ما هو الفرق بين توأم الروح وشريك الحياة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠
ما هو الفرق بين توأم الروح وشريك الحياة؟

توأم الروح وشريك الحياة

من الشائع جدًا الخلط بين مفهوم توأم الروح وشريك الحياة، فقد تعتقد عزيزي الرجل أن كلا المفهومين متشابهين جدًا، ولكن يوجد هنالك فرق كبير بين المفهومين ليس على الصعيد الأكاديمي فحسب، إذ إن شريك الحياة هو الشخص الجدير بالثقة والذي يمكنكَ الاعتماد عليه والاعتداد به، في حين أن توأم الروح هو الشخص الذي يصل لحياتك ويثريها، وبينكما اتصال سلس وعلاقة قوية، وتقضي معه وقتاُ طويلًا يمنحك الشعور بالسلام ويشجعك على النمو في رحلة تطوير الذات والارتقاء لأفضل نسخة من ذاتك، وستكون محظوظًا إن أخترت توأم روحك لتكون شريكة حياتك، ولمساعدتك على فهم أعمق لمفهوم توأم الروح إليكَ بعض تعريفات الخبراء لتوضيح معنى "توأم الروح":[١]

  • علاقة تؤام الروح هي العلاقة التي يمكنكَ من خلالها التواصل بسلاسة، ولكن هذا لا يعني أنكَ لن تبذل فيها الجهد.
  • علاقة توأم الروح تُعطيكَ توقعات كبيرة عن الحب، وأحيانًا تكون توقعات غير منطقية.
  • علاقة توأم الروم تجعلكما سويًا على الرغم من التحديات والشدائد التي تمرون بها.
  • علاقة توأم الروح تُعطيك الأمل، إذ يوجد شخص ما سيحبك دون شروط ولا قيود على الرغم من عيوبك وأخفاقاتك.


الفرق بينهما؟

إليكَ بعض العلامات التي تساعدك على التفريق بين مفهوم توأم الروح وشريك الحياة:[٢]

  • توأم الروح يُعلمك دروسًا حقيقية: يعني أن توأم الروح يُلهم شغفك ويدفعك دومًا نحو تحقيق إمكانياتك، فقد تجدهم أحيانًا يغادرون حياتك بمجرد تعليمك الدروس؛ لأنهم تواجدوا بحياتكَ لتعليمك إياها، فقد يؤذيكَ هذا ولكنه لا يتنافى مع كونه توأم روح خاص بك، في حين أن شريك الحياة يُشاركك اهتماماتك ويدعمك ويساعدك على الإقدام لفعل المخاطر، ومن المرجح أنهم يبقون معكَ على المدى الطويل فهم يشتركون معكَ بعلاقة عميقة ومتبادلة.
  • الفرق في نوعية الاتصال : ينطوي نوع الاتصال الذي يربطك بتوأم الروح على تحكيم القلب والوعي، إذ إن علاقتك مع توأم الروح متطورة باستمرار ومن المحتمل أن تتضمن الألم كما الفرح، والدروس التي تتعلمها من توأم الروح تطور حياتك لتصل إلى أرقى مستويات من نفسك، وعلى الجانب الآخر في الحديث عن شريك الحياة تتطور علاقتكما عندما تكون قد وصلت بالفعل لمستويات حب الذات وقبولها، وهذا النوع من القرب يكون فيه الاستقرار كبير.
  • الفرق بين التفاهم: عندما تتقابل مع توأم روحك ستشعر وكأنكما تعرفان بعضكما البعض دون معرفتكما لبعضكما مسبقًا، فأنت تفهم حدسيًا كيف يفكر الآخر ويمكنك الشعور به، وعادةً ما تكون بينكما خصال مشتركة في مرحلة الطفولة، وهذا ما يعزز شعوركما بالقرب، وتشعر بأنك معروف لديه، وهذا يعكس جانبًا إيجابيًا بسبب شعور التفاهم وأنك تشعر بذاتك حقًا، ولكن الجانب الأكثر صعوبة هو أن كلاكما ربما ستعكسان عيوب بعضهما البعض، لذا ربما يأتي شريك حياتك من خلفية مختلفة، مما يدفع الفضول بينكما، وهذا يجعلكما في حالة صداقة أو حبّ عميق وثابت.


