كيف امسح ذنوبي كلها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٨ ، ١٢ يناير ٢٠١٩
كيف امسح ذنوبي كلها

مسح الذنوب

خلق الله تعالى الإنسان معرضًا للخطأ وذلك بحكمة إلهية وهي اتخاذ هذه الذنوب والمعاصي طريقًا للوصول إليه والتقرب منه عز وجل، ومن أجل السعي لطلب مغفرته رجاء رضاه على الدوام، ولذا فإن على المسلم أخذ المبادرة لطلب المغفرة منه، كما أن عليه الأخذ بكل الأسباب المطلوبة لتكفيرها والالتزام بشروط التوبة لتحقيق حق العبودية والأوبة له، وقد طمأن الخالق عباده بأنه قريب وتواب يقبل التوبة من عباده ويغفر لهم كما وضح في كتابه العزيز: "إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلًا بَعِيدًا" [النساء: 116]


طرق لمسح الذنوب

وردت الكثير من الأدعية التي تحمل طلب الغفران من الله تعالى كي يقبل الله توبة المسلم ويمسح ذنوبه، ومن أهم هذه الأحاديث ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: "منْ قالَ حِينَ يَأْوِى إِلى فِرَاشِهِ أَسْتَغْفِرُ الله العظيم الّذِى لا إلهَ إلاّ هُوَ الحَيّ القَيّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ثَلاَثَ مَرّاتٍ غَفَرَ الله لَهُ ذُنُوبَهُ وإنْ كَانَتَ مِثْلَ زَبَدِ البحْرِ، وإِنْ كانَتْ عَدَدَ وَرَقِ الشّجَرِ، وإِنْ كَانَتْ عَدَدِ رَمْلِ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أيّامِ الدّنْيَا" [سنن الترمذي| خلاصة حكم المحدث: حسن غريب]، ويظهر في الحديث أن الله تعالى يمسح الذنوب مهما كانت كثيرة وكبيرة وإن كانت عدد ذرات الرمل. وهناك بعض الطرق التي يمكن للمسلم اتباعها بهدف مسح وغفران ذنوبه ومنها ما يلي:

  • التسبيح بقول سبحان الله العظيم.
  • الاستغفار الدائم بقول استغفر الله العظيم.
  • مسح الذنوب عند وقت الأذان بالترديد الشهادتين معه.
  • مسح الذنوب عند الوضوء، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من تَوَضَّأ فَأَحْسَنَ الوُضُوءَ، خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ جَسَدِهِ حَتَّى تَخْرُج مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِهِ" [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • أداء الصلوات الخمس المفروضة لأنها تكفر الذنوب.
  • الاغتسال والتطهر من أجل الذهاب إلى صلاة الجمعة.
  • صيام وقيام شهر رمضان، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم له من ذنبه" [صحيح النسائي| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • قيام ليلة القدر لوجه الله.
  • صيام يوم عرفة إذ أنه تكفير لسنة قبله وبعده.
  • صيام يوم عاشوراء لأنه يكفر سنة قبلها.
  • الحرص على الصدقة لأنها تطفئ الخطيئة وماسحة للذنوب.
  • التمسك بالأمر بالمعروف والنهي عن فعل المنكر.
  • التزام أفعال البر والأعمال الصالحة لأنها تمسح الذنوب إذ قال تعالى: "إِن الحسنات يذهبن السيئات" [هود: 114]
  • الحرص على أداء العمرة، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "العمرة الى العمرة كفارة لما بينهما" [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • الحج إلى بيت الله الحرام، فمن حجّ وأخلص نيته وكان حجه مقبولًا بإذن الله، فسيرجع نقيًا من الخطايا كيوم ولدته أمه.