كيف تصبح صاحب شخصية عقلانية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
كيف تصبح صاحب شخصية عقلانية؟

الشخصية العقلانية

تُعرف الشخصية العقلانية بأنها الشخصية التي تستخدم العقل والمنطق أكثر من العاطفة وتعمل على أساسهما وتتخذ القرارات بناءً عليهما، فالإنسان العقلاني يتخذ قراراته بناءً على المنطق بدلًا من الاعتماد على الاندفاع أو النزوات أو العواطف.[١]ويتميّز الإنسان العقلاني بتفكير ذكي؛ بسبب اعتماده على المنطق والعقل، بحيث يتخذ قراراته بعيدًا عن العاطفة، ويتطلب التفكير العقلاني منك النظر إلى جانبي أي قضية أو مشكلة لتتوصل إلى قرار عقلاني ومنطقي وغالبًا لا يمكنك التفكير بطريقة عقلانية إذا كنت تشعر بالوحدة أو الضعف، ففي هذه الحالة ستتغلب عليك العاطفة والمشاعر، وسنقدم لك في هذا المقال بعض النصائح التي ستساعدك على أن تمتلك شخصية عقلانية.[٢]


كيف تصبح صاحب شخصية عقلانية؟

لتصبح صاحب شخصية عقلانية عليك أن تغيّر نظرتك للأمور وسلوكك، وتستغرق هذه المهمة القليل من الوقت، وإليك فيما يلي ثلاث طرق ستساعدك على أن تصبح صاحب شخصية عقلانية:[٣]

