أجزاء العين بالترتيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

العين

تعد العين العضو المسؤول عن الرؤية، وهي أحد أهم الحواس الخمس، وتتخذ العين شكل الكرة غير المتماثل، ذات قطر يصل الى 2.5 سنتيمتر، وتصل قيمة المعلومات التي نبنيها من النظر الى 75% من قيمة المعلومات الكلية التي يجمعها الشخص من محيطه، وتعد المحافظة على صحة العين ونظافتها أمرًا مهمًا للحصول على رؤية جيدة وعلى الصحة العامة للفرد، وويمكن تشبيه العين بالكاميرا الرقمية، حيث يعمل الاثنان على جمع الضوء وتحويله لصورة مرئية، كما يحتوي الاثنان على عدسات لتركيز الضوء القادم، إذ تركز الكاميرا الضوء على الفيلم لإنتاج صورة، وتركز العين الضوء على طبقة من الخلايا، والتي تدعى شبكية العين لإنتاج صورة. [١][٢][٣]


أجزاء العين بالترتيب

تحتوي العين على عدة أجزاء، وبغض النظر عن حجمها الصغير إلا أن كل جزء له وظيفة مهمة في عملية الرؤية، ونذكر هذه الأعضاء بالترتيب من الخارج الى الداخل كما يأتي:[٢]

