كيف يجب ان تعامل الزوجة زوجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
كيف يجب ان تعامل الزوجة زوجها

الزواج

يعرف الزواج بأنه عقد اجتماعي معترف به قانونيًا بين شخصين، ينطوي على ديمومة الوجود والحفاظ على النسل البشري، وتقوم العلاقة الزوجية على المودة والرحمة فهما أساس الزواج الناجح، فالمرأة للرجل سكنٌ وراحة تقيه عناء الحياة ومشقتها، والرجل للمرأة سند وظهرٌ تميل عليه وتحتمي به من كلّ ما يعتريها، ويعد الزواج أساس بناء الأسرة والتي هي أساس المجتمعات.

والأسرة مجموعة معترف بها اجتماعيًا ترتبط بالدم أو الزواج أو المعاشرة، وتشكل علاقة عاطفية، وتعمل كوحدة اقتصادية للمجتمع، ولتكون العلاقة ناجحةً بين الطرفين يجب على كل منهما أن يعرف حقوقه ويؤدي واجباته وأن يتقي الله في شريكه، وفي هذا المقال توضيح كيفية معاملة المرأة لزوجها، فالزوج هو الأب وحامي البيت وعموده، إضافة إلى ذكر أساسيات الزواج الناجح.[١]


كيفية التعامل مع الزوج

توجد العديد من الأمور المهمة في العلاقة الزوجية والتي على الزوجة مراعاتها، فيما يأتي ذكرها:

  • احترام الزوج: إن من أهم أسباب نجاح العلاقة الزوجية الاحترام بين الزوجين، فبدون الاحترام لا يمكن للعلاقة أن تدوم، ولا يعني الاحترام السماح للرجل باتخاذ كل قرار، وإنما يدور الاحترام حول الثقة بالرجل كشريك للحياة، ومعاملته بالطريقة التي تريد أن تعامَل بها الزوجة، والتحدث عن الأشياء والخطط المستقبلية والعمل كفريق واحد، إذ يحبّ الرجل أن يشعر بأنَّ كلمته مسموعة لذا يجب تأمين كافة احتياجاته ومتطلباته، والفصل بين المنزل وضغوط العمل إذا كانت الزوجة امرأة عاملة[٢].
  • معاملته معاملة حسنة: يجب تلبية رغبات الزوج ومعاملته معاملة حسنة، فالعلاقة الزوجية هو تشارك المسؤوليات والهموم، فعلى الزوجة أن تكون أفضل صديق وزميل لشريك حياة، كما عليها أن تحتوي الزوج وتقدر تعبه.[٢]
  • الحفاظ على الأسرار والخصوصية الزوجية: يجب على الزوجة الحفاظ على سرية العلاقة الزوجية، فلا يجوز أن تفشي أسرارها لأي شخص كان.[٣]
  • أخذ الأمور برويّة وتحمل عبء البيت مع زوجها: يجب على الزوجة أن تتشارك بالمسؤوليات مع الزوج، كما يجب التروي وعدم التعصب والسيطرة على غضبها إذا دخلت معه بجدالٍ أو نقاشٍ حاد، ويجب عليها ألا ترفع صوتها ولا تلجأ للهجوم والردود القاسية مهما كانت غاضبة.[٢]


أساسيات الزواج الناجح

يعد الزواج المبني على الحب والاحترام زواجًا ناجحًا، كما توجد العديد من الأمور التي تؤدي إلى نجاح العلاقة الزوجية والاستمرار بها:

  • التواصل الجيد مع الشريك: التحدث مع الشريك هو أحد أفضل الطرق للحفاظ على صحة الزواج، ويجب أن يكون الزوج لطيفًا ومحترمًا عند التواصل، كما يجب أن يكون صريحًا ويعبر عن مشاعره بصدق، ويعد الاستماع الجيد جزءًا من التواصل الجيد الناجح، كما يجب استغراق الوقت الكافي لمعرفة طلبات الشريك وحاجاته، والتحدث مع الشريك عن أمور الحياة كالأطفال والفواتير وتطلعات المستقبل، ومشاركة المشاعر والأفكار مع الشريك.[٤]
  • تخصيص وقت للشريك: مع مسؤوليات العمل والأسرة، قد يكون من السهل فقدان عامل الرومانسية، لذا يمكن التخطيط لمواعيد خاصة، إما للخروج أو البقاء في المنزل.[٤]
  • تفهّم الاختلاف بين الزوجين: من المؤكد أن الزوجين لن يتفقوا على كل شيء، لذا يجب أن يكون الزوج محترمًا أثناء الخلافات، وذلك عن طريق الاستماع إلى وجهة نظر الطرف الآخر، وعدم الغضب حتى لا تشعر بالإحباط، ومن المهم ترك المشكلة ومناقشتها في وقت لاحق.[٤]
  • بناء الثقة: تشكل الثقة أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح العلاقة الزوجية، ويشكل النقد المستمر والاحتقار تهديدات خطيرة للزواج يمكن أن تصل للطلاق.[٤]
  • تعلم المسامحة: الجميع يرتكب أخطاء، لذا على الزوج تعلم مسامحة الطرف الآخر عند الخطأ، وعدم التركيز على الأمر والتحدث فيه طويلًا.[٤]
  • الإخلاص: الإخلاص في الزواج يشمل العيون والعقل والقلب والروح، فالإخلاص يتطلب الانضباط الذاتي والوعي بالعواقب، ورفض أي شيء قد يضر بالإخلاص.[٥]
  • التواضع: يمتلك الجميع نقاط ضعف، ويعد أساس الزواج الاعتراف بأن الشخص غير مثالي ويرتكب أخطاءً وسيحتاج للمغفرة، أما التعالي على الطرف الآخر من شأنه أن يؤدي إلى فشل العلاقة الزوجية.[٥]


