ما هو الحب غير المشروط في العلاقات الإنسانية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٩ مارس ٢٠٢١
ما هو الحب غير المشروط في العلاقات الإنسانية؟

ما هو الحب غير المشروط؟ وما علاماته؟

لنتعرف على مفهوم الحُب غير المشروط، علينا تمييزه أولًا عن الحب المشروط الذي يتطلب منك جهدًا كبيرًا لترضي الطرف الآخر ولتضمن سيّر العلاقة بنجاح، أما فيما يتعلق بالحُب غير المشروط فيمكننا القول إنه يأخذ بُعدًا آخر تمامًا؛ ففيه لستَ مُجبرًا على التغيير من طبيعتك وشخصيتك، ولا داعٍ لفرض شروط أو قيّود على الطرف الآخر، فالعلاقة في الحب غير المشروط تكون بتقبل الطرفين لبعضهما البعض مهما كان الأمر، ومن الجدير بالذكر أن الحُب غير المشروط يُساعد الشريك على أن يكون صادقًا وشفافًا مع الطرف الآخر من العلاقة، ويجعله غير قادر على المضي قدمًا دونه، ولا ينتظر أي مُقابل منه على ما سلكه من أفعال، بالإضافة إلى أن الجوانب الماديّة في حياة الطرفيّن لا تلعب دورًا هامًا في العلاقة ولا تؤثر عليها، فالحُب غير المشروط هو حب خالٍ من التعقيدات، إنه ببساطة شعور بالرضا نحو الشريك مهما كان طبعه أو وضعه الماديّ أو الاجتماعي، ولا ينطوي الحب غير المشروط على الرغبة في الحصول على مقابل، فهو الحب لمجرّد الحب، وبالطبع هناك علامات كثيرة تستطيع من خلالها أن تُميز الحُب غير المشروط، ومنها:[١]

  • مصدر دعم دائم: فالأشخاص الذين يشعرون بالحُب غير المشروط، يُبنى لديهم دافع لدعم الشريك بأحلامه وطموحاته وأهدافه، وذلك بغض النظر عن مدى اختلاف هذا الطموح عن المثل العليا التي يتقيّد بها الشريك الداعم، فهو سيكون بمثابة طاقة داعمة ومُحفزة لدفع الشريك إلى الرغبة في العمل وتحقيق النجاح دون استسلام أو ملل.
  • القدرة على احتواء ضعفك: الإنسان الذي يحبّك حبًّا غير مشروط يتقبّل رؤية الجانب الآخر منك مهما كان، وهو على أتمّ الاستعداد لاحتواء غضبك أو ضعفك، ومساعدتك في التغلب عن هذه المشاعر السلبيّة لتعود إلى طبيعتك مرةً أخرى.
  • تلبيّة رغباتك: في هذا النوع من الحبّ يضع الشريك احتياجاتك فوق احتياجاته إذ كان هذا يُشعرك بالسعادة، فمثلًا، عند التخطيط لمتابعة فيلم معًا ونشأ خلاف بسيط بينكما بشأن اختيار الفيلم، قد يتنازل الشريك عن رغبته في متابعة فيلمه المفضّل، ويُرضي رغبتك، وقس على هذا، ولكن احذر من أن تكون الشخص المُتلقي فقط أو الشخص الذي يتم التضحية لأجله، فمن الجيّد أيضًا أن تكون أنت الطرف المِعطاء في بعض الأوقات.
  • الاحترام: فمن المهم أن يسود الاحترام بين الطرفين سواء أكان ذلك بالمعاملة أمام الناس أو على انفراد، أو في المعتقدات والأفكار، فلا يقلل أحد من شأن الآخر ومن معتقداته التي ينتهجها في الحياة، فهذا يُحافظ على سيّر العلاقة الناجحة.
  • علامات أخرى: يمكن للحب غير المشروط أن يظهر في مساندة شريكة حياتك لك، والاحتفال بنجاحاتك، وتقديم الحب والرعاية والاهتمام لك دون طلب أو توقع مقابل منك، فإذا رأيت في شريكتك العلامات السابقة فهذا يعني أنها تحبّك حب غير مشروط.


تعرف على أهم مخاطر الحب غير المشروط

على الرغم أن الحُب غير المشروط له العديد من الفوائد إلا أنه أيضًا سيّف ذو حديّن في بعض الأمور التي قد تكون خارجة عن السيطرة، فيُمكن أن تشكل المسافة عائقًا كبيرًا في العلاقة، فمثلًا إذا أراد أحد طرفي العلاقة السفر إلى وجهة معيّنة أو الاستقرار وحده في مكان ما بهدف العمل، فيصبح هذا الأمر صعبًا للطرف الآخر؛ لأنه بحاجة إلى اهتمامه وقربه دومًا، وبالإضافة إلى أنه يمكن أن يكون الشريك مُسيئًا أو خائنًا أو شكاكًا، ولا يتحكم بطباعه السلبيّة، فهذا سوف يجعل العلاقة سلبية وغير مستقرة.