  • فكّر بعقلانية ومنطق: لتتمكن من التفكير بعقلانية اتبع النصائح التالية:
    • اقبل التحدّي لتطوّر تفكيرك العقلاني: في البداية عليك أن تغيّر الطريقة التي تعالج بها الأحداث والتي تفكّر بها أيضًا، وانظر إلى هذا التغيير على أنه تحدِّ أو فرصة للتطور، ولتطوّر تفكيرك العقلاني يجب أن يكون تفكيرك أكثر تركيزًا ومنطقية باستخدام الخبرة والحقائق والأبحاث والتجارب السابقة لتخطط وتتخذ القرارات المناسبة.
    • واجه تحيّزاتك المعرفية: عليك أن تكون صادقًا بشأن تحيزاتك المعرفية، ولتصبح شخصًا عقلانيًا، حاول أن تعبّر عن آرائك الخاصة وتوجد المبررات المنطقية لدعمها وتتجنّب أي ميول قد ينتقص من حكمتك أو قدرتك على التفكير بشكل عقلاني، وحاول أن تفكّر بموضوعية وحيادية وواجه تحيزاتك المعرفية بالتعرّف عليها أولًا ومن ثم تغييرها والتغلب عليها.
    • طوّر نظامًا لتحسين تفكيرك العقلاني: ابدأ في وضع خطة واضحة لتحقيق ما تريد، فمثلًا يمكنك الاستعانة بدفتر خاص لتكتب عليه المواقف التي واجهتها وسجّل تحليلاتك بتقييم تلك المواقف، وسجل كل ما فكرت به حينها وكيف كانت ردة فعلك وما تعلمته عن نفسك وما الأشياء التي يمكن أن تغيرها، وكيف يمكن أن يصبح ردك منطقيًا وعقلانيًا، ومارس هذه الاستراتيجية عند مواجهة المشاكل أيضًا، وعندما تواجه مشاعر قوية أو سلبية حلّل تلك المشاعر والسبب الذي أدى إليها لتتمكن من التغلب عليها.
    • مارس عادات التفكير العقلاني: لتطوّر عادات تفكير عقلانية عليك أن تأخذ وقتًا كافيًا لممارستها باستمرار وستأخذ هذه العملية منك بعض الوقت والجهد ولكن الممارسة من أهم الأمور لتتمكن من التفكير بعقلانية بسهولة وعفوية.
  • عبّر عن شخصيتك العقلانية: وذلك من خلال ما يلي:
    • تحدّث عن آرائك بعقلانية: فبالإضافة إلى تطوير التفكير العقلاني لديك، عليك أن تُظهِر نفسك على أنك شخص عقلاني من خلال سلوكياتك، ولهذا تحدّث مع الآخرين عن أفكارك وآرائك وقدّم الدعم والتفسير والحقائق التي تؤكد معتقداتك وناقش هذه الأفكار مع الآخرين وكن منفتحًا على تغيير رأيك إن اقتنعت بأدلة وحجج الآخرين.
    • انخرط في النقاش: الشخصيات العقلانية تنخرط مع الآخرين بنقاشات حول العديد من القضايا وهذا السلوك يُظهِرك بمظهر المفكّر والمنفتح، وأثناء النقاش استعد للتعبير عن أفكارك ودافع عنها بحجج منطقية، واعترف بأن الشخص الذي تناقشه تكلم بطريقة منطقية أو أعطى تحليلًا جيدًا للأمور، حتى لو كان رأيه مخالفًا لرأيك واستمع إلى الحجج المضادة وكن على استعداد لتقبلها.
    • تجنّب الشكوى: الإفراط في الشكوى يوضّح أنك غير قادر على التفكير بعقلانية ومنطق وأنك غير قادر على مواجهة مشاكلك والتفكير بحلول منطقية لها.
  • كن عقلانيًا في علاقاتك: وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:
    • استمع بتركيز واهتمام: ينطبق التفكير العقلاني أيضًا على علاقاتك، ولهذا عليك أن تكون صديقًا أو شريكًا أكثر عقلانية من خلال الاستماع النشط للآخرين، وإذا شكى لك صديق عن مشكلة ما حاول أن تفكّر بشكل منطقي وتحلل المعلومات التي لديك قبل مساعدته، ولتمارس الاستماع النشط عليك أن تحافظ على التواصل البصري مع صديقك ولاحظ تعابير وجهه وتجنّب أي مشتتات قد تلهيك عن حديثه، ووضّح الأمور وأعد صياغتها لتتأكد من أنك فهمتها جيدًا، وافصل بين المعلومات العاطفية والمنطقية التي يقدّمها لك.
    • ضع باعتبارك وجهة نظر الشخص الآخر: عليك أن تعدّل توقعاتك وتنظر من منظور الآخرين، ولهذا كن مرنًا معهم ومتفهمًا لهم، وضع باعتبارك أن ليس جميع الأشخاص عقلانيين، ولهذا حاول أن توفر لهم منظورًا عقلانيًا غير المنظور العاطفي الذي يفكرون من خلاله.
    • كن صديقًا صادقًا وعقلانيًا: عليك أن تكون صوت العقل لصديقك وإذا بدأت بالتصرف والتفكير بعقلانية سيميل الجميع لطلب مشورتك ونصائحك، وحاول أن تقدّم النصيحة بصدق دون مجاملات أو تلطيف للحقائق، ولكن قد يحتاج الأصدقاء أحيانًا مجالًا للتنفيس عن مشاعرهم ومشاركتها معك فحسب، فلا تقدّم مشورة غير مرغوب بها إذا لم يطلبها صديقك.


لماذا يجب أن تكون ذا شخصية عقلانية؟

يعود عليك التفكير العقلاني بالكثير من المنافع والميزات التي تنعكس على صحتك النفسية، ولهذا عليك أن تتمتع بشخصية عقلانية وتطوّرها، وفيما يلي بعض فوائد التفكير العقلاني:[٤]

