كيف يمكنك اكتشاف الشخص الكاذب

كيف يمكنك اكتشاف الشخص الكاذب

الشخص الكاذب

الكذب هو شكل من أشكال الخداع، ولكن ليست كلّ أشكال الخداع أكاذيب، فالشخص الكاذب هو الشخص الذي يعطي بعض المعلومات التي يعتقد أنها غير صحيحة ويستخدم أسلوب الخداع ليجعل الآخرين يقتنعون بهذه المعلومات، فالشخص الكاذب ينوي الخداع والتضليل في معلوماته، ولكن يوجد نوع آخر من الكذب يسميه البعض الكذبة البيضاء، وهو الكذب الذي لا يقال بنية سيئة أو ضارة للغير، فالذي يميّز الكذبة البيضاء عن الكذب المخادع أنها تُقال بحسن نيّة ولا ضرر منها، أما الشخص الكاذب المؤذي فهو من ينوي الخداع والضرر أو يهدف إلى التضليل على أقل تقدير، لكن في كلا الحالتين فالكذب واحد، وهو من التصرفات الخاطئة التي ينبغي عليكَ تجنبها والابتعاد عنها.[١]


ما هي أفضل طرق اكتشاف الكذب؟

يشير الباحثون إلى وجود العديد من الاستراتيجيات التي يستخدمها الأشخاص عندما يكذبون، ولكن بنفس الوقت توجد بعض الحيل التي تمكنك من كشف هذه الاستراتيجيات، ومن أفضل الطرق لكشف الكذب:[٢]

  • لا تعتمد على لغة الجسد وحدها: غالبًا ما يركز الناس على لغة الجسد لكشف الأكاذيب، ولكن تشير الأبحاث إلى أن العديد من السلوكيات المتوقعة لا ترتبط دائمًا بالكذب، فمثلًا تحريك العينين لا يعني دائمًا أن صاحبهما يكذب، فالأشخاص يحركون أعينهم كثيرًا عند التفكير، فعلى الرغم من أن لغة الجسد قد تكون مفتاحًا جيدًا لكشف الخداع إلا أنها ليست صحيحة دائمًا وهناك طرق أفضل يمكن الاعتماد عليها.
  • ركّز على الإشارات الصحيحة: تتضمن أحد أدق إشارات الكذب والخداع التي يستخدمها الناس ما يلي:
    • الغموض: إذا أحسست بالغموض في القصة وأخفى المتحدث تفاصيلها عن عمد فغالبًا أنه يكذب.
    • عدم اليقين الصوتي: إذا بدا الشخص غير متيقنٍ أو غير آمن أثناء الحديث فمن المرجح أنه يكذب.
    • اللامبالاة: إن الاستهجان وقلّة التعبير والملل يمكن أن تكون علامات على الكذب؛ لأن الأشخاص الكاذبين يتجنبون نقل المشاعر والروايات المحتملة.
    • التفكير الزائد: إذا بذل الشخص وقتًا وجهدًا في التفكير لملء تفاصيل القصة فهو يكذب.
  • اطلب منهم إعادة القصة في الاتجاه المعاكس: أشارت بعض الأبحاث أن مطالبة الناس بالإبلاغ عن قصصهم بترتيب عكسي بدلًا من الترتيب الزمني يمكن أن يزيد من القدرة على كشف الكذب، أيّ أنك إذا فرضت على الإنسان مزيدًا من التعقيدات المعرفية أثناء رواية القصة ستكشف كذبه بشكل أسهل؛ لأنه سيفقد تركيزه على استراتيجيات الخداع لديه ويركز جهده على تفاصيل القصة.
  • ثق بغرائزك: تشير نتائج الدراسات والأبحاث إلى أن الناس قد يكونوا قادرين على كشف الكذب بغرائزهم ويحسّون به، وأن لديهم فكرة واعية وبديهية حول ما إذا كان شخص ما يكذب أم لا.


كيف تعرف الشخص الكاذب من وجهه؟

يمكن من خلال مراقبة تعابير وجه الشخص الآخر أن تعرف ما إذا كان يكذب عليك أم لا، ولهذا انتبه إلى الإشارات التالية:[٣]

