مفهوم التنمية السياسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٦ يناير ٢٠١٩
مفهوم التنمية السياسية

التنمية السياسية

يوجد العديد من التّعاريف التي وُضعت لمصطلح التّنمية السياسية فمنهم من ركّز على التّرابط بين السّياسة والعلاقات الاجتماعيّة في المجتمع، ومنهم من درس العلاقات بين مختلف الفئات من الناس مع المؤسسات الحكومية الاجتماعية والسّياسية والاقتصادية، ودرس البعض دور أجهزة الدّولة وفعالية دورها في الدّولة، والبعض الآخر ركّز على استقرار النظام السياسي الموجود ومدى القبول له من قبل المجتمع، ويمكن هنا ذكر بعض من هذه التّعاريف التي توضح المفهوم للتنمية الساسية ومنها:

  • نماذج العلاقات الموجودة بين الناس والمؤسسات الحكومية باختلاف وظائفها.
  • تحقيق لزيادة في المساواة ومدى قدرة النّظام السياسي، وتوفر التّميز في البنيّة لكلّ الجهات السياسية.

التّنمية التي تحمل التّطور في النّظام السّياسي إذ يقدر على التنفيذ والنّجاح في كلّ الضّرورات الوظيفية، وخلق قنوات رائدة لتنظيم الصراع السياسي، والاعتماد على رموز سياسية متغيرة بانتظام بهدف تقوية الانتماء وتوطيد الهوية الوطنية.

  • عملية محاولة بناء وتطبيق الّديموقراطية.
  • القدرة والنجاح في تحقيق التنمية من قبل النخبة الحاكمة.
  • قدرة النّظام الحاكم على التعامل مع مختلف الأمور في البيئة الداخلية والخارجية والتوازن فيما بينهما.


مفهوم التنمية السياسية

تعرف التنمية السياسية على أنّها التّخصص المتزايد لكلّ الأبينة السياسية في الدولة بشكلِ يرتبط بوظيفة كلّ منها، وطبيعة العمليات داخل الأنظمة الفرعية للنّظام السّياسي والتّفاعل فيما بينها، وهذا يمثّل التّنوع في الأدوار وإيجاد وظائف وأدوار محدّدة لكلّ منها مع الحرص على طرح كل الطرق التقليدية في العمل واتباع أسس علميّة جديدة لاتخاذ القرارات المختلفة، وهذا يعبر عن التّحديد في المهام وعموميتها مما يفضي للتطور والتنمية في البلدان المختلفة.


عوامل تحقق التنمية السياسية

يوجد ثلاثة عوامل يمكن أن تتحقق التّنمية السياسية عند توافرها وهي كالتالي:

  • ترشيد السلطة، أي أن تمارس ويجري تداولها على أساس محدّد وقانون تتضح فيه كلّ الوظائف مثل الدستور.
  • التمايز والتّخصص، أي التنوع في الوظائف الأساسية وإيجاد بناء متخصص لكل منها على حدا.
  • المشاركة السياسية، عن طريق الحرص على زيادة نسبة المشاركين من المواطنين في السياسية من خلال خلق وتوفير آليات المشاركة لهم وقنوات مناسبة وخاصة بهم.


عناصر التنمية السياسية

يوجد عناصر للتّنمية السّياسية ومنها ما يلي:

  • الارتقاء الحكومي، من خلال رفع ودة النظام السياسي من خلال ضبط النزاعات وتلبية الطلبات، والحرص على تحقيق المساوة والعدل بين الناس.
  • تفعيل المؤسسات، من خلال دعمها للعمل بصورةٍ نزيهة وعادلة بعيدًا عن الشخصنة، وفضّ النزعات حياديًا.
  • تشجيع المشاركة الشّعبية، من خلال تشجيع المشاركة في الانتخابات ودعم شعور المواطن بأهميتها وفائدتها ودوره في التأثير.
  • دولة الحق والقانون هي الغاية، بهدف تحقيق الديمقراطية وضمان عدم انتكاسها.


تعريفات أخرى للتنمية السياسية

  • تنمية الشّعور القومي لدى الجمهور من أجل العمل على توحيد الخصائص الثقافية في الدولة لتقوم المؤسسات فيها على مبادىء الدولة المعاصرة والتي تسيرها نظام حكومي قومي، بالإضافة على الحرص على تعبئة الجماهير ورفع وعيها السياسي في اتخاذ القرار، مع بناء قدرة الدولة على التواصل مع الشعب لتحقيق أهدافها المختلفة.
  • بناء مؤسسات الدولة أجهزتها باختلاف أنواعها وتحديد وظائفها بما يتّفق مع كلّ المبادىء الاجتماعية والثقافية وكل النّصوص الدستورية في الدولة، والتأكيد على استقلاليتها وقدرتها على فضّ النزاعات المختلفة بصورة محايدة.