معوقات التجارة الالكترونية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
معوقات التجارة الالكترونية

التّجارة الإلكترونيّة

التّجارة الإلكترونيّة، يندرج مصطلح التّجارة الإلكترونيّة ضمن أكثر المُصطلحات الشائعة في العصر الحالي والتي يتزايدُ التّداول بها في الفترة الأخيرة مع التّطوّر التّكنولوجي، تتمثّل عملية التّجارةِ الإلكترونيّة بعملية شراء وبيع المنتجات أو الخدمات عبر الأنظمة الإلكترونيّة؛ مثل شبكة الإنترنت وشبكات الحواسيب الأخرى، ولذلك تعتمدُ التّجارة الإلكترونيّة على تكنولوجيات؛ مثل عمليات تحويل الأموال الإلكترونية، وإدارة سلاسل التّوريد، والتّرويج عبر الإنترنت، ومعالجة المعاملات عبر الإنترنت، وتبادل البيانات الإلكترونيّة، ونظم إدارة المخزون، ونظم جمع البيانات الآلية، وعادةً ما تستخدم التّجارة الإلكترونيّة الحديثة شبكة الويب العالمية في مرة واحدة على الأقل في دورة حياة المعاملة، مع ذلك إنّها قد تشملُ نطاقًا أوسع من التّقنيات؛ مثل البريد الإلكتروني وأجهزة الجوال والهواتف أيضًا، يوجدُ أنواع عديدة من التجارة الإلكترونية من حيث أطراف البيع والشراء، ولكن من أكثر الأنواع انتشارًا وتداولاً، أن تكون التّجارة الإلكترونيّة من تاجر لتاجر؛ على سبيل المثال شركة DELL التي تبيع منتجاتها إلى الشّركات من خلال نظام الطّلبات والمشتريات الإلكترونيّة الخاصّ بها dell for business and organizations. أو من التاجر إلى العميل؛ مثال على ذلك: موقع شركة eBay الذي يقوم المستهلك من خلاله بشراء المنتجات التي يريدها عبر الموقع والتي تصل إليه من مختلف المناطق الجغرافية.


معوقات التجارة الإلكترونية

  • افتقاد البنيّة التّحتيّة الكاملة للقيام بالتّجارة الإلكترونيّة بصورةٍ واسعة من شبكة الاتصالات والمعلومات إلى وجود نظامٍ واضح للإدارة جيّدًا.
  • الافتقار إلى أنظمة الدفع الإلكترونيّ على الرّغم من ظهور العديد من أنظمة الدّفع الإلكترونيّ حديثًا، لكن مع ذلك إنّ عددَ مستخدميها يُعدُّ قليلاً نسبيًا.
  • قلّة الموظفين الذين لديهم الخبرة الكافية والكاملة في التّعامل عبر شبكة الإنترنت وعمليات التّرويج أو التّسويق من خلاله.
  • إن العديدَ من البلدان لا يتوفّر لديها المقاييس الخاصة بالتّجارة الإلكترونيّة.
  • عدم وجود سريّة تامّة في بعض الأحيان في نقل المعلومات الخاصة بالعملاء.
  • ارتفاع تكلفة الشّحن أو عدم إمكانيّة الشّحن إلى بعض الدّول ممّا يعيق كثيرًا من العملاء على الشراء من خلال الإنترنت.
  • قلة الوعي لدى الكثير من العملاء والحكومات حول التّجارة الإلكترونيّة والتي أصبح لها أهمية كبيرة.
  • ضعف الثّقة لدى الكثير من العملاء حول التّجارة الإلكترونيّة.
  • حاجز اللغة، بعض مواقع التّجارة الإلكترونيّة باللغة الإنجليزية وبالتالي تشكل عائقًا أمامَ المستخدمين لهذه المواقع الذين لا يجيدون الإنجليزيّة.


مزايا التجارة الإلكترونية

  • تعمل على توفير الوقت والجهد للعملاء.
  • تفتح التّجارة الإلكترونيّة فرصَ العمل الحرّ والعمل في المشروعات التي يكون لها اتصال بالأسواق العالميّة بأدنى تكلفة استثماريّة، وتعدُّ تجارة الخدمات مجالاً أساسيًا في التّجارة الإلكترونيّة.
  • تتيح إمكانية الاستفادة بالمنتجات والخدمات الخاصة بالدّول النامية والتي لم تكن متاحة لهم من قبل؛ مثل فرصة تعلّم مهنة والحصول على شهادة جامعية تسهل التّجارة الإلكترونيّة.
  • تتيح المجال أمام العملاء بالتّسوق وإجراء التّعاملات الأخرى على مدار اليوم في أيّ وقتٍ يرغبون به.
  • تساعد التّجارة الإلكترونيّة الشّركات بصورةٍ واضحةٍ من الإطلاع على متطلبات العميل إلكترونيًا ودون الحاجة للاستبيان.

217 مشاهدة