ومفهوم الحُب غير المشروط أي قبول الشخص الآخر على ما هو عليه دون قيود أو شروط قد لا يُجدِ نفعًا مع الكثير من الحالات، ويصبح الحب غير المشروط خطرًا عندما يلغي مسؤولية طرف العلاقة الآخر في الالتزام تجاه شريكه لتأسيس علاقة ناجحة، ومن ناحية أخرى فإن العلاقات العاطفية الناجحة يجب أن تقوم على أسس وشروط ومبادئ أخرى غير الحب، أي أن الحب غير المشروط ليس كافيًا لتأسيس علاقة جدية وناجحة.[٢]


كيف تتجنب الحب غير المشروط في علاقاتك؟

يحاول البعض إظهار الحب غير المشروط على أنه المعيّار الذهبي في أي علاقة، وأنه أنقى أنواع الحُب، ولكن بالوقت نفسه الحياة ليست ورديّة بالصورة التي يتخيّلها بعض الأشخاص، والحبّ غير المشروط ينطوي على بعض المخاطر وقد يُفسد العلاقة أحيانًا، ومع أنه يُمكنك التحلي ببعض الحب غير المشروط، إلا أن هناك أمور يجب أن تتجنبها ولا تسمح لها أن تأخذ شكلًا واضحًا في حياتك العاطفيّة، ومن هذه الأمور:[٣]

  • تجنب أن يكون الحب غير المشروط إلزاميًا: وذلك يعني أنه يمكن أن تتعرض للعديد من الأمور المُزعجة والمشاكل المتفاقمة في حيّاتك الزوجيّة، أو أن تحاول زوجتك الإساءة إليك، أو أن تكون قاسية مع الأطفال، أو تحاول إلغاءك وهدم معنوياتك، فبهذه الحالة الحب المشروط لا يجدي نفعًا لأنه لا يمكن التغاضي عن الإساءات، وهنا يُفضّل أن تأخذ مسافة أمان بينك وبين هذه زوجتك بعيدًا عن مشاعر الحب لتتمكن من اتخاذ القرار المناسب بشأن العلاقة.
  • تجنب الغفران طيلة الوقت: فمن الطبيعي جدًا أن يفعل الشريك شيئًا يُزعجك وُيثير غضبك، أو أن يكرر تلك الأخطاء مرارًا وتكرارًا، وفي هذه الحالة ليس عليك أن تخفي انزعاجك بهدف الحُب غير المشروط، فمن المُهم جدًا أن تتحاورا في الأمر وأن يعتذر الطرف المُخطئ لتبقى العلاقة على وفاق تام، فالعلاقات تحتاج إلى تغييرات دائمة من كلا الطرفين؛ إذ إن ديناميكيّات العلاقات لا تظل ثابتة أبدًا.
  • تجنب أن يكون من طرف واحد: يحتاج الحُب إلى طرفين لينجح، فالتنازلات الكثيرة من طرف واحد بهدف حُبه غير المشروط سوف يجعله شخص غير سعيد، لذا من المُهم أن يكون هناك تبادل بالمحبة والعاطفة والاحترام، لإبقاء العلاقة صحيّة.


قد يُهِمُّكَ: متى يكون الحب غير المشروط إيجابيًا؟

يتشكل الحُب غير المشروط بصورته الإيجابيّة عندما يفهم كل منكما احتياجات الطرف الآخر، وأن لا يكون التنازل على حساب الاحتياجات الخاصة لكل منكما، أي أن يتم التعامل مع هذا النوع من الحُب بنضج، ومعاملة الطرف الآخر بالحُب والاحترام، والأخذ بعين الاعتبار وجود حدود لكل طرف يجب عدم تخطيها من قبل الطرف الآخر وعدم الاستهزاء بها أو الاستهتار بحاجات أو رغبات وأفكار الطرف الآخر، فإذا انطوى الحب غير المشروط على نضج ووضع حدود مناسبة للطرفين سيأخذ منحى إيجابي، فالحُب غير المشروط يكون إيجابيًا إذا ما تم التعامل مع المشاكل والصعوبات التي تواجه الشريكين بتفاهم واحترام، بالإضافة إلى احترامك لطلبات الآخرين طوعًا منك، دون الإضرار بنفسك بالمرتبة الأولى.[٤]


المراجع

  1. Angelina Gupta (30/9/2020), "12 Signs Of Unconditional Love In A Relationship", bonobology, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  2. Elyssa Diamond (23/8/2016), "The Danger Of Unconditional Love", theodysseyonline, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  3. Thomas (24/9/2017), "5 Ways We Screw Up Unconditional Love", goodmenproject, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  4. Arlin Cuncic (25/10/2019), "Does Unconditional Love Create Healthy Relationships?", verywellmind, Retrieved 28/3/2021. Edited.