  • التفكير العقلاني تفكير متوازن يقبل التدرّج في الحلول والمرونة في التفكير، فهو تفكير معتدل في توصيفه للمشاكل والقضايا والمواقف.
  • التفكير العقلاني يتجنّب التفكير المتطرف وبالتالي يتجنب الخضوع للمشاعر المتطرفة التي يتعرّض لها الأشخاص العاطفيون، فالتفكير العقلاني يسمح لك بقبول نواقص الأمور، فإذا كنت شخصًا عقلانيًا فأنت تعرف أنه لا يوجد نجاح كامل دون فشل، ولا يوجد شريك كامل دون عيوب، وبهذا ستكون قادرًا على التفكير بمنطق دون السماح للمشاعر بالسيطرة عليك.
  • التفكير العقلاني واقعي ويرتكز على الموضوعية، ويمكنك التأكد من هذا بملاحظة أن الأشياء والمعتقدات التي تزعجك غالبًا ما يكون لها علاقة ضعيفة بالواقع، ولهذا فهي تولّد مشاعر وأفكار عاطفية بعيدة عن المنطق والعقل والواقع.
  • التفكير العقلاني تفكير علمي يساعدك على تبنّي منظور مختلف يقبل الظروف الحالية وينظر في حلول وطرق تجعل الوضع أفضل، ويجعلك أكثر توافقًا مع ما يحدث من حولك، وبالتالي ستحاول تحسين الواقع بدرجات نسبية بناءً على حلول منطقية بدلًا من احتمالية تدهور الأمور إذا كنت صاحب تفكير عاطفي.
  • التفكير العقلاني يسمح لك بطرح الأسئلة وتحسينها في المستقبل وتكييف الوسائل مع الغايات، الأمر الذي لا يمكنك فعله مع التفكير العاطفي الذي لا يسمح لك بالتحسين ويجعلك تستسلم أمام مشاعرك السلبية.


مَعْلومَة

يكمن الاختلاف بين الشخصية العقلانية والعاطفية في التحكّم بالتفكير، فكل إنسان فريد بطريقة خاصة، ويختلف الأشخاص بالطرق والوسائل التي يتفاعلون بها مع المواقف التي يتعرضون لها، فالأشخاص العاطفيون هم الذين يعبّرون أكثر عن ردات أفعالهم ومشاعرهم في المواقف التي يتعرضون لها وتكون هذه المشاعر مرئية ومحسوسة ويمكن ملاحظتها من قبل الآخرين، ومهما كانت المشاعر والعواطف التي يشعرون بها ستظهر من خلال إيماءاتهم ومحادثاتهم وردود أفعالهم ، فالإنسان العاطفي يتأثر بمحيطه بسهولة، ويمكن لأبسط الأمور وأصغرها أن تؤثر به وتجعله يتفاعل ويُبدي ردات فعل واضحة، ويُعتقد أن الأشخاص العاطفيين ضعفاء ويصعب التعامل معهم أحيانًا.

بينما يميل الشخص العقلاني إلى التفكير اعتمادًا على العقل والمنطق ويمكنه أن يتحكّم بتفكيره عند اتخاذه للقرارات، وهذه السمة جيدة غالبًا ويتميز بها الإنسان الذي يملكها؛ لأنها تجعله قادرًا على التحكّم بتصرفاته وردات فعله، وبالتالي سيتجنّب العنف أو السلوك غير اللائق في بعض المواقف، الأمر الذي يعدّ صعبًا نوعًا ما عند الأشخاص ذوي الشخصية العاطفية، ولكن يُتهم الأشخاص العقلانيون أحيانًا بأنهم لا يعبّرون عن مشاعرهم ولا يهتمون لشيء، وقد يُعتقد أحيانًا أنهم يفتقرون للمشاعر، لكن لا بد أن تعلم بأن التفكير العقلاني يوصف بأنه التفكير الذي يمكّنك من الوصول إلى الأهداف وحل المشكلات والتعامل معها بسهولة.[٥]


المراجع

  1. "rational", www.vocabulary.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  2. "rational", www.collinsdictionary.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  3. "How to Be Rational", www.wikihow.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  4. "On the mental health benefits of rational thinking", www.counselling-directory.org.uk, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  5. "Difference Between Emotional and Rational", pediaa.com, Retrieved 2020-08-26. Edited.