مدينة لينز النمساوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٢ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
مدينة لينز النمساوية

مدينة لينز النمساوية

تقع مدينة لينز في شمال وسط النمسا، على طول نهر الدانوب على بعد 160 كم غرب فيينا، نشأت المدينة قديمًا كحصن روماني وأصبحت مركزًا تجاريًا مهمًا في العصور الوسطى، وفي القرن الخامس عشر وأثناء إقامة الإمبراطور الروماني المقدس فريدريك الثالث في المقاطعة التي توجد بها المدينة أصبحت المدينة عاصمة لها، وبعد اهتمام الأسقف الكاثوليكي الروماني بالمدينة منذ عام 1785 أصبحت لينز مركزًا ثقافيًا مهمًا وأقيمت فيها مدارس الفن والموسيقى، والمدارس الدينية، والمعاهد العلمية والمتاحف والمعارض الفنية والمكتبات ودار الأوبرا والمسارح.

تعد المدينة غنية بالمباني التاريخية، والتي تشمل القلعة القديمة وكنيسة القديس مارتن ومبنى البلدية الباروكي القديم، والساحة الرئيسية التي تعود إلى القرن الثالث عشر مع نصب تذكاري للكنيسة الثالوث المقدس، والكاتدرائية القديمة، وكنيسة الفرنسيسكان، وتضم المدينة أيضًا الكنائس الرهبانية، والكاتدرائية القوطية الجديدة، وبعد عام 1938 ميلاديًا تطورت لتصبح مركزًا صناعيًا مهمًا وبُنيت مصانع الحديد ومصانع الصلب، وتشمل المصنوعات في المدينة أيضًا الآلات والمعدات الكهربائية والمنسوجات والزجاج والأثاث والمشروبات والأحذية والمطاط ومنتجات التبغ، إضافةً لانتشار مراكز التسوق الكبيرة ومرافق البيع بالجملة الواسعة، وتعدّ لينز مركزًا لتجارة التجزئة.[١]


جغرافيا النمسا

تقع النمسا في وسط القارة الأوروبية، وتشترك النمسا في الحدود مع 8 دول وهي ألمانيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا والمجر وسلوفينيا وإيطاليا وسويسرا، وتتشارك بأطول حدود مع ألمانيا والتي يبلغ طولها حوالي 800 كم.

وتعد النمسا من الدول القليلة غير الساحلية التي تقع في وسط قارة أوروبا إلى جانب سويسرا ولوكسمبورغ، ويوجد فيها نهر الدانوب ثاني أطول نهر في قارة أوروبا الذي يمر عبر النمسا ليصل إلى البحر الأسود على بعد 349 كم، كما أن التضاريس فيها جبيلة في أغلب المناطق والتي توجد بها جبال الألب في الغرب.[٢]

يعدّ المناخ في النمسا معتدلًا في فصل الصيف مشمسًا لطيفًا مع تساقط الأمطار أحيانًا، وفي فصل الشتاء تتساقط الثلوج باستمرار، ويتعرض الجزء الشمالي الشرقي من النمسا لشتاء بارد شديد ورياح شديدة البرودة.[٣]


المعالم السياحية في مدينة لينز

تقع مدينة لينز التي تعد ثالث أكبر مدن البلاد في موقع جذاب على ضفتي نهر الدانوب مما يجعلها مكانًا مثاليًا لرحلة نهرية واستكشاف المناطق الريفية المحيطة والمناطق ذات الجذب السياحي، وتشتهر المدينة بالعديد من الكنائس الجميلة والمتاحف والأنشطة الثقافية المتنوعة، وتعد موطنًا للأشخاص الأكثر شهرة في النمسا، بما في ذلك الروائي أدالبرت شتيفتر والملحنون فولفغانغ موزارت وأنتون بروكنر، والعالم الشهير يوهانس كيبلر، ومن أهم هذه المناطق والمعالم:[٤]

