كيف تهيئ سيارتك لاستقبال فصل الصيف؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠
كيف تهيئ سيارتك لاستقبال فصل الصيف؟

السيارات وفصل الصيف

إن فصل الصيف يعني السفر بالنسبة لمعظم الناس، فربما تكون قد خططت لقضاء إجازة صيفية، أو السفر في عطلة نهاية الأسبوع إلى بيت خشبي صيفي، أو مجرد قضاء أمسياتك في الخارج من أجل الاستمتاع بليالي الصيف الحارة، وبالرغم من أن الحديث يكثر في كل عام عن فصل الشتاء وظروف القيادة الشتوية، وكيف سيؤثر الطقس البارد على أداء السيارة، إلا أن حرارة فصل الصيف يمكن أن تتسبب بإحداث الضرر على السيارة وعلى وظيفتها اليومية؛ إذ يمكن أن يكون الطقس الحار، والطرق الساخنة، والرحلات الطويلة وحتى الرطوبة عبارة عن بيئة مضرة لسيارتك، ولهذا، تحتاج السيارات إلى الحماية من الطقس الحار، للتأكد من أنها تعمل على النحو الأمثل، وكي لا ينتهي بها المطاف بمشكلات خطيرة، وسنعرض عليك أهم الخطوات التي يمكنك اتباعها للمحافظة على سيارتك من أشعة الشمس خلال فصل الصيف.[١]


أمور يجب أن تفعلها لتجهيز سيارتك لفصل الصيف

سوف تؤثر درجات حرارة الصيف والغبار والسير والتوقف خلال الازدحامات وعلى الإشارات المرورية على سيارتك، أضف إلى ذلك تأثيرات فصل الشتاء الماضي؛ إذ إن سيارتك ستقترب من التعطل، إلا أنه يمكنك تقليل احتمال الأعطال الميكانيكية من خلال إخضاع سيارتك إلى الصيانة الدورية، ولهذا، سنعرض عليك مجموعة من الأشياء التي يجب أن تتأكد منها في سيارتك لتكون جاهزة إلى حر فصل الصيف دون أي مشاكل:[٢]

