بحدوث الانتصاب طبيعيًا، وتؤخذ هذه الأدوية فمويًا، وليست ضرورية إطلاقًا للأفراد ممن يتمتعون بانتصاب طبيعي، وتتضمن أبرز التأثيرات الجانبية الناجمة عنها كلًا من الصداع وآلام الظهر واضطرابات الرؤية واضطرابات المعدة واحتقان الأنف.[٤]

مضخة القضيب

تستخدم مضخات القضيب لعلاج حالات العجز الجنسي عند الرجال ممن لا يستطيعون تناول العلاجات الدوائية أو لا يرغبون بذلك، ويوصي بها الطبيب أيضًا إذا كانت الأدوية غير فعالة في تحسين الانتصاب، ويكمن دورها في الحفاظ على الانتصاب.[٥]

الخيارات الجراحية

ثمة مجموعة من الخيارات الجراحية المفيدة في علاج العجز الجنسي، وهي تشمل:

  • زراعات القضيب: يعتمد هذا الإجراء على وضع جهازين على جانبي القضيب، وهما عبارة عن قضبان قابلة للنفخ أو مرنة قابلة للثني؛ وعمومًا، لا ينصح بهذا الإجراء الجراحي إلا بعد تجربة الخيارات العلاجية السابقة.[٤]
  • جراحة الأوعية الدموية: يستخدم هذا الإجراء الجراحي بهدف إصلاح الأضرار في بعض الأوعية الدموية إذا كانت هي السبب الرئيس للعجز الجنسي عند الرجل.[٥]


مَعْلومَة

يمكنكَ عزيزي الرجل أن تقي نفسك من الإصابة بالعجز الجنسي عبر اتباع الإرشادات: [١]

  • اتّبع نظامًا غذائيًا صحيًا منخفض الدهون المشعبة، وغنيًا بالفواكه والخضروات ووجبات الحبوب الكاملة، فهذا الأمر يقي من العجز الجنسي أو يخفف أعراضه.
  • قلل مستويات الكولسترول في الدم، فارتفاع الكولسترول، سيما الكولسترول الضار، يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشريان المؤدي إلى القضيب أو تضيقه أو انسداده.
  • حافظ على وزن جسمك عند الحدود الطبيعية، وتجنب الإصابة بالسمنة.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، فهي مفيدة في الوقاية من العجز الجنسي، وفي تعزيز قدرتك على السيطرة على عوامل التوتر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Erectile Dysfunction", clevelandclinic, Retrieved 2020-6-29. Edited.
  2. "Symptoms & Causes of Erectile Dysfunction", niddk, Retrieved 2020-6-24. Edited.
  3. "Erectile Dysfunction: Psychological Causes", webmd, Retrieved 2020-6-24. Edited.
  4. ^ أ ب "Erectile dysfunction", mayoclinic, Retrieved 2020-6-29. Edited.
  5. ^ أ ب "What's to know about erectile dysfunction?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-29. Edited.