  • قلعة شلوسميوزيام لينز: تطل القلعة على نهر الدانوب، بُنيت القلعة في أوائل القرن التاسع، والتي لا يزال من الممكن رؤية بقاياها حول الجدران القديمة وبوابة فريدريش، في حين يعود تاريخ البناء الحالي إلى القرن السادس عشر، وأُعيد بناؤه في عام 1800، وتضم القلعة الآن متحف شلوسميوزيام الذي يحتوي مجموعات فنية وتاريخية مهمة إلى جانب عروض تعرض الآثار واللوحات والمنحوتات والأسلحة والدروع التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والرومان والعصور الوسطى، ويحتوي الجناح الجنوبي الأكثر حداثة على معارض تتعلق بالطبيعة والتكنولوجيا.
  • كنيسة القديس مارتن: تعد كنيسة القديس مارتن أقدم كنيسة في النمسا، يعود بناؤها إلى القرن الثامن والتي بنيت على بقايا الجدران الرومانية والتي لا يزال من الممكن رؤيتها في الخارج من المبنى، وبزيارة هذه الكنيسة الكاثوليكية الهامة يمكن رؤية المعالم البارزة والتصميم الداخلي الغني بلوحات الجدارية التي تعود للقرن الخامس عشر، بالإضافة إلى الخطوط العريضة للمداخل والنوافذ القديمة في الجدران الجانبية التي تعود إلى الفترة القوطية، وتوجد العديد من الحجارة داخل الكنيسة تحمل نقوشًا رومانية، وكشفت الحفريات الحديثة عن القاعة الملكية للقصر الإمبراطوري.
  • مركز أرس الكترونيكا: تأسس مركز آرس إلكترونيكا والذي يسمى أيضًا باسم متحف المستقبل في عام 1996 وانتقل إلى موقعه العصري الحالي على نهر الدانوب في عام 2009، صُمم المركز لإظهار سمعة المدينة كمركز ديناميكي للتكنولوجيا والإعلام، والصناعة والفن، ويتميز بعروض تركز على التكنولوجيا التي تشكل عالمنا الحديث، بما في ذلك العروض المتعلقة بتغير المناخ والتلوث، واستكشاف الفضاء، والتكنولوجيا الحيوية، والروبوتات، ويُعد المركز أيضًا موقعًا لمهرجان آرس إلكترونيكا السنوي الذي يكرم رواد العالم في الكمبيوتر، والرسوم المتحركة، والفن التفاعلي، وتصميم المواقع الإلكترونية.
  • متحف الفن لينتوس: افتتح متحف الفن لينتوس في عام 2003 وأصبح منذ ذلك الحين أحد أهم المعارض الفنية في النمسا، ومن أبرز ما يميز هذا المتحف المذهل؛ إضاءته ليلًا، إذ يظهر مجموعته الغنية من الأعمال الفنية التي تضم أكثر من 1500 قطعة من الأعمال الفنية، التي تعود إلى القرن التاسع عشر، والعديد من روائع الحداثة الكلاسيكية لأمثال النمساويين غوستاف كليمت وإيجون شيل، ومن المعالم البارزة الأخرى مجموعة من الأعمال المهمة من الحركة التعبيرية الألمانية والنمساوية التي تعود إلى عشرينات وثلاثينات القرن الماضي، ويضم المتحف أيضًا مجموعة رائعة من المنحوتات والرسومات والصور الفوتوغرافية، بالإضافة إلى متجر ومكتبة ومطعم كبير مع فناء كبير يطل على نهر الدانوب.
  • الكاتدرائية الجديدة: شُيدت هذه الكنيسة الكاثوليكية الرومانية الضخمة بين عامي 1862 و1924 على يد المهندس المعماري فينزينز ستاتز بمساحة أكبر من كاتدرائية سانت ستيفن في فيينا، وتعرف أيضًا باسم كاتدرائية الحبل بلا دنس وهي عبارة عن كنيسة ذات أعمدة قوطية ومبنى محاط بحلقة من المصليات، ومن المعالم البارزة بالكاتدرائية برج بطول 135 مترًا بُني في عام 1968.


سكان المدن النمساوية

تشتهر النمسا بمناظرها الجبلية المذهلة وهندستها المعمارية والقرى الغريبة، ولديها العديد من المدن المهمة، وأكبر مدينة بالنمسا هي العاصمة فيينا التي تعد المركز الثقافي والتجاري والسياسي في النمسا.

تقع مدينة فيينا على نهر الدانوب وكانت موطنًا لكثير من الأشخاص المشهورين، بما في ذلك موزارت وبيتهوفن وسيغموند فرويد، ويبلغ عدد سكانها حوالي 1.8 مليون نسمة، ويرتفع هذا العدد إلى 2.6 مليون نسمة إذا ضُمت المنطقة الحضرية الكبرى لها، أي ما يعادل ثلث إجمالي سكان البلاد، ومدن النمسا الرئيسية الأخرى أصغر بكثير، لكنها ليست أقل أهمية، إذ تعد كل من مدينة سالزبورغ وإنسبروك من الوجهات السياحية الشهيرة التي تتميز بتاريخها الرائع وبتراثها الثقافي.

يبلغ عدد سكان مدينة سالزبورغ حوالي 148,420 نسمة، وتضم المدينة العديد من الكنائس والقلاع والقصور التاريخية القديمة، أما مدينة إنسبروك التي هي خامس أكبر المدن النمساوية يبلغ عدد سكانها 126,851 نسمة، وهي وجهة رياضية مفضلة للرياضات الشتوية التي تحظى بشعبية كبيرة على مستوى العالم، إذ استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1964 وعام 1976، ومن المدن الهامة الأخرى في النمسا مدينة غراتس ولينز التي يبلغ عدد سكانها 273,838 نسمة، وتوجد في النمسا مدينة واحدة يوجد بها أكثر من مليون شخص، وتسعة مدن يتراوح عدد سكانها بين 100000 و1 مليون نسمة، و67 مدينة تضم ما بين 10000 و100000 نسمة.[٥]


المراجع

  1. "Linz", britannica, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  2. "Austria Facts", kids-world-travel-guide, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  3. "PRESENTATION OF AUSTRIA : GEOGRAPHY", societegenerale, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  4. "13 Top-Rated Attractions in Linz & Easy Day Trips", planetware, Retrieved 2019-11-23. Edited.
  5. "Population of Cities in Austria (2019)", worldpopulationreview, Retrieved 2019-11-23. Edited.