  • نظام التكييف: أغلب أنظمة التكييف في السيارات قد تتعطل في الطقس الحار، ولهذا تأكد من فحص نظام التكييف من قبل فنّي مؤهل، وتحتوي موديلات السيارات الحديثة على فلاتر هواء داخل المقصورة من أجل تنظيف الهواء القادم من نظام التدفئة وتكييف الهواء، ولهذا اقرأ دليل المالك الخاص بسيارتك لمعرفة موقع الفلتر والفترة التي يجب أن تغيره فيها.
  • نظام التبريد: أهم سبب لتعطل نظام التبريد في السيارات في فصل الصيف هو ارتفاع درجة حرارته، ولهذا يجب عليك إفراغ سائل التبريد بالكامل من النظام، وإعادة تعبئته كل 24 شهرًا تقريبًا، ولا تنسَ أن تفحص مستوى سائل التبريد وحالته وتركيزه باستمرار، ويوصى عادةً بوضع مزيج 50/50 من سائل التجمد والماء داخل نظام التبريد، ولا تُزل غطاء الروديتر نهائيًا حتى يبرد المحرك تمامًا، وافحص ثبات وحالة أحزمة القيادة، والمشابك والخراطيم عند الميكانيكي.
  • الزيت: غير الزيت وفلتر الزيت في سيارتك كما هو محدد في دليل المالك الخاص بسيارتك؛ إذ يوصى في أغلب السيارات بتغييره كل 3000 ميل أو 5000 كيلو متر تقريبًا، خاصة إذا كنت تقود السيارة كثيرًا، أو تذهب بها إلى أماكن بعيدة.
  • المحرك: استبدل الفلاتر الأخرى الموجودة في سيارتك كفلتر الهواء، وفلتر الوقود، ونظام التهوية لعلبة المرفق PCV وغيرها، ويوصى بتغيير هذه الفلاتر في الأجواء المغبرة، وتأكد من إصلاح مشاكل القدرة في المحرك، كصعوبة التشغيل، أو اضطراب في المحرك أثناء التوقف، أو فقدان القوة فجأة وتناقصها.
  • مسّاحات الزجاج الأمامي: يتسبب الزجاج الأمامي المتسخ في إجهاد العين، ويمكن أن يشكل خطرًا على السلامة، لهذا استبدل مسّاحات الزجاج الأمامية واستخدم كمية كبيرة من سائل غسيل الزجاج.
  • الأضواء: افحص جميع الأضواء والمصابيح في سيارتك، واستبدل المصابيح المحترقة، ولا تنسَ تنظيف الأوساخ والحشرات العالقة بالأضواء باستمرار، ولتفادي الخدوش، لا تستخدم منشفة جافة.
  • الإطارات: دوّر أو غير الإطارات في سيارتك كل 5000 ميل أو 8000 كيلو متر تقريبًا، وافحص الضغط في الإطارات مرة كل شهر، وتأكد من فحصها عندما تكون باردة وقبل قيادة السيارة لأي مسافة، ولا تنسَ التأكد من الإطار الاحتياطي أيضًا، وتأكد من أن تكون الرافعة أو الجك في حالة جيدة، وافحص السطح الخارجي للإطارات، وتأكد من خلوها من التشققات والتآكلات.
  • الفرامل: يجب عليك فحص الفرامل كما هو موصى به في دليل المالك، أو قبل ذلك، وإذا لاحظت أن الفرامل فيها نبضات أو تصدر ضوضاء أو تحتاج إلى مسافة طويلة لتوقف السيارة، فهنا يجب عليك تغييرها بأسرع وقت ممكن.
  • البطارية: يمكن أن تتعطل بطارية السيارة في أي وقت من السنة، والطريقة الوحيدة الدقيقة للكشف عن ضُعف البطارية هي باستخدام المعدات الجيدة، ويمكنك العناية ببطارية سيارتك من خلال مسح التأكسد على الأقطاب الذي يحدث من خلال كابلات التوصيل، وتنظيف البطارية والأقطاب وإعادة شد جميع الوصلات، وإذا كان غطاء البطارية قابلًا للإزالة، فتأكد من مستوى السوائل شهريًا، وتجنب ملامسة الرواسب المسببة للتآكل وحمض البطارية، وارتد أيضًا القفازات المطاطية لحماية عينيك.
  • عدة طوارئ: ضع في سيارتك بعض أدوات أو عدة الطوارئ الأساسية، واطلب من الميكانيكي بعض الاقتراحات لذلك، ويمكنك اقتناء مجموعة الإسعافات الأولية، ومطفأة حرائق ومصباح كهربائي.


كيف تحمي سيارتك من أشعة الشمس؟

أنت تعلم بأن التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يُضر ببشرتك، ولكن هل تعلم أن أشعة الشمس يمكن أن تُضر بسيارتك أيضًا؟ عندما تترك سيارتك في الشمس لفترات طويلة، يمكن أن تصل درجة الحرارة في داخلها إلى 145 درجة فهرنهايت أو62.7 درجة مئوية، في حين أن سطح السيارة الخارجي يمكن أن تصل درجة حرارته إلى ما يقرب من 200 درجة فهرنهايت أو93.3 درجة مئوية، ويجب أن تعلم أن سيارتك ليست محصنة ضد الآثار السلبية الناجمة عن هذه الحرارة، ولهذا، سنعرض عليك 10 طرق بسيطة لحماية سيارتك من أضرار أشعة الشمس:[٣]