كيف تجد تؤام روحك؟

توأم روحك الحقيقي هو الشخص الذي يساعدك على إكمال نفسك، ومن الصعب إكمال رسالتك في الحياة منفردًا بل ستحتاج دومًا لشخص يساعدك على تحقيق ذاتك وتعيش تجربة سعيدة، صادقة، ومخلصة، لتصبح أفضل شخص من ذاتك، وهنا يأتي دور توأم الروح ليشكل اتحادًا روحيًا معك ليدفعك للارتقاء دومًا، فإذا كنت تتساءل ما إذا كان بإمكانك التعرف على توأم روحك، إليكَ بعض الإشارات لمساعدتك:[٣]

  • أنت فقط ستعرفها فورًا: شيء عميق بداخلك سيخبرك أن هذا هو أفضل شخص يناسبك وكأن هنالك قوة روحية تدفعلك لتسليمه نفسك.
  • مررت بجوارها من قبل: في وقت سابق التقيتما ببعضكما البعض حتى وإن لم تكونا قد تواصلتما، فقد يكون تؤام روحك يعيش معك بنفس الحي، أو تعملان بنفس الشارع، ومع هذا لم تلتقيا إلا عندما جاء الوقت المناسب.
  • ستلتقي روحكَ بها بالوقت المناسب: يجب أن تكون مستعدًا لتلقي الاتصال الروحي، فقد يكون عليكَ أن تمرّ بتجربة عاطفية ولا تنجح، أو عليكَ التخلي عن قائمة شريكة الحياة المثالية، ويجب أن تدرك أنه عندما يتعلق الأمر بتوأم الروح فإن التوقيت مهم جدًا.
  • يُمكنك سماع أفكارها الصامتة: مع توأم الروح هنالك عمق بالعلاقة بحيث يمكنك أن تشعر وتسمع ما يدور بداخلها وإن لم تعبر عنه شفهيًا.
  • يُمكنك مشاركتها ألمك: تعرفان بعضكما جيدًا، ويمكنك أن تعرف كيف كان يومها وتشعر بمشاعرها؛ كالحزن والقلق والتوتر، وتتشارك السعادة والفرح معها.
  • تعرف الإيجابيات من عيوبها: للعيوب جوانب إيجابية، فلكل سمة جانب إيجابي وآخر سلبي، ومُهمة كل شخص هي البحث عن الجانب الجيد من كلّ عيب، فمثلًا الأشخاص العنيدون هم صنّاع قرار جيدين، والأشخاص المنظمون بإفراط هم أفضل من يسدد الفواتير في مواعيدها.
  • تتشارك معها بنفس الأهداف: أن تتشارك معها نفس القيم والأخلاق والأهداف، وقد تكونان مختلفان في طريقة الوصول للهدف، ولكنكما تُريدان الوصول لنفس النتيجة.
  • لا تخف من الحديث معها: قد تكون المحادثات صعبة، فالتعبير عن المخاوف واتخاذ القرارات أمر غير مريح، ولكنك تعرف أنك ستكون قادرًا على حلّ الأمور معها.
  • وقتك الخاص غير مهدد: أن تحترمان حاجة كلّ منكما للاستقلالية، وتحترمان التزامات بعضكما البعض.


مَعْلُومَة

إذا أردت أن تستعد للقاء توأم روحك، إليك بعض الخطوات:[٤]

  • قدّر نفسك وكنّ شخصًا مميزًا.
  • استمتع برفقة نفسك وطور مشغفك واصقل مهاراتك.
  • تحمل المسؤولية وخطط لمستقبلك وتقبل أخطائك.
  • كن واثقاُ بنفسك وعززها يومًا بعد يوم.
  • كن ناضجًا في فكرك وتصرفاتك.
  • كن مستقلًا ماديًا وعاطفيًا، إذ تعزز الاستقلالية من ثقتك بنفسك.
  • كوّن أفكارك المستقلة واسعَ لتطويرها وتغييرها للأفضل دائمًا، وابقَ مستعدًا للتعلم المستمر من كل شيء يواجهك في الحياة.
  • اشعر بتميزك وابقَ فخورًا بإنجازاتك.
  • كن سعيدًا واجعل الآخرين سعيدين، إذ إن السعادة هي أفضل ما يمكنك أن تهبه لمن حولك.
  • الإيمان بأنك ستجد توأم روحك وكنّ مستعدًا لملاقاتها.


المراجع

  1. Kelsey Borresen (8-3-2019), "How Relationship Experts Define The Word 'Soulmate'"، huffpost.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  2. BY KATHERINE HURST, "5 Differences Between A Soulmate vs Life Partner"، .thelawofattraction.com, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  3. "18 Signs You’ve Found Your Soulmate", lifehack, Retrieved 9-7-2020. Edited.
  4. Anisha Joshi, "12 Things to Do to Get Ready to Meet Your Soul Mate"، lifehack.org, Retrieved 6-7-2020. Edited.