هل يجوز قراءة القرآن للميت؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
هل يجوز قراءة القرآن للميت؟

هل يجوز قراءة القرآن للميت؟

يقرأ الناس عادةً القرآن الكريم على أرواح موتاهم ومع أن هناك إجماع بين علماء المسلمين فيما يخص انتفاع الميت بالدعاء له والصدقة عنه، ولم يقل أي من العلماء أن الصدقة والدعاء لا تصلان للميت، ولكن هناك اختلافٌ بين العلماء في جواز قراءة القرآن الكريم على الميت، ووصول أجر هذه القراءة من عدم وصوله، وهناك عدة آراء ومذاهب فيما يخص قراءة القرآن الميت، والآراء هي:[١]

  • مذهب الحنفيّة: ذهب أبو حنيفة وبعض أصحابه إلى أن الميت ينتفع بقراءة الحي للقرآن عليه، لأن قراءة القرآن كانت نتيجة لسعي غيره، ولهذا الغير أن يهدي سعيه لمن يشاء، فإن أهداه للميت وصل أجره بإذن الله تعالى.
  • مذهب الشافعيّة: قال أصحاب المذهب الشافعي بأن الميت لا ينتفع بقراءة الحي للقرآن الكريم له، ولكنه ينتفع بالصدقات والأدعية فقط، واستدل هؤلاء على عدم وصول أجر قراءة القرآن الكريم على الميت بعدة آيات منها: {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى}[٢]، وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: [إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له][٣]، فقراءة القرآن للميت ليس من سعيه في حياته الدنيا، وليس من عمله، ولكن اشترط بعض أصحاب هذا المذهب أنه لوصول أجر قراءة القرآن للميت عليك أن تقول بعد إنهائك قراءته؛ اللهم اجعل ثواب قراءتي عن روح فلان، واعتبروا هذا نوع من أنواع الدعاء للميت والذي هو مباح ومشروع.
  • رأي ابن عثيمين: قال بجواز إهداء القرآن الكريم للميت، وأن الميت ينتفع بقراءة الغير للقرآن الكريم عن روحه، ولكن ما لا يجوز هو الاجتماع عند القبور والقراءة على الميت.


الأعمال التي يصل ثوابها للميت

من الأعمال التي يمكنك القيام بها ويصل ثوابها للميت، هي:[٤]

  • الدعاء: فأفضل ما يمكنك أن تهديه للميت هو الدعاء عليه، والترحم عنه، والاستغفار له بظهر الغيب، وسؤال الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يعفو عنه، ويرفع درجاته، فهذه كلها نوع من الدعاء التي تصل للميت وتنفعه.
  • الصّدقة: والصّدقة قد تكون بالنقود، أو توزيع الملابس والطعام على الفقراء والمحتاجين، وبكل أنوع المال، فهذا كله يُعتبر من الصدقة.
  • الحج: فأداء مناسك الحج عن الميت هي من الأمور التي يصل ثوابها له سواء أدى الميت الفريضة أم لم يؤديها.
  • العمرة: فأداء مناسك العمرة عن الميت هي أيضًا من الأعمال التي يصل ثوابها له.
  • سداد الدّين: فالأولى أن يبادر أبناء وأقارب الميت لسداد الدّين عنه حتى لا يبقى هذا الدّين متعلقًا به، وسداد الدّين عن الميت هو من أعظم الصدقات التي تصل إليه.
  • الصيام: فمن أهم الأعمال التي تصل إلى الميت هو قضاء الصيام عنه، كما ورد في الحديث النبوي الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [مَن مَاتَ وعليه صِيَامٌ صَامَ عنْه ولِيُّهُ][٥].


قد يُهِمُّكَ: فضل الصدقة الجارية للميت

الصّدقة الجارية هي التي تبقى مدة طويلة ولا يزول أثرها مثل بناء مسجد أو حفر بئر ماء، وأما الصدقة على الفقير بمال أو طعام فهي ليست من الصدقة الجارية لأنها لا تبقى ولكن لها ثوابها، ومن أهم أنواع الصدقات الجارية التي يمكنك أن تهديها للميت هي؛ توزيع كتب دينية، أو أجزاء من القرآن الكريم لأنها نوع من الصدقة بالمال، وبناء مسجد، والتكفّل بمصاريف طالب علم، ونشر العلم عن طرق أشرطة السي دي أو الكمبيوتر أو الهاتف، وإيصال الماء للمحتاج له عن طريق حفر البئر واستخراج الماء وإيصاله بالآلات والمواسير، كما أن حسن تربية الأولاد نوع من أنواع الصدقة الجارية التي سيستفيد منها الميت بعد موته فيحرص أولاده على الدعاء له إن حرص على تربيتهم تربية صالحة فيكسب أجرهم ودعائهم، وفي الحديث النبوي الشريف ورد عن أفضل الصدقات الجارية وهي: [سبعٌ يَجري للعبدِ أجرُهُنَّ ، و هوَ في قَبرِه بعدَ موتِه : مَن علَّمَ علمًا ، أو أجرَى نهرًا ، أو حفَر بِئرًا ، أوغرَسَ نخلًا ، أو بنَى مسجِدًا ، أو ورَّثَ مُصحفًا ، أو ترَكَ ولدًا يستغفِرُ لهُ بعد موتِه][٦].[٧]


المراجع

  1. "قراءة القرآن الكريم يصل ثوابها للميت"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  2. سورة النجم، آية:39
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1631، صحيح.
  4. "الأعمال المشروعة التي تنفع الميت"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين ، الصفحة أو الرقم:1952، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3602، حسن.
  7. "ما هي الصدقة الجارية؟ وما الذي يصل الميت من أعمال الحي؟"، الاسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.