متى بدأت رياضة ركوب الزوارق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
متى بدأت رياضة ركوب الزوارق

رياضة ركوب الزوارق

تُعدُّ رياضةُ ركوب الزّوارق من الرّياضاتِ المائيّة المُمتعة جدًا، فهي تجذبُ الكثيرَ لممارستها، وتُقام غالبًا في البحيرات الطبيعيّة، أو الاصطناعيّة، والأنهار، إذ لا يُمكن للزوارق المُستعملة لهذه الرّياضة الإبحار في المحيطات، والبحار بسبب حجمها الصّغير، وسنتحدث في هذا المقال عن تاريخ رياضة ركوب الزوارق، وأنواع الزوارق.


تاريخُ رياضة ركوب الزّوارق

تُعدُّ رياضةُ ركوبِ الزوارق من الرِّياضاتِ القديمة جدًا، إذ قام الإنسان البدائيُّ بحرق بعض من الأجزاء من جذع الشّجرة الضّخمة، وكشطها على شكل زورقٍ صغير، أو قاربٍ ذي تجويف داخلي، وكان يُسمى باسم "الكنو"، ويرجع تاريخ صُنع هذه الزّوارق كما ذكرت بعض المصادر إلى عهد الهنود سُكان القارة الأمريكيّة الأصليين، وكانوا قد استعملوا لحاء شجر البتولا، وقد عُرفت صناعة الزوارق عند شعوب الأسكيمو أيضًا، فأُطلق على زوارقهم اسم "الكاليك"، إضافةً إلى سكان جزر المحيط الهادئ إذ كانت اسم زوارقهم "الكنو المدادة"، وبالنسبة لسكان قارة آسيا، وقارة أفريقيا، وقارة أمريكا الجنوبية فقد صنعوا زوارقهم من القصب الموجود في الأغصان المرنة، إذ كانوا يجدلونها لتُصبح زورقًا. وليس هناك تاريخٌ دقيقٌ عن بداية رياضة ركوب الزوارق، فلم يُعثر على أيِّ كتاباتٍ مُسجلة عن استخدام الزوارق للرياضة والاستمتاع، فقد كان استخدامها محصورًا بالصّيد، والانتقال من مكان لآخر، وبقيت هذه وظيفتها حتى مُنتصف القرن السابع عشر، فقد أدخل تشارلز الثاني ركوب الزوارق ضمن الرِّياضاتِ، وأعلن عن بدء أول سباق لركوب الزوارق في إنجلترا. وفي عام ألف وسبعمئة وخمسة وسبعين أنشئ أولُ نادٍ للزوارق البريطانيّة في إنجلترا، وأخذت هذه الرّياضة وقتًا طويلاً في السّير، وفي عام ألف وتسعمئة وخمسة وأربعين انتهت الحرب العالمية الثانية، وازدادت بعدها شعبيةُ رياضةُ ركوب الزوارق، فزادت أعداد الزوارق المُختصة بالرّياضة، والمغامرة في منتصف القرن العشرين. وكان شكل الزوارق بدايةً غايةً في البدائية، وبعد أن انتشرَ الاهتمامُ برياضة الزوارق طُوِّرَ شكلها، إضافةً إلى تقنيتها، إذ أصبحت المحركاتُ الخارجيةُ المُثبتة في مؤخرة الزوارق أقلَّ كُلفة عمّا كانت عليه في الماضي، وتطوَّر أسلوب تشغيلها الأمر الذي أدى إلى التنقل بها بيُسرٍ وسهولة، كما استبدلت من الخشب الخالص إلى الألمنيوم.


أنواع الزوارق

  • الزوارق الآلية: وهي زوارقٌ تسير من خلال مُحركاتٍ داخلية، أو مُحركات خارجية، ويبدأ طولها من ثلاثة أمتارٍ، ومن الممكن أن يصلَ خمسة وثلاثين مترًا.
  • الزوارق الشراعية: تسير هذه الزوارق عن طريق الأشرعة، وليس المحركات، ويتراوح طولها من ثلاثة أمتارٍ إلى خمسة وثلاثين مترًا.
  • الزوارق الشراعية الآلية: تجمع هذه الزوارق المُحرك الآليَّ مع الشراع، وتُشبه مواصفاتها مُواصفات الزوارق الآلية.
  • زوارق التجديف: هي عبارة عن زوارقَ صغيرةِ الحجم، إذ يتراوح طولها من 1.8 إلى 5.5 مترًا، وتسير عن طريق المجاديف الموجودة جانبي الزورق.
  • زوارق الكانو والكاياك: تسيرُ هذه الزوارق عن طريق مجدافٍ ثنائي، وهي صغيرة الحجم.
  • الزوارق المسطحة: تسير هذه الزوارق عن طريق دفع النّهر الذي تحتها بعمود محمول في اليدين.
  • الزورق المائي السريع: وهذا النوع من الزوارق يرتفع فوق الماء على دعامات شبيهة بالجناحين، لذا يُسمى أيضًا باسم "السفينة الطائرة"، وهو سريع جدًا.
  • زوارق السكن: وتُشبه هذه الزوارق البيت، فهي مُهيأة للسكن، وتُسمى أيضًا باسم "البيت العائم".