مفهوم السلوك لغة واصطلاحا

مفهوم السلوك لغة واصطلاحا
مفهوم السلوك لغة واصطلاحا

مفهوم السلوك

يُعرّف السلوك لغةً بضم السين على أنه سيرة الإنسان وتصرفاته، وسَلَكَ الإنسانُ مسلكًا أي تصرّف على نحو ما، وسَلَكَ طريقًا أي سارَ فيه،[١]ويُعرف السلوك أيضًا بأنه الطريقة التي يتصرّف بها شخص ما مع الآخرين، وهو أي شيء يفعله الكائن الحي ويتضمن فعلًا واستجابة للتحفيز، كما أنه استجابة فرد أو جماعة للبيئة، بالإضافة إلى أنه الطريقة التي يعمل بها شيء ما.[٢]

أما اصطلاحًا فيمكن تعريف السلوك الإنساني على أنه فعل أو رد فعل الإنسان استجابة لتحفيز داخلي أو خارجي، فإذا كنت تريد معرفة سلوك شخص ما، فلا بد لك أن تعرف كيف سيتصرف إذا حدث معه شيء ما في موقف معين، وبعدها يمكنك بسهولة تقييم السلوك من خلال قبوله أو رفضه، ويُقيّم الكثيرون سلوكيات الأشخاص من حولهم من خلال الحكم على ردود أفعالهم تجاه مختلف المحفزات،[٣]ويُعرّف السلوك في علم النفس على أنه رد الفعل الخارجي الذي يقدمه الإنسان تجاه بيئته، مع العلم أن العواطف والأفكار لا تندرج تحت فئة السلوك.[٤]


ما هي أنواع السلوك؟

يمكن تقسيم السلوك البشري إلى أنواع مختلفة بناءً على الطريقة التي يتصرف بها الشخص، وبناءً على الطرق التي يستجيب بها للظروف من حوله، ونجمل لك أنواع السلوك فيما يلي:[٣]

  • السلوك الجزيئي والأخلاقي: يُعرّف السلوك الجزيئي بأنه سلوك تلقائي يصدر عن الفرد دون تفكير، فهو سلوك عفوي غير متوقع كإغلاق عينيك، أما بالنسبة للسلوك الأخلاقي، فيمكن تعريفه بأنه السلوك الذي يصدر عن الإنسان بعد التفكير الطويل بالأمر، كأن يغير الشخص أسلوب حياته لأنه اكتشف أن ما كان عليه ليس جيدًا.
  • السلوك العلني والسري: يُعرف السلوك العلني أو الصريح بأنه السلوك الذي يظهر بوضوح أمام الناس، مثل طريقة تناول الطعام، وطريقة لعبة كرة القدم، أما السلوك السري، فيكمن تعريفه على أنه السلوك الخفي غير المرئي للآخرين، مثل طريقة التفكير، فلا أحد يمكنه أنه يرى الطريقة التي تفكّر بها.
  • السلوك الطوعي واللاإرادي: يعتمد السلوك الطوعي على رغبة الإنسان ويفعله برغبة منه وباتخاذ قرار، ومن أمثلة ذلك الكلام، والكتابة، والمشي، أما بالنسبة للسلوك اللاطوعي واللاإرادي فهو السلوك الذي يحدث لا إراديًا دون بذل أي مجهود أو اتخاذ أي قرار بفعله، مثل استنشاق الهواء.


