لتحصل على نوم مريح: هكذا تختار ملابس النوم المناسبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ١١ أغسطس ٢٠٢٠
لتحصل على نوم مريح: هكذا تختار ملابس النوم المناسبة

ملابس النوم

قد تعتقد أنه من غير المهم أن تنتبه للملابس التي ترتديها أثناء النوم وأن الأمر غير مهم، ولكن تبيّن أن ارتداء ملابس النوم المناسبة يحدث فرقًا كبيرًا في جودة نومك وصحتك بصورة عامة، كما ربطت بعض الدراسات قلة النوم أو مشكلة الأرق بالعديد من المشاكل والأمراض؛ كمشاكل العلاقات وحوادث السيارات وارتفاع ضغط الدم وأمراض قلب وغيرها، ولهذا تعدّ جودة نومك أمر هام جدًا لصحتك، وتعد ملابس النوم المناسبة عاملًا هامًا في تحسين النوم لديك ولتعزيز صحتك بصورة عامة والتخلّص من العديد من المشاكل، فيجب أن تتعرّف على الأقمشة والملابس الملائمة للنوم وغيرها من الملابس غير الملائمة.[١]


اختيار ملابس النوم المناسبة

نظرًا لأهمية ملابس النوم وتأثيرها على جودة نومك عليك أن تهتم بكيفية اختيارها، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في ذلك:[٢]

  • ركّز على القماش: يلعب القماش دورًا أساسيًا في اختيار ملابس النوم، ولهذا ضع باعتيارك اختيار ملابس نوم من الأقمشة الملائمة لك، وفيما يلي أبرز أنواع الأقمشة وخصائصها:
    • القطن: القطن هو نسيج طبيعي خفيف الوزن وناعم الملمس، ويعدّ واحدًا من أفضل الأقمشة لملابس النوم، إذ يسمح لجسدك بأن يتنفس لأنه يسمح بمرور الهواء، ولا يعدّ من الأقمشة التي تهيّج الجلد، ولكن إذا ارتديته في مناخ بارد ستشعر بمزيد من البرودة إن لم تستخدم البطانيات أثناء النوم، كما أنه غير فعّال في التخلص من الرطوبة، فإذا كنت تعاني من تعرّق ليلي لن يكون القطن الخيار الأنسب لك.
    • الحرير: الحرير قماش رائع لتنظيم حرارة جسمك؛ لأن لديه القدرة على إبقائك دافئًا عندما تبرد وباردًا عندما ترتفع درجة حرارة جسدك، ولكن الحرير الطبيعي باهظ الثمن ولا يمكن غسله بسهولة، إذ يحتاج للتنظيف الجاف، كما أنه زلق كثيرًا أثناء النوم.
    • الفلانيل: قماش ناعم يُلبس غالبًا في المناخ البارد، وتعد ملابس النوم المصنوعة من الفلانيل مريحة وتوفر الدفء والتهوية الجيدة، ولهذا ستبقى مرتاحًا بها دون أن تشعر بارتفاع درجة حرارة جسمك.
  • الأقمشة الماصة للرطوبة: إذا كنت تحبّ الدفء أثناء النوم وتعاني من التعرّق الليلي اختر ملابس النوم المصنوعة من أقمشة ماصة للرطوبة، إذ صُممت هذه الملابس خصيصًا لسحب الماء بعيدًا عن جلدك، مما يساعد جسدك في تنظيم درجة حرارته.
  • ألياف الخيزران: النسيج المصنوع من ألياف الخيزران هو نسيج ناعم وحريري الملمس، ويمكنه أن يبقي جسدك بدرجة حرارة مناسبة ومعتدلة، وهو مضاد للحساسية وقد تكون له خصائص مضادة للبكتيريا، ولهذا يعدّ من الأنسجة المناسبة لأولئك الذين لديهم بشرة حساسة أو يعانون من نوع من أنواع حساسية الجلد، ويعد نسيج الخيزران صديقًا للبيئة، فهو قابل للتحلل بنسبة 100%.
  • الصوف: يُعرف الصوف بأنه قماش الشتاء لأنه يبقيك دافئًا، ولكن يمكن أن يزيد من حرارة جسمك كثيرًا، وقد يؤدي الصوف إلى تهيّج الجلد وقد يسبب الحكة، كما أنه لا يسمح للهواء بالدخول إلى جلدك ويزيد من تعرقك في الليل.
  • اهتم بالتفاصيل: بعد أن اخترت قماش ملابس النوم المناسبة لك والمريحة لجلدك يجب أن تهتم بتفاصيلها، فيجب أن تكون ملابس النوم مريحية لتنعم بنوم هادئ وعميق، ولهذا يجب أن تختار قياسًا مناسبًا لملابس نومك، فالملابس الفضفاضة جدًا ستتحرّك كثيرًا خلال نومك وقد تسبب لك الإزعاج، ويمكن أن تسبب لك الملابس التي تحتوي على الكثير من الأزرار أو العناصر حكة مزعجة في الليل، ولكن لا يجب أن تكون ملابس النوم ضيقة أيضًا؛ لأنها تشدّ جسمك وقد تؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية؛ ولهذا اختر ملابس خالية من الأزرار والعناصر الأخرى وليست ضيقة ولا فضفاضة جدًا.