  • محجر العين أو الحجاج: وهو الجزء العظمي الموجود في الجمجمة، والذي يحوي العين، ويتكون المحجر من عظام الخد، وعظام الصدغ، وعظام جانب الانف، ويتم توسيد العين داخل المحجر بالاستعانة بطبقات من الدهون، كما يحتوي المحجر على العضلات التي تحرك العين، وعلى الأعصاب والأوعية الدموية، والغدد الدمعية التي تنتج الدموع المسؤولة عن ترطيب وتنظيف العين.
  • الجفون والرموش: تعمل الجفون على حماية العين من المواد الغريبة، مثل الغبار والتراب، كما تحمي الجفون العين من الإضاءة العالية، وعند الرمش؛ تنتشر الدموع على سطح العين من خلال الجفن مما يبقي العين رطبة، بينما تعمل الرموش على منع المواد الغريبة من الوصول إلى العين، بما في ذلك الغبار والحطام.
  • الملتحمة أو الغشاء الباطني لجفن العين: تعد الملتحمة طبقة شفافة ورفيعة من الأنسجة التي تغطي مقدمة العين، وتحمي الملتحمة أجزاء العين الداخلية من البكتيريا، كما تحتوي على أوعية دموية مرئية تظهر أمام خلفية بيضاء اللون لصلبة العين.
  • صلبة العين: هو الجزء الأبيض من العين الذي يُرى عند النظر في المرآة، تحيط الصلبة بالعين وتعطيها شكلها البيضاوي، ويمكن رؤية الجزء الأمامي فقط منها، وترتبط صلبة العين بعضلات العين الخارجية المسؤولة عن تحريك العين.
  • القرنية: وهي طبقة شفافة توجد في مقدمة ومنتصف العين، وتوجد أمام الجزء الملون من العين وهو القزحية، وتعمل القرنية على تركيز الضوء الساقط على العين.
  • الحجرة الأمامية: وهي حجرة مليئة بالسائل وتقع بين القزحية والقرنية، ويعمل هذا السائل على تغذية القرنية والعدسة.
  • القزحية والبؤبؤ: تعد القزحية الجزء الملون من العين، وتتحكم القزحية بكمية الضوء الذي يدخل العين، وتكون القزحية على شكل حلقة وفي منتصفها البؤبؤ، وتحتوي القزحية على ألياف عضلية حول البؤبؤ، وتعمل هذه الألياف على توسيع البؤبؤ عند الإضاءة الخافتة، وتصغيره عند الإضاءة العالية.
  • زاوية الحجرة الامامية والشبكة التربيقية: وتوجد هذه الأجزاء عند نقطة التقاء القرنية بالقزحية، وتعمل الشبكة التربيقية على سحب وتصريف السائل المغذي للقرنية والعدسة من العين، وفي حال لم يسحب هذا السائل بالكامل، يرتفع ضغط العين، في حالة تعرف باسم زرق العين، والتي تتضرر فيها الأعصاب البصرية وقد تؤدي إلى فقدان الرؤية.
  • الحجرة الخلفية: وهي حجرة مليئة بالسائل الذي يغذي القرنية والعدسة، وتكون هذه الحجرة موجودة بين القزحية والعدسة.
  • العدسة: تعد العدسة بناءًا مرن موجود خلف القزحية، وتساعد على تركيز الضوء داخل الشبكية.
  • التجويف الزجاجي: يوجد هذا التجويف بين العدسة والشبكية، ويحتوي هذا التجويف على سائل يعمل على الحفاظ على شكل العين.
  • الشبكية: تستقبل الشبكية الضوء المركَز من العدسة، وعند حدوث ذلك تبدأ سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل طبقة متخصصة من الخلايا، حيث تسبب هذه التفاعلات إشارات كهربائية، والتي تنتقل من خلال الخلايا العصبية الى العصب البصري، ومن ثم تنقل هذه الأعصاب الإشارات إلى الدماغ، حيث يتم تحويل هذه الإشارات الى صور مرئية، وتحتوي الشبكية على نوعين من الخلايا هما: القضبان والمخاريط، وتعمل القضبان على إنتاج صور في الإضاءة الخافتة ومن دون ألوان، وتعمل المخاريط على إنتاج صور ملونة ولكنها تحتاج إلى الكثير من الإضاءة، وتحتوي الشبكية في منتصفها على ما يعرف باسم بقعة الشبكية، وهي منطقة تحتوي على تركيز عالي من الخلايا المخروطية، وهي الجزء المسؤول عن الرؤية المركزية الحادة.
  • المشيمية: وهي طبقة من الأنسجة الموجودة بين الصلبة والشبكية، وتتكون المشيمية من الكثير من الأوعية الدموية، وتعمل على تغذية الشبكية.
  • العصب البصري: وهي حزمة متكونة من أكثر من واحد مليون ليف عصبي، وهي مسؤولة عن نقل الإشارات من العين إلى الدماغ. ويعرف السطح الاماميللعصب البصري، والظاهر من خلال الشبكية باسم القرص البصري.
  • العضلات الخارجية: وهي ستة عضلات مرتبطة بالعين، وهي مسؤولة عن تحريك العين يمينًا أو يسارًا، أو للأعلى والأسفل، أو بشكل قطري، أو بشكل دائري.


المشاكل الصحية التي تصيب العين

قد تصاب العين بعدة مشاكل صحية خلال حياة الانسان، ومن هذه المشاكل ما يأتي:[١]

  • الضمور البقعي المرتبط بالعمر.
  • الحول.
  • اللابؤرية.
  • العين السوداء.
  • التهاب الجفن.
  • إعتام عدسة العين.
  • التهاب الملتحمة.
  • خدش القرنية.
  • اعتلال الشبكية السكري.
  • جفاف العين.
  • الزَرَق أو الغلوكوما.
  • طول النظر.
  • التحدمية.
  • التهاب القرنية.
  • قصر النظر.
  • التهاب العصب البصري.
  • انفصال الشبكية.
  • التهاب الشبكية.
  • التهاب القزحية.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian S. Boxer Wachler (September 25, 2018), "A Picture of the Eye"، webmd, Retrieved 23/7/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Andrew A. Dahl (10/19/2018), "Anatomy and Physiology of the Eye"، emedicinehealth, Retrieved 23/7/2019. Edited.
  3. Health.com (December 05, 2018), "Eye Health, Explained"، health, Retrieved 23/7/2019. Edited.