خصائص السلوك الإنساني

يُعرف السلوك على أنه أي نشاط يقوم به الفرد يمكن ملاحظته وقياسه، وقد وضع العلماء مجموعة من الخصائص للسلوك تتمثل فيما يلي:[٥]

  • يتأثر السلوك بالعديد من العوامل، فإذا رنّ هاتفك وأنت جالس، فنهضت لترد على الهاتف، سيكون المتصل هو الدافع الذي أثر على سلوكك في النهوض.
  • يختلف السلوك في تعقيداته، فيتراوح من السلوك البسيط إلى السلوك المعقد، فيتأثر السلوك المعقد بعدد كبير من العوامل، ومن الأمثلة على السلوك المعقد القرارات التي يتخذها القاضي تبعًا للأدلة والبراهين التي يتوصل إليها بشأن قضية ما.
  • تتمثل العوامل المؤثرة بالسلوك بالعوامل الفسيولوجية المتعلقة بالاحتياجات الجسدية والبيولوجية، والعوامل النفسية المتعلقة بالآراء والأفكار والمواقف.
  • الفروقات الفردية، تؤثر الفروقات الفردية على السلوك البشري، وتتمثل هذه الفروقات بالخلفية الاجتماعية والثقافية، والبيئة التي نشأ بها الفرد، وسماته الشخصية، وغير ذلك الكثير.
  • يوضح السلوك البشري التشابهات والفروقات الفردية، فهناك درجة كبيرة من التشابه في سلوك الأشخاص في العالم، فمثلًا إذا دخلت ذرة غبار إلى عينك ستحاول إزالتها وبنفس الطريقة سيتصرّف الآخرون.
  • من خصائص السلوك أنه يتوجّه نحو الهدف، فغالبًا ما يكون السلوك موجهًا نحو الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، فإذا كان هدفك الذهاب إلى الحديقة مثلًا ستتوجه وتقوم بسلوكيات معينة توصلك إلى الحديقة.
  • السلوك القابل للتغيير، إذ يوجد قابلية كبيرة لتغيير سلوك الفرد، وخاصة عند الأطفال، مما يساعد الناس على التكيف على الأماكن الجديدة التي يعيشون بها.
  • يعدّ الاستقرار من خصائص السلوك، فالسلوك لا يتغير باستمرار، حتى مع التغيرات التي تطرأ على البيئة المحيطة.
  • يتميز السلوك بكونه متكاملًا، فيشمل الجوانب الفسيولوجية والنفسية والشخصية والاجتماعية.


العوامل المؤثرة على السلوك الإنساني

يتحدد سلوكك بناءً على سماتك النفسية والجسدية وثقتك بنفسك، ولا بد من معرفة أنه هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على السلوك الإنساني، وفيما يأتي توضيح لهذه العوامل:[٦]

  • القدرات: وهي السمات التي يتعلّمها الإنسان من البيئة بمرور الوقت بالإضافة إلى السمات التي تُمنَح له بالولادة، وهذه القدرات هي القدرات الفكرية، والقدرات البدنية، وقدرات الإدارك الذاتي، وقدرات كل شخص منا تؤثر بشكل مباشر على السلوكيات التي يتخذها في حياته وعلى تصرفاته.
  • الجنس: أثبتت الدراسات تساوي القدرات العقلية والأداء الوظيفي لدى الذكر والأنثى، ولكن توجد العديد من الاختلافات في وظائفهم في المجتمع، فالنساء أكثر قدرة على التعامل مع الأطفال وكبار السن وتقديم الرعاية لهم؛ ولهذا يختلف سلوك المرأة عن سلوك الرجل تجاه نفس المحفّز ونفس الموقف.
  • العرق والثقافة: يعرف العرق بأنه الرابط الذي يجمع بين مجموعة من الأشخاص يشتركون في صفات جسدية معينة، مثل اللون والشكل، أما الثقافة فهي الأفكار والتقاليد والعادات التي يتبعها مجموعة من الأفراد في أوقات ما، وعلى هذا تختلف سلوكيات الأفراد بناءً على أعراقهم وعاداتهم وثقافاتهم.
  • المعرفة: يعرف الإدراك أو المعرفة على أنه تحويل المنبهات الحسية إلى معلومات مفيدة، من خلال تفسير كل ما يُرى ويُسمع، واستخدامه للحكم على موقف أو شخص أو مجموعة من الأشخاص، يُمكن تقسيم المعرفة إلى عدة أقسام تتمثل بالصوت، والكلام، واللمس، والذوق، والتوازن، وغيرها مما يمكن أن يُحس.
  • الإسناد: يُعرف الإسناد بأنه مراقبة السلوك، ومن ثم تحديده ومعرفة سببه بناءً على شخصية الفرد والمواقف التي عاصرها، ويقوم الإسناد على ثلاثة معايير، الأول هو الإجماع، أي المدى الذي سيتفاعل به الأشخاص بشكل مماثل تجاه نفس الموقف، والعامل الثاني هو التمييز، وهو الذي يبيّن إلى أي مدى يرتبط سلوك الإنسان المواقف والشخصية، والعامل الثالث هو الاتساق، ويعني قياس التردد للسلوك المرصود، أي عدد مرات حدوث هذا السلوك.
  • طريقة التعامل: ويعرف بكونه ردة الفعل المكتسبة، أو الاستجابة للعملية الإدراكية للشخص على طول مدة زمنية محددة، كأن تطوّر موقفًا معينًا تجاه مفهوم أو أسلوب مرّ عليك كثيرًا في حياتك.