  • تحقق من مستوى السوائل بانتظام: عندما يكون الجو حارًا في الخارج، يمكن أن تُستهلك السوائل في سيارتك أسرع من الظروف العادية، وإذا كان في سيارتك كمية قليلة من سائل التبريد أو زيت ناقل الحركة أو أي زيوت أخرى، فإن هذه المستويات المنخفضة ستعمل بجانب درجات الحرارة المرتفعة على زيادة فرص تعطل سيارتك.
  • اختبر بطاريتك مرة أو مرتين في كل صيف: عندما تكون درجة الحرارة في الخارج ساخنة، فغالبًا ما يكون هنالك حِملٌ أعلى على بطارية سيارتك في حال عمل الأنظمة كنظام التكييف، وتساهم الصيانة الدورية للبطارية ونظام الشحن في إبعاد المشاكل عن سيارتك، كمشكلة عدم القدرة على تشغيلها في الأيام الحارة.
  • افحص فلاتر الهواء: عادة ما يكون هناك المزيد من الغبار والأوساخ التي تحوم في الهواء خلال الأشهر الدافئة، وخاصة في الأجواء الجافة، وهذه التراكمات يمكن أن تسد فلاتر الهواء في سيارتك، وإذا حدث ذلك، فقد تعاني سيارتك من الاستهلاك الزائد للوقود، ويمكن أن يتسبب في تلف مستشعر تدفق الهواء الشامل الذي يساعد على تنظيم مستويات الهواء والوقود في المحرك.
  • استخدم ألواحًا شمسية عاكسة على الزجاج الأمامي والخلفي: على الرغم من أنه قد يبدو من الصعب وضع وإزالة هذه الألواح القابلة للطي في كل مرة ستذهب فيها بسيارتك إلى الخارج، إلا أنها مفيدة جدًا على المدى الطويل؛ إذ تقلل هذه الألواح من درجة الحرارة الإجمالية كثيرًا داخل سيارتك، والتي ستشعر بها عند العودة والجلوس في السيارة، كما أنك ستخفف من استخدام نظام التكييف لتبريد السيارة، وتساعد هذه الألواح أيضًا على منع تأثير البقع البيضاء التي ستتركها الشمس على الأسطح الداخلية وعلى الفرش، والتي يمكن أن تُقلل من قيمة سيارتك إذا أردت أن تبيعها.
  • تفقّد ضغط الإطارات شهريًا: يمكن أن تكون الحرارة الشديدة، والهواء المحاصر والمطاط عبارة عن مزيج متطاير، وهذا ما سيحدث لسيارتك في أشهر الصيف، فمن المرجح أن تنفجر الإطارات غير المملوءة بالهواء في درجات الحرارة المرتفعة، ولهذا تفادى المشاكل والاستهلاك الزائد للوقود من خلال فحص ضغط الإطارات مرة واحدة في الشهر على الأقل، وحاول أن تفحص ضغط الإطارات في وقت مبكر من اليوم، عندما تكون درجات الحرارة أبرد من أجل قراءة الضغط بدقة أكثر.
  • اركن سيارتك بذكاء: إذا كان لديك خيار بين إيقاف سيارتك في منتصف موقف للسيارات تحت أشعة الشمس الحارقة، أو تحت شجرة كثيفة، فاختر ظل الشجرة، فهذا الخيار لا يتطلب أي حماية باهظة الثمن، وسيُبقي سيارتك من الداخل باردة قدر الإمكان.
  • نظف سيارتك من الداخل بانتظام: يمكن أن يتسبب الغبار مع أشعة الشمس الساخنة في إحداث فوضى في مقصورة سيارتك، مما يؤدي إلى ترسّب الأوساخ على لوحة العدادات والأسطح الأخرى، ولكن مع التنظيف الدوري، فلن يشكل هذا الأمر مشكلة بالنسبة لك، فقط تأكد من استخدام المنظفات المخصصة للسيارات لتجنب حدوث البقع وحدوث تشققات على الأسطح.
  • اغسل سيارتك وجففها يدويًا: مثلما يتراكم الغبار والأوساخ على الأسطح الداخلية لسيارتك عند التعرض لدرجات حرارة عالية، يمكن أن يعاني الطلاء الخارجي أيضًا في شمس الصيف، ولهذا، اغسل سيارتك دائمًا للحفاظ على نظافتها من الخارج، وجففها جيدًا باليد باستخدام قطعة قماش ناعمة، لكي لا تلتصق أجزاء من المعادن والأوساخ بالرطوبة المتبقية بعد الغسيل.
  • استخدم ملمّعًا واقيًا: لا يكفي تنظيف سيارتك من وقت لآخر فقط، بل يجب عليك تلميعها باستخدام ملمع Wax مرتين في السنة على الأقل لتثبيت الزيوت الطبيعية على الطلاء الخارجي وتوفير طبقة من الحماية، ليس فقط من أجزاء الأوساخ التي يمكن أن تخدش السطح وحسب، بل من أشعة الشمس أيضًا.
  • فكّر في التغليف الواقي للطلاء: إذا أردت أن تكون حذرًا من الضرر المحتمل لأشعة الشمس على سيارتك، فقد ترغب في التفكير باستخدام تغليف الطلاء الواقي لحماية الطلاء؛ إذ تغطي بعض أنواع من هذا التغليف مصابيح الأكريليك الأمامية فقط، ولكن تتوفر بعض الأغلفة التي تغطي سيارتك بالكامل، وإذا اتبعت بعض أو كل هذه النصائح البسيطة لتوفير الحماية من أشعة الشمس الحارقة، فإن سيارتك ستصبح أكثر جمالًا، مثلها مثل بشرتك مع الاستخدام المنتظم لواقي الشمس؛ إذ إنها لا تحتاج إلى الكثير من الجهد لتطبيقها، كما يمكن لهذه النصائح أن توفر عليك الكثير من المال، وتساعد في الحفاظ على قيمة سيارتك بمرور الوقت.