طرق كسر روتين الحياة الزوجية

مهما كانت العلاقة جيدة بين الزوجين فسيشعران بعد مرور وقت على زواجهما ببعض الملل، والسبب هو روتين الحياة اليومية والضغوط المختلفة، ويعدّ هذا الشعور كإنذار بضرورة التصرّف فورًا وتدارك الأمر قبل أن يستفحل أكثر، ويتحوَّل إلى مشكلةٍ حقيقية، وتوجد العديد من الخيارات والحلول والطرق الفعّالة لكسر هذا الروتين والملل، وأهم هذه الطرق ما يأتي:

  • أخذ كل منهما إجازة وتمضيتها مع الأصدقاء أو الخروج إلى رحلة: إذ تمنح الإجازات فرصة للهروب من ضغوط الحياة اليومية ومن جداول العمل ومسؤوليات الأسرة، ويمكن أخذ استراحة قصيرة كفرصة للتركيز على الشريك وتعزيز التواصل معه.[٦]
  • إنجاز أعمال غير روتينية: إذ يمكن المبادرة بتصرف مفاجئ، كتقديم هدية بمناسبة، أو تحضير وجبة الإفطار وإحضارها إلى السرير في الصباح، أو إعداد قهوة الصباح، أو يمكن الاستماع للأغاني المفضلة لكلا الطرفين، فجميع هذه الأمور تساعد في كسر الروتين وتقوية العلاقات الزوجية.[٦]
  • البحث عن هوايات مشتركة: كالتفكير بنشاط مختلف وتشارك الزوجين به معًا، مثل زراعة الحديقة أو مشاهدة فيلم ما أو حتى شراء الأغراض المنزلية.[٦]
  • الصراحة: أول خطوةٍ نحو التغيير وقتل الملل هي الجلوس والتحدّث بصراحة، فيجب على كلا الزوجين أن يخرجا إلى مكانٍ هادىء أو يختارا يومًا لا يكون فيه الأطفال في المنزل ويجلسان معًا للحديث دون إلقاء التهم أو لوم كلّ منهما للآخر بل للاتفاق على حلول منطقية.[٧]
  • التعبير عن المشاعر: إذ للكلمات أثر كبير في زيادة المحبة بين الزوجين، وعلى الزوج أن يعبر لزوجته عن حبه لها، أو التعبير عن تقدريه لتعب زوجته.[٧]
  • تعزيز الاهتمامات الشخصية: على الزوجة أن تهتم بعملها وتعزز اهتماماتها الشخصية، إذ إن قضاء بعض الوقت في الاهتمام بالأمور الشخصية ستؤدي إلى كسر الروتين في العلاقة الزوجية.[٧]
  • تكوين صداقات جديدة: قد تؤدي إضافة بعض الأشخاص الجدد إلى جعل العلاقة الزوجية منتعشة بدلًا من الروتين، ويمكن التعرّف على أشخاص مشتركين جدد فهذا سيجدد الأحاديث وأماكن التنزه ممّا يخلق حوارات جديدة.[٧]


المراجع

  1. "What Is Marriage? What Is a Family?", lumenlearning,29-11-2019، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Things Every Wife Should be Doing for Her Husband", crosswalk,29-11-2019، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  3. " Secrets in Marriage and the Need for Privacy ", verywellmind,29-11-2019، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "The Keys to a Successful Marriage ", rochester,30-11-2019، Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "8 Keys for a Successful and Healthy Marriage", becomingminimalist,30-11-2019، Retrieved 30-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت " Nine ideas that will help you keep your marriage feeling fresh ", telegraph,30-11-2019، Retrieved 30-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث " 50 Ways to Keep Your Marriage Fresh", bestlifeonline,30-11-2019، Retrieved 30-11-2019. Edited.