قد يُهِمُّكَ: كيف يمكن تقويم السلوك الإنساني؟

يمكن تقويم السلوك الإنساني باتباع التقنيات التالية:[٧]

  • التعزيز الإيجابي: يُكافئ التعزيز الإيجابي السلوك الجيد بوجود الحافز، ويتمثل التعزيز الإيجابي بالمديح اللفظي وتقديم المكافآت.
  • التعزيز السلبي: ويتمثل ذلك بالعقاب إما بالعقاب الإيجابي أو العقاب السلبي، والهدف منه عدم تكرار أي من السلوكيات السلبية التي قام بها الإنسان مسبقًا، ويكون العقاب الإيجابي مثلًا بجعل الطفل ينظّف الأوساخ أو يرتب ما صنع من فوضى، أما العقاب السلبي فيكون بالحرمان من شيء محبب للإنسان أو بعدم السماح له بالقيام بما يحبّ.
  • الانقراض: وهذا يعني تقليل التعزيزات الخاصة إما بكبح السلوك أو بتشجيعه أو إيقافه، فمثلًا إذا كنت تتفاعل مع سلوك مزعج يقوم به طفلك سيظل يقوم به لأنه رأى منك ردّة فعل واستجابة.
  • التشكيل: هذه التقنية تعزز السلوك المشابه لسلوك جديد جيد ومرغوب في المجتمع، وغالبًا ما يتم تطبيقه في الحالات التي يكون فيها الهدف النهائي هو التغلب على المخاوف غير المنطقية أو التحكم في القلق واضطراباته.
  • التلاشي: يُشار إلى التلاشي باسم التكييف، وتعني سحب التعزيز المرتبط بسلوك إيجابي شيئًا فشيئًا حتى لا يكون هناك حاجة إلى أي دافع خارجي في المستقبل، ويستخدم هذا الأسلوب ليصبح السلوك عادة ولا يحتاج الإنسان حافز لفعله.
  • التسلسل: وهي ربط سلاسل من سلوكيات معينة لتشكيل سلوك أكبر، ويكون ذلك بتبيسط مهمة ما إلى خطوات أصغر وأبسط لإنجازها.


المراجع

  1. "تعريف و معنى السلوك في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 13/12/2020. بتصرّف.
  2. "behavior", merriam-webster, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Types of Human Behavior In Psychology", bioscience, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  4. "Behavior: Definition & Explanation", study, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  5. "9 General Characteristics of Human Behaviour | Psychology", psychologydiscussion, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  6. "Factors Influencing Individual Behavior", tutorialspoint, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  7. "What Is Behavior Modification? Psychology, Definition, Techniques & Applications", betterhelp, Retrieved 11/12/2020. Edited.

419 مشاهدة