  • راقب العيون: عندما يكذب الإنسان يحرّك عيناه كثيرًا إلى أعلى وأسفل وإلى الجانبين بوتيرة متسارعة، وهو رد فعل فسيولوجي يقوم به الإنسان بسبب شعوره بعدم الارتياح.
  • ترقب الوميض السريع للعينين: يرمش الإنسان عادة حوالي خمس أو ست مرات في الدقيقة، أي بمعدل مرة كل 10 أو 12 ثانية، ولكن يرمش الإنسان بوتيرة أسرع عندما يكذب، ويجب الانتباه إلى تأثير الدوبامين في الجسم؛ لأنه أحيانًا يرتفع عند الأشخاص المصابين بانفصام الشخصية وبالتالي يرمشون بمعدل أكبر من الإنسان الطبيعي.
  • احسب كم مرة يغلق الشخص عينيه: عندما يغلق الإنسان عينيه لمدة ثانية أو ثانيتين فأنه يكذب في الغالب؛ لأن هذه آلية من آليات الدفاع، فالإنسان الطبيعي يغمض عينيه من 0.10 إلى 0.40 من الثانية.
  • انتبه لاتجاه النظر: عندما تسأل إنسان يستخدم يده اليمنى عن شيء أو حادث ما فإنه سينظر إلى جهة الأعلى واليسار ليصل إلى ذاكرته عن الحادث، وإذا نظر إلى الأعلى واليمين فهو يحاول الوصول إلى مخيلته ويبتكر إجابة ليكذب، وينطبق الشيء ذاته على الشخص الذي يستخدم يده اليسرى ولكن بالعكس.
  • راقب أيديهم: إن التفاعل الكيميائي عند الإنسان يسبب حكة في الوجه عند الكذب، فحكّ الوجه عند الحديث قد يكون دليلًا على الكذب.
  • لاحظ التعرّق المفرط: قد يظهر التعرّق على الجبهة أو الخدين أو خلف الرقبة عند الكذب، ومن المحتمل أن يحاول الشخص مسحه.
  • لاحظ احمرار الخدود: احمرار الخدود هو ردة فعل لا إرادية ناتجة عن الجهاز العصبي الودّي وتنشط في حالات القتال والهرب، وهي استجابة لإطلاق الأدرينالين فيحمرّ بعض الأشخاص عندما يكذبون.


دراسة حديثة حول الكذب

إن قول الحقيقة والتقليل من الكذب يحسّن من الصحة النفسية والبدنية للإنسان بشكل ملحوظ، وذلك وفقًا لدراسة أجرتها جمعية علم النفس الأمريكية في لوريدا، وقد كان الهدف من الدراسة هو معرفة مدى ارتباط الصدق بصحة الإنسان، وبالفعل وجد البحث أنه عندما قلّل المشاركون في التجربة أكاذيبهم اليومية بشكل هادف انعكس ذلك على تحسّن كبير في صحتهم، وكشفت الدراسة أنه في الأسابيع التي قام بها المشاركون بأكاذيب أقل تحسّنت علاقاتهم الشخصية بشكل كبير، وأن تفاعلاتهم الاجتماعية بشكل عام كانت أكثر سلاسة مما كانت عليه قبل ذلك.[٤]

كما أجرت جميعة علم النفس الأمريكية دراسة أخرى عام 2020 حول سبب لجوء الناس إلى الكذب، وبيّنت أن الناس يكذبون ليظهرون بأنهم صادقين وذلك إذا بدت الأحداث من حولهم تتحوّل لصالحهم لدرجة جيدة يصعب تصديقها؛ وذلك لأن كثير من الناس يهتمون بسمعتهم وكيف سيحكم الآخرون عليهم أكثر من اهتمامهم بأن يكونوا صادقين حقًا، فقلق الناس بشأن الظهور بمظهر الصدق والأمانة يفوق رغبتهم في أن يكونوا صادقين بالفعل، وتشير نتائج الدراسة إلى أنه عندما يحصل الأشخاص على نتائج جيدة بالفعل بشأن أي شيء فهم يتوقعون ردود فعل مشبوهة من الآخرين، ولهذا يفضّلون الكذب والتظاهر بالأمانة بدلًا من قول الحقيقة والظهور بمظهر الشخص الأناني الكاذب.[٥]


الابتسامة الحقيقية والابتسامة المزيفة

تتطلب الابتسامة ثني العضلات حول الفم سواء أكانت ابتسامة حقيقية أم مزيفة، ولكن الفرق بينهما يكمن في العضلات حول العينين والتي تسمى العضلة المدارية، ففي الابتسامة الحقيقية تتقلّص تلك العضلات حول العينين ويُسحب الجلد بجوار الأعين، وبالمقابل فإن الابتسامة المزيفة لا تستخدم تلك العضلات حول العينين، فعندما يُجبر الإنسان نفسه أن يبتسم يستخدم عضلة في كل خد ويسحب شفاهه بالشكل الصحيح ولكن عضلات العين لا تنقبض، وبهذا توضح الاختلافات في تقلصات العضلات الابتسامة الحقيقية من الابتسامة المزيفة، فعندما تبتسم بشكل طبيعي يتم تنشيط مجموعة واحدة من العضلات، وعندما تزيف ابتسامتك يتغير نمط تنشيط العضلات ويمكن للأشخاص من حولك معرفة ذلك.[٦]


المراجع

  1. "Lying", bbc, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  2. "How to Recognize the Signs That Someone Is Lying", verywellmind, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  3. "You can tell someone's lying to you by watching their face — here are 12 dead giveaways", businessinsider, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  4. "Lying Less Linked to Better Health, New Research Finds", apa, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  5. Choshen-Hillel S1, Shaw A2, Caruso EM (30-1-2020), "Lying to appear honest.", Journal of Experimental Psychology, Page 1-37.
  6. "A neurologist explains how to spot a fake smile", businessinsider, Retrieved 13-5-2020. Edited.