ملابس لا ترتديها عند النوم

لتحصل على نوم مريح وعميق عليك أن تتخلص من بعض الأشياء أثناء النوم، ومنها:[١]

  • الملابس الداخلية: يعدّ ارتداءالملابس الداخلية أثناء النوم ضارًا بصحتك وبجودة نومك؛ فالملابس الداخلية ضيقة ويمكن أن تولّد البكتيريا وتزيد من فرص حدوثها؛ لأن أقمشتها لا تسمح لجلدك بالتنفس ويمكن أن تسبب لك عدم الراحة أيضًا، ولكن إذا كنت لا ترغب بالتخلّي عنها أثناء النوم ارتدِ الفضفاضة منها، ويجب أن تكون مصنوعة من أقمشة قطنية وتجنّب تلك التي يدخل في نسيجها النايلون والتي تخلق أرضًا خصبة للبكتيريا وتهيج الجلد.
  • الملابس الضيقة: تعد الملابس الضيقة من أسوأ الأشياء التي يمكن أن ترتديها خلال نومك؛ لأنها تشكل خطورة على صحتك وأعصابك ويمكن أن تؤدي إلى تنميل العضلات، وقد تضرّ الملابس الضيقة بجهازك المناعي لأنها تمنع من وصول الدم للغدد اللمفاوية، ووجدت إحدى الدراسات أن الملابس الضيقة يمكن أن تثبط مستويات الميلاتونين من الارتفاع في الليل الأمر الذي يؤدي إلى حرمانك من النوم العميق.
  • الإكسسوارات: لا ترتدِ الخواتم أو الأساور أو الساعات أثناء النوم؛ لأنك تعرّض نفسك لبعض المشاكل الصحية كتهيج الجلد والحساسية، وقد تتعرّض لبعض الخدوش والجروح خلال النوم دون أن تعلم، ولهذا احرص على إزالة أي مجوهرات قبل الخلود إلى النوم.[٣]


ماذا عن النوم دون ملابس؟

أشارت بعض الدراسات إلى أن النوم دون ملابس مفيد جدًا لصحتك النفسية والجسدية، وفيما يلي فوائد النوم دون ملابس:[٤][٥]