خمسة أشياء مفاجئة تحدث في سيارتك في الصيف

قد تتفاجأ بحدوث بعض الأمور لسيارتك أثناء فصل الصيف، مثل:[٤]

  • تساقط قطرات ماء من السيارة: قد تنزعج عند رؤية برك من الماء تحت سيارتك عندما تكون مركونة، وقد يكون من الممكن في بعض الأحيان أيضًا رؤية الماء وهو يتساقط من السيارات أثناء السير؛ وهذا بسبب نظام تكييف الهواء، فهو عبارة عن ماء مُكثّف يتساقط من المبخر، وهو مصمم ليتم تقطير الماء منه بهذه الطريقة، ونظام تكييف الهواء لا يبرد الماء فقط، بل يُزيل الرطوبة، ولهذا يجب أن يذهب الماء إلى مكان ما.
  • دخان من فتحات الهواء: أعمدة الدخان البيضاء الخارجة من فتحات التهوية عند تشغيل السيارة مقلقة للغاية - لا داعي للقلق ما لم يكن الدخان كثيفًا - وذلك بسبب نظام تكييف الهواء في سيارتك الذي يتصادم مرة أخرى مع الطقس الحار.
  • ضجيج عالٍ من حجرة المحرك: أثناء قيادتك في حركة المرور البطيئة، قد يكون سماعك لصوت عالٍ قادم من حجرة المحرك أمرًا مثيرًا للقلق، وغالبًا ما يأتي الصوت ويذهب، ولكنه يتوقف مرة أخرى عندما تتحرك السيارة، وهذا الضجيج عبارة عن صوت مروحة تبريد المحرك وهي تتوقف ثم تعود للعمل، وذلك من أجل توفير الوقود، لا يحدث هذا الأمر طوال الوقت، ولكنه يبدأ عندما ترتفع درجة حرارة ماء المحرك إلى حد كبير، وبمجرد أن تتحرك السيارة مرة أخرى، سيضمن تدفق الهواء عبر شبكة المبرد عدم الحاجة إلى المروحة للتبريد.
  • لزوجة طلاء السيارة: إذا أوقفت سيارتك تحت شجرة في فصل الصيف، فقد لا تلاحظ أثر ذلك حتى تمرر يدك فوق الطلاء، لتكتشف أن العصارة أو النسغ من الشجرة قد تجمع في قطرات لزجة صغيرة على جميع أنحاء سيارتك، وإذا ترك النسغ على ما هو، فسيصبح صلبًا ويمكن أن يتسبب في تلف الطلاء، لذا من الأفضل إزالته بالكثير من الماء مع والصابون أو الشامبو.
  • بطء السيارة: قد تلاحظ أن سيارتك تبدو بطيئة أكثر في أشهر الصيف، وخاصة إذا كان محرك سيارتك أصغر وأقل قوة، ويمكن أن يبدو التسارع أبطأ، والاستجابة أقل من ما هي عليه في الشتاء؛ وذلك لأن هواء الصيف الحار أقل كثافة، وبالتالي يؤثر على أداء المحرك وعلى استهلاك الوقود، ولكن في الصباح الباكر البارد سيكون أداء المحركات أفضل.


