ملتي فيتامين للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ملتي فيتامين للأطفال

تنتشر على شاشات القنوات الفضائية الإعلانات التي تدعو الأهل إلى إعطاء أولادهم مكملات الفيتامين المتنوعة لضمان نموهم نموًا سلميًا، وتحرص تلك الإعلانات على تقديم مكملات الفيتامين بوصفها عنصرًا أساسيًا لا غنى عنه للطفل، فيُقبل الأهل على استخدامها سريعًا. ولكن أمِنَ الضروري حقًّا شراء تلك المكملات؟

بداية، لا بد من القول إن الفيتامينات المختلفة من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الإنسان دائمًا، وخصوصًا في مرحلة الطفولة. ولكن مكملات الفيتامينات المتعددة (multi vitamins) ليست ضرورية أبدًا للأطفال الأصحاء الذين يتابعون عملية نموهم بصورة طبيعية دونما أي مشكلات صحية.

ويتفق معظم الأطباء وخبراء الصحة على ضرورة حصول الطفل على الفيتامينات من النظام الغذائي الصحي الذي يتناوله، وهذا يعني أن الأطعمة هي المصدر الأفضل والأمثل الذي يوفر جميع الاحتياجات والعناصر الغذائية المهمة للطفل خلال السنين الأولى من حياته. وينوه الأطباء أيضًا إلى أن أفضل الأطعمة الغذائية هي الحليب ومنتجات الألبان المختلفة، والفواكه الطازجة والخضروات الورقية الخضراء، والأطعمة الغنية بالبروتين مثل الدجاج والسمك واللحوم والبيض ومنتجات الحبوب الكاملة مثل الشوفان والأرز البني.

 

حالات استخدام مكملات الفيتامين

في بعض الأحيان، يضيق الوقت على الأهل نتيجة ظروف العمل، فلا يقدرون دائمًا على إعداد أطباق الطعام المطهوة في المنزل، ولذا ينصح الأطباء بإعطاء مكملات الفيتامين المتعددة للأطفال نظرًا لأنهم لا يحصلون على كفايتهم من العناصر الغذائية. كذلك يُنصح باستخدام مكملات الفيتامين المتعددة عند الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل الربو أو أمراض الجهاز الهضمي، وخصوصًا إذا كانوا يتناولون الأدوية (في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص أولًا قبل استخدام المكملات)، وهنا بعض الحالات التي ينصح باستخدام الفيتامينات للأطفال فيها:

  • حدوث تأخر في النمو الجسدي أو الدماغي للطفل(الإخفاق في النمو).
  • معاناة الطفل من بعض أنواع الحساسية التي قد تمنعه من تناول مجموعة من الأطعمة.
  • تناول الطفل لحمية ما تقيد المغذيات التي يتناولها، مثل الحميات النباتية.

من جهة أخرى، يجب على الأهل إعطاء أولادهم مكملات الفيتامين إذا كانوا يأكلون الوجبات السريعة والمشروبات الغازية باستمرار، أو يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا (هنا لا بد من استخدام مكملات الحديد)، أو يتبعون نظامًا غذائيًا خاليًا من الحليب (هنا يجب استخدام مكملات الكالسيوم).

في حال أوصى الطبيب بتناول الفيتامينات، يجب اختيار النوع الذي يناسب سن الطفل، ولا يزودهم بأكثر من 100% من حاجتهم اليومية من المعادن والفيتامينات، ويجب أيضًا إبعاد هذه الفيتامينات عن الأطفال حتى لا يتناولوا كميات زائدة عن الحاجة.

مخاطر استخدام مكملات الفيتامين

ينطوي استخدام مكملات الفيتامين المتعددة على بعض المخاطر؛ فالجرعات المضاعفة من الفيتامينات والمعادن التي تذوب في الدهون قد تغدو سامة، كما أن بعضها قد يتفاعل مع الأدوية التي يتناولها الطفل، مسببًا عددًا من التأثيرات الجانبية.

 

أهم الفيتامينات للأطفال

كما أسلفنا الذكر، تمثل الأطعمة المصدر الأمثل للفيتامينات المهمة. وهنا قائمة بأهم الفيتامينات التي يحتاجها الأطفال مع ذكر مصادرها الغذائية:

فيتامين A: يعزز هذا الفيتامين عملية النمو الطبيعي عند الطفل، وهو ضروري لصحة العينين والبشرة والاستجابات المناعية، وتشمل مصادر فيتامين A كلًا من الحليب والجبن والجزر والبطاطا وغيرها.

فيتامينات B: تتمتع فيتامينات B المختلفة بأهمية كبيرة نظرًا لمساهمتها في عملية الأيض وإنتاج الطاقة، والحفاظ على سلامة الدورة الدموية والجهاز العصبي، وتتضمن قائمة مصادرها اللحوم والأسماك والمسكرات والبيض والحليب وفول الصويا.

فيتامين C: يعزز هذا الفيتامين صحة العضلات والأنسجة الضامة والبشرة عند الإنسان، وهو موجود بكثرة في الحمضيات والفراولة والطماطم والكيوي والخضراوات الخضراء.

فيتامين D: يؤدي دورًا هامًا في تشكيل العظام والأسنان، ويساهم في عملية امتصاص الجسم للكالسيوم، وتشمل قائمة مصادره الغذائية كلًا من الحليب والأسماك الدهنية مثل السلمون، بيد أن أفضل مصادره على الإطلاق هو أشعة الشمس.

وبالإضافة إلى الفيتامينات السابقة، هناك أيضًا عناصر غذائية أخرى مهم للأطفال في مراحل النمو ومنها:

  • البروتين: يحتاج الأطفال في سن 2-8 ما بين 64 إلى 110 غرام من البروتين يوميًا، وهو عنصر أساسي لبناء العضلات والأنسجة الأخرى في الجسم، فضلًا عن تدعيم أجهزة المناعة في الجسم. يمكن الحصول على البروتين من الأسماك والدجاج واللحوم اللينة والمكسرات والبيض والحليب واللبن والجبنة وزبدة الفول السوداني.
  • الحديد: يحتاج الجسم إلى هذا العنصر لصناعة خلايا الدم الحمراء، وهي الخلايا المسؤولة عن حمل الأكسجين عبر الدم إلى خلايا الجسم، لذلك فإن الحديد أساسي في نمو الطفل، وبدونه يصاب الطفل بفقر الدم. يحتاج الطفل ما بين 4-8 سنوات إلى 10 مليغرام حديد يوميًا، ويمكن الحصول على الحديد بشكل طبيعي من المصادر التالية: اللحم الأحمر والحبوب والخضراوات الورقية والتونا والبيض والحبوب الجافة.
  • الكالسيوم: يبني الكالسيوم عظام وأسنان الأطفال، ويحتاج الطفل بين 4-8 سنوات إلى 1000 مليغرام يوميًا ويمكن الحصول عليه من الحليب ومشتقاته.

في الختام، إذا أوصى الطبيب باستخدام مكملات الفيتامين المتعددة، يجب على الأهل حينها إعطاء الطفل تلك المناسِبة لفئته العمرية، مع الحرص طبعًا على ألا تزيد الجرعة اليومية عن الحد الموصى به. ولا بد طبعًا من إبقائها بعيدة عن متناول الطفل..