  • النوم أفضل: يمكن للنوم بملابس النوم أن يكون مزعجًا أحيانًا، ولهذا سيكون النوم دون ملابس أكثر راحة وبالتالي ستحصل على نوم أفضل.
  • الشعور بالسعادة والحرية: النوم دون ملابس يولّد لديك شعورًا بالحرية والسعادة والراحة وستشعر بخفة أكبر.
  • زيادة النشاط: عندما تستيقظ وأنت ترتدي ملابس النوم ستشعر بالنعاس وبثقل ولن تشعر بنشاط كافٍ للذهاب إلى العمل، ولكن عندما تنام بلا ملابس فأنت سترتدي ملابس البيت فور الاستيقاظ، وبالتالي ستشعر بنشاط أكبر، فارتداء ملابس النوم لفترات طويلة يقلل من نشاطك.
  • يساعد على فقدان الوزن: قد يكون لهرمون الكورتيزول بعض الآثار السلبية على جسمك، وعندما تنام في درجات حرارة عالية أي عندما ترتدي الملابس ستظل مستويات الكورتيزول مرتفعة حتى بعد الاستيقاظ، وارتفاع هذا الهرمون سيؤدي إلى ازدياد رغبتك في تناول الطعام، أما النوم بلا ملابس سيحافظ على درجة حرارة جسمك منخفضة، وبالتالي سيحافظ على مستويات معتدلة من الكورتيزول.
  • جيد للبشرة: عندما تنام بلا ملابس ستترك كل جزء من جسدك يتنفس، وهو أمر صحي للجلد، وبالتالي ستقلل من خطر إصابتك بأمراض الجلد في المستقبل.
  • يحسّن الدورة الدموية: يمكن للملابس أن تقطع أو تقلل من جريان وتدفق الدم في جسدك، فالنوم بلا ملابس يحسن من تدفق الدم في جسدك.


قَد يُهِمُّكَ

إن كنت من محبي ارتداء الجوارب خلال النوم فاعلم أن ذلك مفيد؛ لأنه يحفز من تدفق الدم لقدميك وبالتالي سيخفض من درجة حرارة جسمك، ودرجة حرارة الجسد المنخفضة ضرورية لنوم عميق ومريح، وبهذا فارتداء الجوارب خلال النوم يساعد على نوم أفضل وأسهل، كما توجد بعض المزايا الإضافية لارتداء الجوارب أثناء النوم؛ كتحسين صحة العضلات والرئتين والقلب نتيجة تدفق الدم والأكسجين لقدميك، كما تمنع الجوارب من متلازمة رينود التي تُبقي يديك وقدميك باردة وزرقاء اللون وتجعلك تشعر بالخدر.

ولكن من ناحية أخرى توجد بعض العيوب لارتداء الجوارب خلال النوم كهبوط الدورة الدموية، ومع أنه سبق وقلنا أن الجوارب تحسّن الدورة الدموية إلا أنها قد تعمل عكس ذلك إذا اخترت جوارب ضيقة؛ لأنها ستؤدي إلى حبس الدم ومنع تدفقه، وأحيانًا قد يؤدي ارتداء الجوارب خلال النوم إلى تدني مستوى النظافة ، فإن كانت الجوارب ضيقة وغير نظيفة ستزداد فرص الإصابة بالعدوى والروائح الكريهة، ولهذا احرص على ارتداء جوارب نظيفة من الكشمير أو القطن، وأخيرًا قد تؤدي الجوارب الضيقة وغير المريحة إلى ارتفاع درجة الحرارة، فيمكن أن تحصل على تأثير معاكس وتستيقظ ليلًا بدرجة حرارة عالية مما يؤدي إلى الأرق.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "What You Should and Shouldnt Wear to Bed", www.tuck.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  2. "Find Out What You Really Should Be Wearing to Bed", www.sleep.org, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  3. "What you should and shouldnt wear to bed", www.thelist.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  4. "Heres Why You Should Never Wear Clothes To Bed Again", guff.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  5. " Top 12 Reasons Why You Should Sleep Naked", naturalon.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  6. "Sleeping With Socks On: An Argument For & Against", www.dreams.co.uk, Retrieved 2020-08-11. Edited.

52 مشاهدة