مَعْلومَة

هل تعلم أن لون سيارتك الخارجي له فوائد أكثر من مجرد أن يجعل سيارتك تبدو رائعة، فاعتمادًا على لونه ونوعه، يمكن للطلاء المطبق على الجزء الخارجي من سيارتك إما أن يعكس أو يمتص ضوء الشمس عند وقوفك في الهواء الطلق، ولكن هذا الأمر يمكنه أن يغير درجة الحرارة داخل المقصورة، وخاصة في يوم صيفي حار، لأنه لا يوجد أحد يحب ركوب سيارته وحرق ظهره وأرجله، وعادة، كلما كان اللون الخارجي أغمق، كلما زادت الحرارة والطاقة التي يمتصها من أشعة الشمس، مما يزيد من درجة الحرارة داخل المقصورة في السيارة، كما أن المحتوى المعدني Metallic Content في الطلاء يمكن أن يُسهم في ارتفاع درجة الحرارة داخل السيارة، وقد أظهرت الدراسات أن الفرق في درجة الحرارة بين سيارة بيضاء وسيارة أخرى سوداء مركونتان في الشمس يمكن أن يصل من 5 إلى 6 درجات بعد ساعة واحدة فقط، وهذا يعني أن نظام تكييف الهواء في سيارتك يجب أن يعمل بقدرة أكبر لتبريد السيارة من داخل، مما يزيد من استهلاك الوقود وانبعاثات العادم، في حين أن متوسط زيادة استهلاك الوقود لكل سيارة والبالغة 2 في المئة لا تبدو كثيرة، لكن عند ضرب هذا الرقم بعدد المركبات ذات اللون الداكن التي تسير على الطرقات، فإن هذا سيضيف ملايين اللترات من الوقود وأطنان من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي يمكن تخفيفها كل عام.

يمكن أن يؤثر اللون الداخلي لسيارتك أيضًا على مقدار الحرارة المحتفظ بها في الداخل؛ إذ تمتص لوحات العدادات، المقاعد الجلدية والديكورات داكنة اللون المزيد من الحرارة، وتستغرق وقتًا أطول لتبرد بمجرد التحرك بالسيارة، كما تستغرق المقاعد الجلدية وقتًا أطول لتبديد الحرارة من المقاعد المكسوة بالقماش، لذا يمكن أن يساعدك استخدام أغطية لمقاعد السيارة في منع أضرار أشعة الشمس، ويساعدك في الحفاظ على برودة المقاعد.[٥]


المراجع

  1. Kayla Mulisano (22-7-2015), "What Hot Weather Does To Your Car"، autologicgso, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  2. "Getting Your Vehicle Ready For Summer", ase, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  3. Elan McAfee (3-12-2015), "Top 10 Ways to Protect Your Car From Sun Damage"، yourmechanic, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  4. "Five surprising things your car does in summer", rac,23-7-2019، Retrieved 22-6-2020. Edited.
  5. Joel Ilton (9-10-2019), "Which car colours keep you cooler?"، autoguru, Retrieved 22-6-2020. Edited.

128 مشاهدة